تسعة
الرئيسية » وسائل نقل » قيادة » كيف تتعامل مع ظروف القيادة الصعبة التي من الممكن أن تواجهك؟

كيف تتعامل مع ظروف القيادة الصعبة التي من الممكن أن تواجهك؟

يحدث لنا أثناء القيادة ظروف صعبة سواءً ظروف طقس سيئة أو ظروف أخرى خارجة عن إرادتنا مثل تعطل المركبة، في هذا المقال نتعرض لكل ظروف القيادة الصعبة .

القيادة الصعبة

ظروف القيادة الصعبة تتطلب من السائق انتباهًا أكثر ﻷنها أحيانًا قد تؤدي إلى الحوادث، فتعتبر حوادث السيارات في الوقت الحالي من اكثر الأسباب التي تؤدي إلى التسبب بالوفيات على المستوى العالمي، بل يمكن اعتبارها اخطر من بعض الأوبئة والأمراض واكثر حصدًا للأرواح، بل إن وجه الخطورة فيها أحيانا انه قد ينتج عنها الكثير من الإصابات المختلفة والتي تزيد من حياة الإنسان صعوبة، ولو قمنا بتعداد الوفيات التي نتجت عن هذه الحوادث في المائة السابقة والتي هي فعليا السنوات التي تعلن بدء استخدام المركبات وتصنيعها، لكانت هناك الكثير من المفاجآت من ناحية الأعداد، معظم هذه الحوادث وأسبابها يعود إلى الإنسان وطريقة قيادته إلى المركبات والتي في العادة تكون قاسية أو تتسم بالرعونة وعدم المسؤولية، وأيضا عدم أخد الاحتياطات اللازمة عند القيادة، فالكثيرون يعتبرون المركبة أداة لقياس السرعة، وآخرون يغفلون الانتباه، لكن هناك أيضا عوامل أخرى قد تطرأ أثناء القيادة وقد تتسبب بالكثير من المفاجآت للسائق وهي قد تتسبب له بالحادث، العوامل الجوية الطارئة هي إحداها، كالضباب والأمطار والثلوج، بعض الظروف الأخرى المرتبطة بمن حول السائق كوجود زيت على الطريق، أحيانا أن ينفجر إطار المركبة أثناء القيادة، كل هذه العوامل قد تتسبب بالحوادث إن لم يكن قائد المركبة على دراية بأسلوب القيادة السليم والذي سيساعده على التعامل مع مثل هذه المواقف.

6 نصائح للتعامل مع ظروف القيادة الصعبة

تساقط الأمطار الغزيرة

الكل معرض فينا لمثل هذه الحالة الطارئة وهي أن تهطل الأمطار بكثافة أثناء في السير في المركبة، وفي مثل هذه الحالات وخاصة إن كانت نسبة هطول الأمطار قد تعرض المركبة إلى الخطر، وتصبح القيادة تتطلب الكثير من الحذر، ويعود هذا الأمر إلى حدوث طبقة من المياه بين الطريق وإطارات سيارتك، مما يؤدي إلى فقدان المركبة لقوة الجر فيها ويعرضها لخطر الانزلاق أو التزحلق على الطريق، في مثل هذه الحالة عليك أن تحاول أن تتمسك بالهدوء قدر الإمكان وان تتجنب الضغط على الفرامل حتى لا تزيد من خطر التزحلق، ومن المحافظة على وجهة المركبة واستمرار القيادة في نفس الاتجاه مع محاولة تخفيض السرعة قدر الإمكان.

التعامل مع حالات التجمد وتراكم الثلوج

القيادة الصعبة في حالات التجمد والثلوج هي حالات نادرة ولكن يمكن حدوثها في بلادنا، وهي تحتاج إلى معرفة كيفية القيادة السليمة حتى لا تحدث الكثير من الأخطاء، أولا ينبغي عليك أن لا تقوم بالضغط على دواسة القود بشدة بل يجب أن تكون بطريقة خفيفة جدا، أن الضغط المفاجئ والشديد قد يؤدي إلى الانزلاق وفقدان السيطرة على المركبة، كذلك الأمر بالنسبة إلى الضغط على الفرامل وهو الأمر الذي عليك أن تتجنه قدر الإمكان ولكن في حالات الضرورة أن يتم الضغط بشكل ثابت ومنتظم وليس شديد حتى تتوقف المركبة، حتى لو كانت المركبة فيها خاصية أنظمة المكابح المانعة للانغلاق، وهذا الأمر يتطلب أن تجعل مسافة واسعة بينك وبين المركبة التي أمامك دوما في مثل هذه الظروف.

أيضا في ظروف التراكم الشديد للثلوج يمكنك أن تضع سلاسل معدنية حول الإطارات وهي تساعد جدا في عملية السير.

