تسعة
الرئيسية » الغذاء والتغذية » كيف يمكن الحصول على فوائد المشمش المجفف للصحة والجسم؟

كيف يمكن الحصول على فوائد المشمش المجفف للصحة والجسم؟

المشمش المجفف يعرف بأنه أحد عناصر ياميش رمضان والتي تدخل في مكونات الخشاف الذي يحرص الصائمون على تناوله عند الإفطار في رمضان، فالمشمش المجفف يتميز باحتوائه على العديد من العناصر الغذائية الهامة المفيدة لصحة الإنسان وجهازه الهضمي.

المشمش المجفف

يعد المشمش المجفف أحد أفضل أنواع الفواكه التي يتم تجفيفها، وما يميزه أنه يحتفظ بجميع العناصر الغذائية الموجودة في ثمرة المشمش عند تجفيفها ولا يفقد أي منها، كما أن لديه صلاحية لمدة أطول مقارنة بفاكهة المشمش الغير مجففة، ويوجد عدة طرق لتجفيف المشمش في المنزل سواء في الفرن أو بوضعه في الشمس والهواء، و المشمش المجفف له العديد من الفوائد الصحية المتعددة خصوصا للحوامل وأثناء الرجيم ولعلاج مشكلة الإمساك واضطرابات الجهاز الهضمي، علاوة على فوائده العظيمة لجمال البشرة ونضارتها.

المشمش المجفف والصحة

فوائد المشمش المشمش المجفف والصحة

علاج فقر الدم

يحتوي على نسبة جيدة من عنصر الحديد والذي يساهم في القضاء على مشكلة الأنيميا، علاوة على أنه غني بعنصر النحاس الذي يعزز امتصاص الحديد من الأطعمة، وبالتالي فينصح بإدراجه في النظام الغذائي للأشخاص الذين يعانون من فقر الدم.

تعزيز صحة القلب

حيث يحتوي على الألياف الغذائية الهامة لصحة القلب، وذلك لدور الألياف في خفض نسبة الكولسترول السيئ في الدم، مما يساهم في تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية والشرايين، علاوة على أنه يحتوي على البوتاسيوم والذي يلعب دورا فعالا في تنظيم السوائل في الجسم وحفظ توازنها، مما يحمي من ارتفاع ضغط الدم وبالتالي يمنع الإصابة بأمراض القلب ويحسن من وظائف القلب.

تحسين الرؤية

يعد فيتامين أ من أهم الفيتامينات الموجودة في المشمش المجفف ، وهو ضروري بشكل خاص لصحة العينين وتحسين الرؤية، بالإضافة إلى كون فيتامين أ أحد أنواع مضادات الأكسدة القوية والتي تحمي من تضرر العينين والإصابة بالضمور البقعي وإعتام العدسة.

محاربة السرطان

بفضل مضادات الأكسدة الموجودة بنسب كبيرة فيه، وذلك فهو يعمل على مكافحة الجذور الحرة ويمنع أضرارها على الجسم، وبالتالي فإنه يمنع تلف الخلايا ويحمي الجسم من الإصابة بأمراض السرطان وخاصة سرطان الرئة والمريء والحنجرة.

تقوية ونمو العظام

لاحتوائه على كمية وفيرة من عنصر الكالسيوم، والذي يلعب دورا هاما في نمو العظام وتقويتها، يساهم في الوقاية من هشاشة العظام والحفاظ على صحة العظام وكثافتها بشكل عام.

تحسين الجهاز التنفسي

حيث يحتوي على مضادات الالتهابات التي تخفف التهابات الحلق والجيوب الأنفية، مما يساهم في تحسين كفاءة الجهاز التنفسي بشكل عام، علاوة على أنه يحتوي على فيتامين ج والذي يعمل على تقوية الجهاز المناعي بفعالية وتعزيز قدراته على محاربة العدوى.

المشمش المجفف للبشرة

يساهم في الحفاظ على صحة البشرة بفضل احتوائه على فيتامين أ وفيتامين هـ، وبالتالي فإنه يعمل على ترطيب البشرة ومنحها الحيوية والنضارة، وكذلك فهو غني بمضادات الأكسدة التي تحمي البشرة من الشيخوخة المبكرة وتمنع ظهور التجاعيد وعلامات التقدم في السن، كما أنه يساهم في علاج الكثير من الأمراض والمشكلات الجلدية عن طريق استخدام زيت المشمش للبشرة كدهان عليها لعلاج مشكلاتها، مثل الحكة وحروق الشمس والأكزيما والجرب وحب الشباب.

المشمش المجفف للحامل

يعمل على تزويد المرأة أثناء حملها بالكثير من العناصر الغذائية التي تحتاج لها من أجل صحتها ولصحة جنينها ونموه، كما أنه يحتوي على عنصر الحديد وكذلك النحاس والكوبالت بنسب جيدة مما يحميها من التعرض لفقر الدم أثناء الحمل، ويساعد أيضا على تحسين الجهاز الهضمي لدى الحامل ويحميها من الاضطرابات الهضمية، ويعمل على محاربة الإمساك التي تعاني منه معظم الحوامل لما يحتويه من ألياف غذائية، بالإضافة إلى أنه يساعد في تحسين الصحة النفسية للحامل ويحميها من أعراض القلق والتوتر ونوبات العصبية، وكذلك يساهم في تخفيف الالتهابات المهبلية ويحمي الحامل من التعرض للنزيف أثناء الحمل، كما أنه يحافظ على سلامة الجهاز العصبي للجنين ويحميه من التشوهات الخلقية، بالإضافة إلى أنه غني بفيتامين هـ والذي يحمي الحامل من التعرض لتسمم الحمل ويقلل مخاطر ارتفاع ضغط الدم.

