تسعة
الرئيسية » الغذاء والتغذية » الشعور بالجوع : 9 أسباب تجعلك تشعر بالجوع المستمر

الشعور بالجوع : 9 أسباب تجعلك تشعر بالجوع المستمر

بالتأكيد لا أحد منا يحب الشعور بالجوع، فهو شعور سئ وخانق جدًا، لذلك نقدم لك مجموعة الأسباب التي تؤدي إلى الشعور بالجوع لتحاول تجنبها.

الشعور بالجوع

هل انت من أولئك الأشخاص الذين يعانون من الشعور بالجوع بطريقة غريبة، أي انك تشعر به قبل النوم، وبعد أن تصحو، وفي العمل، وحتى بعد أن تتناول وجبة تشعر بالجوع بعدها بقليل وبطريقة غريبة، هذا الشعور قد يسبب لك في بعض الأحيان شعور بالتعاسة، لأنه سيجعلك دائما تحتاج إلى الطعام والأكل، مما قد يجعلك تصاب بزيادة في الوزن وهو الأمر الذي يحاول الكل الابتعاد، أحيانا قد يصيبك بالكثير من المخاوف، لماذا، وكيف، لقد تناولت وجبتي قبل قليل، ليس هناك ما يبرر هذا الجوع السريع، الأمر الذي قد يولد مخاطر الشعور بالمرض، خاصة أننا نسمع الكثير من غرائب النتائج عن الشعور بالجوع، أحيانا يقال أن بعض الديدان تتواجد في الجسم، وهي من تتغذى على طعامك، ولكن في الكثير من الأوقات ستكون النتائج ابسط كثيرا من ذلك ولا تحتاج إلى الخوف، بل ترتبط بسلوكنا اليومي، ولهذا لو اردنا أن نبحث في اهم أسباب الشعور الدائم بالجوع لوجدنا منها على سبيل المثال ما يلي.

9 أسباب تزيد من الشعور بالجوع

الجلوس المستمر أمام الشاشات

لعل من الأمور الغريبة التي ترتبط بتناول الكثير من الطعام وبصورة مستمرة مع الشعور بالجوع هو الجلوس أمام الشاشات إن كان التلفاز أو الحاسوب بشتى أنواعه وحتى استخدام الهاتف بطريقة مستمرة، هذا النوع من الاستمرارية يؤدي في النتيجة ومع طول المدة، والخمول في الحركة في الشعور بالرغبة بالطعام (كنوع من التسلية) ولهذا نرى من يجلس أمام هذه الشاشات لفترات طويلة مصاب بزيادة في الوزن، ودوما نجد أن الثلاجة لديه مليئة بالكثير من الأطعمة السريعة أو الحلويات والمكسرات، فهو دوما لديه الشعور بالرغبة بتناول الطعام والوجبات.

عدم تناول وجبة الإفطار

لعل من اكثر السلوكيات التي نقوم بها في الوقت الحالي وخاصة عند العديد كنوع من أنواع الحمية أو الحفاظ على النشاط والرشاقة لإتمام العمل هي تجاهل وجبة الإفطار وعدم تناولها، يعتبر هذا التصرف من اكثر التصرفات الخاطئة التي يقوم بها الإنسان خاصة لجسده، فوجبة الإفطار تعد اهم وجبة غذائية يومية، وقد أثبتت الكثير من الدراسات أن وجبة الإفطار تعمل على الحفاظ على طبيعة الجسد هذا بالإضافة إلى دورها المهم في عملية التمثيل الغذائي، لهذا ولغايات الحصول على الاستقرار في معدلات السكر في الجسم وكذلك حفاظا على الشعور بعدم الجوع المستمر عليك أن تقوم بتناول وجبة الإفطار يوميا، هذا بالإضافة إلى حسن اختيار المواد الغذائية الواجب تناولها على الإفطار وتنوعها.

الحديث عن الطعام

يعتبر هذا السبب من الأسباب الطريفة وذلك لكون أن مجرد الحديث عن الطعام قد يجعلك تشعر بالرغبة بتناول الكثير من الأطعمة، ولكن الواقع يؤكد ذلك، فالعديد من الأبحاث تشير إلى الرغبة الشديدة إلى تناول الطعام عند الأشخاص الذين دوما يتحدثون ويفكرون في الطعام بصورة مستمرة مع الشعور بالجوع ، عن غيرهم، وبالتالي يفضل أن لا تحاول الحديث عن الأطعمة في غير وقت الوجبات حفاظا على الالتزام بوقت وكمية الوجبات وعدم الشعور بالجوع وما ينتج عنه.

