الغموض و المراوغة كيف تكون مراوغا
الغموض و المراوغة كيف تكون مراوغا

هناك مقولة تقول : ( لا تتحدث عن نفسك كثيرا، فغموضك يعطيك جاذبية خاصة )، وهي مقولة صحيحة في جوانب كثيرة منها، ففعلا كثير ما نرتبط وبطريقة غير مباشرة بهؤلاء الاشخاص الذين لا نعرف الكثير عنهم، وبذات الوقت تحيط بهم هالة من الغموض، وقد يكون منبع هذا الامر الى الانسان بطبيعته يميل الى الذهاب الى محاولة اكتشاف كل ما يعيش في الخفاء او ما لا يستطيع سبر غوره، ولهذا الامر فهو دوما ما يحاول القيام بأفضل ما يمكن ليستطيع اكتشاف، وكل ما زاد الامر غموضا ازدادت رغبة الانسان اكثر واكثر مما يجعله اسيرا لمثل تلك الرغبات.

فإذا قد يكون من الافضل ان تعمل على ان تحيط انت نفسك ايضا في الغموض محاولة منك في اكتساب بعض الخصوصية والحضور المميز امام الاخرين، ولكن لفن الغموض والمراوغة اساليب وطرق لا يتقنها الكثيرون، بل حيث تحتاج الى اتباع بعض النصائح والخطوات والمثابرة عليها حتى تصبح بمثابة الامر الواقعي وتختلط بشخصك بصورة كبيرة.

وقد يكون من اجمل المقولات ايضا التي احاطت بالغموض وتعطية القيمة التي نحب ما جاء على لسان العبقري البرت اينشتاين حيث قال : ( أجمل إحساس هو الغموض , إنه مصدر الفن والعلوم. )

كيف تكتسب الغموض ؟

[icon type=”check” size=”32″ float=”right” color=”#59c337″] دائما ابقي بعض الغموض حول شخصيتك :

حتى تبقي من حولك يفكر فيمن انت، وما هي حقيقة شخصيتك، عليك ان لا تطلعهم على الكثير من المعلومات حولك، بل يفضل الحفاظ وكتم اسرارك والتفاصيل الشخصية عن من حولك، واحتفظ بها لنفسك، وانرك للغير القيام بالتخمين حول هذه المعلومات عنك، فهي امور تخصهم هم، ولا تعنيك، كل ما يعنيك ان تبقي الهالة الكبيرة عن شخصك حولك، وفي حال قام الاخرون بالتخمين ان كان صائبا او غير صائب، اتركهم لهذه التخمينات، ولا تقم بإبداء الموافقة عليها او الرفض، فهذا الامر سيتيح لهم اقصاء احدى الخيارات والمعلومات عنك، والبقاء ضمن خيارات متاحة اخرى، أي انك وبطريقة غير مباشرة تساعدهم بالتعرف اليك اكثر وهو امر غير صحي، فعليك تجنب التصحبح، واترك الاخرين لتخميناتهم فهي تزيد في غموضك.

[icon type=”check” size=”32″ float=”right” color=”#59c337″] لا تكن متوفرا دائما :

عليك تجنب الاجابة دوما ان كان ذلك في حال قرع باب البيت او رن تلفونك المحمول او الشخصي، فهذا الامر يجعل الاخرين يدركون او يظنون انك رجل غير مشغول او بكلمة اكثر قسوة ، رجل فارغ، ولهذا انت متوفر دائما، في العادة يكون الغموض يلف ذلك الرجل الذي لا يمكن العثور عليه دوما، بل هو يختفي في بعض الاحيان ويظهر في البعض الاخر، وقد يكون من الافضل ان تتيح لهم ترك رسائل لك عبر البريد الصوتي مثلا، و قم بالرد في الفترة التي تراها مناسبة، وتنسجم مع مواعيدك الشخصية وحساباتك.