ولكن لا ينبغي على الحوامل الإفراط في تناول المشمش المجفف ، وذلك لأن تناول كميات كبيرة منه قد يتسبب في زيادة الوزن بأعلى من المعدلات الطبيعية لاكتساب الكثير من السعرات الحرارية، علاوة على أن الإكثار من تناوله يمكن أن يؤدي لاضطرابات في المعدة وخلل في الجهاز العصبي، كما أنه قد يؤدي لإصابة الحامل بالغثيان والدوار لمحتواه المرتفع من السكريات، وكذلك فقد يؤدي الإكثار منه لإصابة الحامل بالحساسية والالتهابات لاحتوائه على ثاني أكسيد الكبريت، ولذا يجب الابتعاد عنه تماما عند وجود حساسية من الكبريت على الأخص.

المشمش المجفف للرجيم

يحتوي على نسبة جيدة من الألياف الغذائية والتي يحتاج لها الأشخاص الذين يتبعون أنظمة الحمية الغذائية للتخسيس، حيث أن هذه الألياف تعطي شعورا بالشبع يستمر لمدة طويلة وبالتالي تخفف شهية الفرد لتناول الطعام، وكما ذكرنا أن للمشمش المجفف دورا هاما في القضاء على الإمساك، فبالتالي فهو يحمي من زيادة الوزن بسبب الإمساك المزمن، كما أنه يعزز عملية الهضم ويخلص الجسم من الفضلات والسموم ويساهم في تحسين معدل الأيض والحرق في الجسم، وبالإضافة إلى ذلك فإن المشمش المجفف يتميز بانخفاض سعراته الحرارية مما يجعله آمنا أثناء الرجيم ويمكن تناوله بشكل خاص بين الوجبات الرئيسية لمنح الإحساس بالشعب دون اكتساب الكثير من السعرات الحرارية.

المشمش المجفف للإمساك

حيث يتميز بمحتواه الغني بالألياف الغذائية الذائبة وغير الذائبة والتي تسهم في تعزيز عمل الجهاز الهضمي، وتكافح اضطرابات الجهاز الهضمي وتنظم عملية الإخراج وتحارب الإمساك وعسر الهضم، علاوة على أنه يتميز بخصائص ملينة تساهم في تنظيف الجهاز الهضمي وتخليصه من الفضلات وتسهيل عملية الإخراج.

أضرار المشمش المجفف

فوائد المشمش أضرار المشمش المجفف

برغم فوائده العظيمة التي ذكرناها سابقا فإن المشمش المجفف له بعض الأضرار، فهو قد يتسبب في زيادة الوزن عند تناوله بكميات كبيرة وبشكل مبالغ فيه نتيجة حصول الجسم على الكثير من السعرات الحرارية، كما أنه غني بالسكريات كالفركتوز والجلوكوز والتي تمثل حوالي 53% من محتواه، وهذا يرفع مخاطر الإصابة بالسمنة وأمراض القلب ومرض السكري من النوع الثاني، وبالإضافة إلى ذلك فإن تجفيف المشمش يتطلب إضافة مادة الكبريت إليه للمحافظة على لونه، ولذا فإنه يكون غير مناسبا للأشخاص الذين يعانون من حساسية الكبريت لأنه قد يصيبهم بالحساسية والطفح الجلدي وتقلصات المعدة، وأحيانا تتعرض الفواكه المجففة بما فيها المشمش للتلوث بالسموم والفطريات وذلك عند سوء حفظها، وقد يتسبب المشمش المجفف أيضا في الإضرار بصحة الأسنان لاحتوائه على السكريات بنسب مرتفعة، ويمكن تجنب جميع هذه الأضرار عند تناوله باعتدال وبدون إفراط.

المشمش المجفف هو من أفضل أنواع الفواكه المجففة التي يمكن تناولها، وهو غني بالكثير من الفيتامينات الهامة مثل فيتامين أ وفيتامين ج، بالإضافة إلى أنه غني بالمعادن الهامة مثل الحديد والكالسيوم والبوتاسيوم، ولذلك فهو يمنح العديد من الفوائد الصحية للجسم حيث يساهم في الحماية من أمراض القلب والسرطان، كما أنه يقوي العظام ويعزز الجهاز الهضمي والجهاز المناعي، ولذا ينصح بإدخاله في النظام الغذائي باعتدال للحصول على قيمته الغذائية بدون الإصابة بآثار جانبية.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح طبية، برغم من أن هذه النصائح كتبت بواسطة أخصائيين وهي آمنة ولا ضرر من استخدامها بالنسبة لمعظم الأشخاص العاديين، إلا أنها لا تعتبر بديلاً عن نصائح طبيبك الشخصي. استخدمها على مسئوليتك الخاصة.

منال محمد

كاتبة مقالات ومترجمة. لدي اكثر من 150 مقالة على موقع تسعة تغطي مواضيع الصحة والعافية والعناية الذاتية والغذاء والتغذية السليمة مثل العناية بالبشرة والشعر

أضف تعليق

خمسة × اثنان =