التعامل مع الوسائد الهوائية

من المعروف أن إنتاج الوسائد الهوائية يتم لغايات المساعدة في التخفيف من آثار الاصطدام وبالتالي حماية السائق أو الركاب من آلآثار المدمرة الكاملة للحادث، لكن إن الوسائد الهوائية هي أيضا ليست آمنه كثيرا، فهي قد تتسبب خاصة للسائق بإصابة كبيرة أحيانا وبالتالي يجب التعامل مع الأمر بحذر، أي أن على السائق أو حتى الراكب في المقاعد الأمامية أن يجعل بينه وبين الوسائد الهوائية مسافة جيدة ( على الأقل 10 بوصة كما يقدرها خبراء السلامة ) وذلك حتى لا يؤدي فتح هذه الوسائد إلى أضرار جانبية إلى السائق أو الراكب وبذات الوقت الالتزام بلبس حزام الأمان.

التقليل من آثار الحادث

قد يصدف أن يحدث أن تتفاجأ بقدوم سيارة مسرعة في اتجاهك ( قد يكون السائق نائما، أو حدث طارئ له أو للمركبة )، هذا الأمر يخرج عن إرادتك وهو خطير جدا، وبالطبع من السهل أن نكتب هنا أن عليك أن تتمتع بالهدوء للتعامل مع الموقف، على غير طبيعته الحقيقية، ولكن في الواقع يجب عليك أن تقوم بالهدوء للتعامل مع الموقف وهو ما يتطلب منك أن تقوم باستخدام ضوء المركبة العالي على شكل تحذير للسائق، أو عن طريق استخدام البوق أيضا عليك أن تقوم بالابتعاد عن مسربك قليلا إلى أقصى اليمين إن أمكن مع تخفيف سرعتك، عليك أيضا أن تتأكد من الذهاب إلى الاتجاه الخالي من المارة قدر الأماكن حتى لا يخلف انحرافك عن المسرب شكل آخر للمأساة.

الظهور المفاجئ للحيوانات من أعقد مواقف القيادة الصعبة

ماذا تفعل إن صادفك حيوان في الطريق، قد تكون هذه الحالة من الحالات الغريبة ولكنها قابلة للحدوث، من الناحية المنطقية قد تبدو النصيحة بان عليك تجنب الاصطدام المباشر فيه، ولكن على العكس منذ لك في مثل هذه الحالة عليك أولا أن تحاول استخدام الإضاءة العالية في مركبتك والبوق إن لزم الأمر لتمكن الحيوان من الهرب، لكن أن لم يتم ذلك عليك أن تحاول تخفيف سرعتك والسير في اتجاهك، إن محاولة تجنب الحيوان في الكثير من الأحيان قد تكلف اكثر بكثير من الاصطدام به، فالانحراف المفاجئ قد يؤدي إلى حادث كبير أو صدم جسم آخر كشجرة مثل، وبالتالي ينبغي تقدير الموقف وبسرعة كافية.

حافظ على هدوء أعصابك إذا تعطلت المركبة واضطررت إلى التوقف

من أسوأ ظروف القيادة الصعبة توقف السيارة عن العمل فجأة، إذا حصل وتعطلت بك المركبة أثناء قيادتها مما عرضك إلى الوقوف وعدم القدرة على الاستمرار في القيادة، وكان هذا العطل في منطقة نائية أو شبه نائية على اقل تقدير، فما هي الإجراءات الواجب عليك اتباعها حتى تتخلص من مثل هذا الموقف الذي تعرضت له، أولا عليك البقاء بجانب المركبة قدر الإمكان وعدم تركها، ومن ثم عليك أن تقوم بوضع المثلث المضيء لديك في المركبة على مسافة اقل تقدير 300 قدم من مركبتك حتى تعطي الإشارة إلى الغير إلى أن مركبتك معطلة والى حاجتك إلى المساعدة. ثم حاول أن تقوم بمحاولة الاتصال بالآخرين لحضور المساعدة، في حال اضطررت إلى النوم في المركبة عليك ولتفادي الانخفاض في درجات الحرارة تشغيل المركبة لفترات معينة ومتقطعة لمدة عشرة دقائق للحفاظ على الحرارة في المركبة، النصيحة الأخيرة هي إلا تغفو بل أن تحافظ على طاقتك بالراحة فقط حتى حضور المساعدة.

معاوية صالح

انسان بسيط ومتفاهم، مليء بالاحلام وارغب بتحويلها الى حقيقة وواقع ملموس. أحب دائماً واسعى لكسب المزيد من العلم والمعرفة وخصوصا في مجال التاريخ والأدب والسياسة. أنا لا اصدق كثير من الأشياء التي اراها واسمعها.

أضف تعليق

2 × ثلاثة =