المدينة الأقدم

اختلف المؤرخون كثيرًا حول المدينة الأقدم في العالم. وربما يرجع سبب هذا الاختلاف إلى تباين الآراء حول تعريف كلمة المدينة، هذا بجانب التنازع والاختلاف بين المؤرخين حول أدلة إثبات القدم. ومن بين المدن التي عدها المؤرخون ضمن أقدم المدن التي وجدت على سطح الأرض.

ما هي المدينة الأقدم على وجه الأرض ؟

1مدينة بل

تقع في أفغانستان، وبالتحديد في شمال غرب ولاية بلخ، مدينة صغيرة يطلق عليها أيضًا اسم بلخ. حيث قامت على أرض تلك المدينة حضارات قديمة منذ آلاف السنين. ولكن لم تحسم الحفريات والآثار التي تم اكتشافها ما إذا كانت مدينة بلخ هي المدينة الأقدم في العالم، ولكن بلا شك يصنف المتخصصون في علم الآثار، والحفريات، والتاريخ المدينة باعتبارها من بين المدن الأقدم التي شيدها الإنسان قديمًا.

2مدينة جبيل

تقع مدينة جبيل في لبنان، شمال العاصمة بيروت بنحو 40 كيلومتر. وقد عدها المؤرخون من بين أقدم المدن المأهولة في العالم، ويرجح البعض كونها المدينة الأقدم في العالم، حيث يقول المؤرخون بأنها تأسست على إحدى التلال المطلة على شواطئ البحر المتوسط في الألف عام السادسة قبل الميلاد، كقرية يقطنها صيادو السمك، ثم تحولت إلى مدينة كبيرة في الألف عام الرابعة قبل الميلاد، حيث ظهرت فيها الشوارع، والساحات، والأسوار، والمباني العالية، فكانت من أقدم البقاع الحضرية التي أنشأها الإنسان في العصور القديمة؛ حيث كانت لها صفات خاصة، واستقلال سياسي، وملامح الدولة الصغيرة. وقد صنفتها منظمة اليونسكو كتراث عالمي في عام 1984. ومما سبق ذكره، يمكننا القول بأن أول من أنشأ هذه المدينة العريقة هم مجموعة من الصيادون في العصر الحجري، أي منذ ما يقارب سبعة آلاف عام، مما يعني أن الإنسان في هذه الفترة كان قد توصل إلى أنماط تمدن بدائية، والتي شكلت فيما بعد نواة لظهور المدن بشكلها الحضاري في العصور اللاحقة، وقد أزالت الحفريات التي تم اكتشافها لاحقًا بعضًا من الستار عن تاريخ نشأة هذه المدينة في العصر الحجري، فقد تم العثور عن بقايا لتلك المدينة العريقة، تمثلت في أكواخ لها أرضية مرصوفة وحجرة واحدة، كما تم العثور في تلك الأكواخ على بعض الأدوات، والأواني، والأسلحة التي اعتمد عليها الإنسان في هذا العصر، كما أظهرت الحفريات بعض العادات ذات الصلة بالجنائز ودفن الموتى وكذلك بعض الأدوات والجرار التي استعملها الإنسان في العصر الحجري، ومع ذلك، لا تزال الدلائل والآثار غير حاسمة بالقدر الذي يجعل مدينة جبيل المدينة الأقدم في العالم. وفي وقت متأخر من الألف الرابعة قبل الميلاد ارتقت المدينة، من كونها مستقرًا لبعض الصيادين، يضم عددًا من الأكواخ والبيوت البدائية جدًا، إلى مدينة شبه حضرية بها شوارع ومبان متطورة نوعًا ما عما كانت عليه في البداية، مما يدل على تقدم الإنسان عبر الزمن، وتعلمه بعض الأساليب في البناء والتشييد والحياة، الأمر الذي ساعده على بناء وتشييد مساكن أكثر تطورًا، شكلت فيما بعد مدنًا في تلك العصور، ومدينة جبيل تعد خير مثال على هذا التحول والتطور.

3مدينة حلب

عد علماء الآثار والباحثون في التاريخ مدينة حلب من بين أقدم المدن التي تم تشييدها على سطح الأرض، بل يعتبرها بعض خبراء الآثار كأقدم مدينة بناها الإنسان على وجه الأرض وجعلها مستقرًا له. وهي مدينة سورية تقع في الشمال الغربي من العاصمة دمشق، وقد كانت حلب مركزًا لحضارة يمحاض، وهي مملكة قامت قبل الميلاد بأربعة آلاف عام، وكانت يمحاض من أهم المراكز التجارية في ذلك الوقت، وهناك بعض الدلائل التي تشير إلى أن مدينة حلب كانت مأهولة بالسكان قبل ستة آلاف عام قبل الميلاد، بحسب كولومبيا إنسايكلوبيديا، وإن صحت هذه الأدلة فهذا يعني أن مدينة حلب قد تكون المدينة الأقدم، بل والمركز السكاني الأول في العالم، كما أظهرت الحفريات التي اكتشفها علماء الآثار في تل الأنصاري وتل السودة، في جنوب المدينة، وجود نشاط سكاني وقيام ما يشبه مجتمعًا حضاريًا على أرض المدينة في الألف الثالثة قبل الميلاد. وقد ورد أول ذكر لمدينة حلب في الألواح المسمارية التي يرجع تاريخها إلى حضارة إبلا؛ وهي حضارة قوية وعريقة، من بين الحضارات القديمة التي قامت في عصور ما قبل الميلاد.