[icon type=”check” size=”32″ float=”right” color=”#59c337″] لا تعلق على شيئ ما الا بعد ان تكون مجبرا على ذلك :

وهذا يعني انه في حال حدوث أي حادث او واقعة امامك تجنب القبام بادلاء برأيك او التعليق عليها وبصورة صحيحة، بل يفضل ان تترك هذا الامر الى الاخرين ممن يتواجدون ضمن نفس الاجتماع، وان اجبرت على التعليق بعد الالحاح، حاول قدر الامكان ان تكون الاجابة ضمنية وغير صحيحة وهي تعني ان عليك ان تكون اذكى من الاخرين في التعامل مع الموقف، والفائدة من تجنب هذا التعليق، ان التعليق على الامور يكشف العديد من الجوانب التي تخص الانسان، فمثلا ان يطلب رأية في احدى انواع السيارات، فيجيب انه يفضل هذا النوع عن ذاك للاسباب الاتية ، فهذه الاجابة ستكشف عن ذوق هذا الشخص، وكيفية نظرته الى صرف المال مثلا، هل يعنيه مقدار ما يصرف مثلا، هل مبذر الى المال ام بخيل، اجابتك وتعليقاتك تكشف عن العديد من جوانب الشخصية، خاصة ان كان من ينتظر الاجابة دقيق الملاحظة، والافضل ان تترك الاجابة مبهمة في حال الاضطرار كان تقول ( ربما ، ولكن ، اظن …الخ)

[icon type=”check” size=”32″ float=”right” color=”#59c337″] لا تكشف عن الامور المفضلة لديك كبرامج التلفاز او العلامات التجارية او الطعام :

وتجنب الخوض فيها، فهي ايضا تكشف عن بعض الجوانب التي تعني وتخص شخصيتك، ولنضرب المثال الاتي ، اذا كانت تفضل ان تشاهد الافلام الرومانسية عن افلام الحرب فأنت شخص عاطفي ورومانسي، اما اذا كنت تحب برامج الكوميدي شو فأنت شخص مرح، وكذلك الامر مع الماركات التجارية، فهل انت تستخدم تلك الماركات الغالية الثمن ام تلك المتوسطة، وهذا ينطبق على نوع العطر، والمطاعم التي تفضل تناول طعامك فيها، فيفضل ان تبقي اجابتك ايضا مموهة، فمثلا عند سؤالك اذا ما كنت تفضل تناول طعامك في المطاعم السريعة ام المطاعم المصنفة اربع او خمس نجوم ام الشعبية، لتكن الاجابة ان هذا الامر يتحدد حسب الوضع الذي تتواجد فيه، والظروف.

[icon type=”check” size=”32″ float=”right” color=”#59c337″] تجنب المشاركة في البرامج والمشاريع الاجتماعية بصورة منتظمة:

لا تقم بالمشاركة الدورية في مؤتمرات معينة او نشاطات اجتماعية معينة، ان كانت منظمة او تجري عن طريق الصدفة، واترك امر المساعدات بين حين وحين وحيث لا يمكن للكل ان يتوقع متى يمكن ان تجري او تحدث هذه المساعدة، ونعود مرة اخرى الى النقطة الثانية من النصائح، انت لست متوفر دائما، فأحيانا لديك الكثير من المشاغل والتي تحول دون تواجدك الدائم مع الاخرين، بل تتطلب منك ان تبقى مشغولا، وهذه النصيحة تعني ايضا ان تبقي مسافة بينك وبين البعض، لا هم يستطيعون الاقتراب اكثر منك، ولا انت نذهب بعيدا معهم.

[icon type=”check” size=”32″ float=”right” color=”#59c337″] اعمل على تكبير دارة معارفك واصدقائك :

اجعل دائرة معارفك تتسع كثيرا معك وتكبر، بحيث يكون لديك الكثير من الاصدقاء والزملاء، فانت رجل لطيف جدا، وتستطيع اكتساب العديد من الاصدقاء، وتتبادل معهم اللقاءات والزيارات، ولكن من الافضل ان لا تكن قريبا جدا مع الكل، الا الاصدقاء الذين وبعد الكثير من المخاضات والتجارب يمكنك اكتشاف انهم اهلا للثقة ويمكن الركون عليهم، وامر هذه العلاقات والمعارف لا يعني باي شكل من الاشكال ان تكشف عن شخصك لهم وبكافة التفاصيل، بل يفضل وكما قلنا سابقا الابقاء على بعض الغموض يحيط بشخصيتك، وبتعريف شخصك لهم، وبهذا الامر يجب تجنب القيام بالكثير من الوعود بإن تكون مقربا منهم او مستودع اسرارهم، بل انت صديق جيد لا اكثر الا كما قلنا مسبقا هؤلاء الاشخاص التي تجاوزت معهم حدود الصداقة العادية.

3 تعليقات

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

ستة − 2 =