4مدينة أريحا

يرى كثير من الباحثين في تاريخ المدن القديمة أن مدينة أريحا هي المدينة الأقدم على الإطلاق. فوفقًا لما يراه بعض الباحثين، يرجع تاريخ هذه المدينة إلى عشرة آلاف عام قبل الميلاد، فبذلك تصبح أريحا، برغم الاختلافات الكثيرة بين المؤرخين، المدينة الأقدم في التاريخ. وأريحا هي مدينة تقع بالقرب من نهر الأردن، على الضفة الغربية منه، وعند الشمال من البحر الميت، حيث تقع على بعد 10 أميال (16 كيلومتر) من البحر الميت. وقد أقيمت مدينة أريحا القديمة بالقرب مما يعرف بتلال أبو العلايق، حيث شيدت مبانيها بالطوب اللبن، وكان يحوطها خندق تم نحته في الصخور، وكان يبلغ عرضه أكثر من 20 قدم، وبعمق بلغ نحو 8 أقدام. وقد اكتشف الباحثون، في موقع المدينة القديم، بعض الأدوات التي استخدمها السكان قديمًا، مثل الفخار، والعظام، والأدوات الخشبية، وبعض المصنوعات البرونزية، والأقمشة، والسلال. وقد أشارت الحفريات والآثار القديمة إلى تعرض مدينة أريحا إلى التدمير في أواخر العصر البرونزي (وهو العصر الذي يبدأ في الشرق الأدنى من ثلاثة آلاف عام قبل الميلاد وحتى ألف ومائتي عام قبل الميلاد). وقد تم تشييد أول وأقدم مركز سكاني على أرض مدينة أريحا في الفترة ما بين تسعة آلاف إلى عشرة آلاف قبل الميلاد، حيث أقام البشر آنذاك حياةً قائمةً على الزراعة والإقامة المستقرة، وهو ما يطلق عليه العلماء اسم العصر الحجري الحديث ما قبل الفخار، حيث تميزت المساكن في هذا العصر بالنمط الدائري الصغير، وكان البشر يدفنون موتاهم في داخل طوابق في هذه المباني، وكان الاعتماد الأساسي في تلك الفترة على صيد الحيوانات البرية، وزراعة الحبوب، واستئناس الحيوانات وتربيتها، وهو ما يشير إلى تطور الإنسان في العصر الحجري، وتحوله من أسلوب الترحال والتنقل الدائم بحثًا عن المأوى الآمن والطعام إلى نمط الحياة القائم على الاستقرار والاستيطان. ولا تزار المستعمرات القديمة، التي تم اكتشافها في موقع مدينة أريحا القديم، دليلاً قويًا على كونها أقدم البقع التي سكنها الإنسان بشكل جماعي على وجه الأرض، ولذا يعتبرها كثير من علماء الآثار والتاريخ المدينة الأقدم في العالم.

ومن خلال استعراضنا للمدن القديمة في العالم وتاريخ الحياة فيها، والمقارنة بينها في محاولة لمعرفة المدينة الأقدم في العالم، يتضح لنا كيفية اختلاف البشر في العصر الحجري وتطورهم عبر الزمن؛ حيث كانت الحياة السائدة آنذاك بدائية للغاية، ولم يكن بها أي نوع من الحضارة أو النشاط السكاني الجماعي، وهي الحقبة التي كانت ما بين إثني عشر ألف عام قبل الميلاد وعشرة آلاف ومائتي عام قبل الميلاد، وتعرف باسم الفترة النوطفية المتأخرة، ثم ما لبث البشر حتى طوروا أسلوب حياتهم قليلاً، لتظهر بعد ذلك أساليب الزراعة، واستئناس الحيوانات، والصيد، كما تظهر آثار المدينة الأقدم (أريحا، بحسب العرض السابق لأقدم المدن في العالم)، وهو ما تمثله الفترة ما بين وعشرة آلاف ومائتي عام قبل الميلاد وستة آلاف وأربعمائة عام قبل الميلاد، أو ما يعرف بالعصر الحجري ما قبل الفخاري، ثم حدث تطور آخر في حياة البشر شمل أدوات الزراعة، والرعي، والصيد، والأدوات المنزلية، والميل أكثر إلى أسلوب السكن المستقر، وهو ما حدث في العصر الحجري الحديث الفخاري، ما بين ستة آلاف وأربعمائة عام وخمسة آلاف عام قبل الميلاد.

1 تعليق

  1. درست علم التاريخ في اغلب الجامعات و اطلعت على كثيرا من الكتب والمخطوطات التاريخية القديمة التي تؤكد ان مدينة -اريحا – في فلسطين هي اقدم مدينة على وجه الارض ويرجع تاريخها على اكثرمن 11 الف سنة قبل الميلاد

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

3 + 12 =