الأطعمة المعلبة

أصبح مشهد الأطعمة المعلبة والشبه جاهزة أمر اعتيادي إلى حد كبير، فأن ترى الكثير والكثير من المعلبات المكدسة في المتاجر والمولات أمر ليس بالغريب، لكن الغريب هو الإقبال الشديد عليها والذي يؤدي في الكثير من الأحيان إلى الإخلال بالنظام الغذائي عند الإنسان مما يجعله وفي النتيجة دائم الشعور بالجوع ، وعدم الاستقرار والشبع، وهذا الأمر يعود إلى طبيعة هذه الأطعمة وطبيعة المواد التي يتم إضافتها لها والتي تؤثر على الجسم، وخاصة نسب السكر، مما تؤدي إلى الشعور الدائم بالجوع، عليك أن تقوم بالتخلي عن هذا النوع من الأطعمة قدر الإمكان والانتقال إلى تناول المواد الطازجة، من اللحوم والخضار والفواكه والتي تمد الجسم بحاجته الطبيعية من البروتينات والألياف.

ممارسة الرياضة بشكل منتظم

من المعروف أن الممارسة المستمرة والدائمة للرياضة تؤدي إلى الشعور بالجوع والسبب في ذلك أن الإنسان الذي يقوم بالنشاطات الرياضية المستمرة هو يقوم بحرق الكثير من الدهون واستنفاذ الطاقة والسكريات، هذا الأمر يسبب الشعور بالجوع (يختلف عن الشعور بالشهية ولا يجب الخلط بينهما)، ولهذا يشعر الإنسان الرياضي بالجوع اكثر من غيره وهو مطالب بتعويض هذه المواد الغذائية التي قام باستهلاكها بالبديل، وهو عادة ما يكون عن طريق تناول الوجبات الغذائية، ولهذا إن كنت ممن يمارسون الرياضة بانتظام عليك أن لا تشعر بالقلق من الشعور المستمر بالجوع بل هو أمر طبيعي لممارستك الرياضة باستمرار.

عدم شرب السوائل

إن شرب السوائل بكميات كبيرة هي من اكثر العادات التي ينصح بها أخصائي التغذية والصحة، فمثلا مطلوب من الإنسان العادي بشرب ما يعادل لترين من الماء في الصيف على الأفل يوميا، ولتر ونصف في الشتاء، ولهذا عليه الالتفات إلى هذا الأمر بصورة جدية، فإن عدم تناول الماء وبالصورة الطبيعية يجعله يفقد عنصر هام من العناصر التي يطلبها الجسد، وبالتالي الشعور بالجوع، ولهذا حاول أن تعمد إلى الحفاظ على نسب السوائل التي تشربها يوميا.

السهر وعدم الانتظام بالنوم

أيضا أن الأشخاص الذين يعتادون على السهر ولساعات طويلة أو الأشخاص المصابون بالأرق وصعوبة النوم والتقلبات المزاجية وقت النوم هم من الأشخاص المعرضين للشعور المستمر بالجوع، والسبب في ذلك هو تأثير هذه التقلبات على أفزازات هرمون ( جريلين )، وهو الهرمون المسؤول عن الشعور بالجوع، وبالتالي يبدأ الإنسان بالشعور بالجوع اكثر مما يجبن بالإضافة أيضا إلى أن نمط النوم أيضا مسؤول عن التمثيل الغذائي عند الإنسان، ولهذا ينصح الكثيرين مما يشعرون بالجوع أن يحاولوا الحفاظ على موعد محدد للنوم والانتظام فيه.

المواد التي تتناولها

أيضا إن من اهم الأسباب التي تجعلنا نشعر بالجوع هي طبيعة المواد التي نقوم بتناولها في الكثير من الأحيان وطوال اليوم، وهي بذات الوقت لا يمكن اعتبرها كوجبات، فعلى سبيل المثال، تناول البسكويت، الحلويات، الشيبس، المشروبات الغازية… الخ، والعديد العديد من المواد الغذائية الأخرى، هذه المواد فعليا هي عبارة عن سكريات تعمل على إعطاء الإنسان الطاقة لفترة محددة وقصيرة ولكنها لا تمد الجسم بالمواد الغذائية والتي يحتاجها الجسم ويقوم بطلبها بعد فترة قصيرة فتبدأ بالشعور بالجوع.

شرب الكحوليات

يلاحظ عند الكثير ممن يتناولون المشروبات الكحولية رغبتهم بتناول بعض المواد معه كرقائق البطاطا أو المكسرات، وهذا ينتج في العادة لتأثير الكحوليات على الجسم وعلى هرمون جريلين مما يجعل من يشرب الكحوليات يشعر بالجوع والعطش المستمر.

معاوية صالح

انسان بسيط ومتفاهم، مليء بالاحلام وارغب بتحويلها الى حقيقة وواقع ملموس. أحب دائماً واسعى لكسب المزيد من العلم والمعرفة وخصوصا في مجال التاريخ والأدب والسياسة. أنا لا اصدق كثير من الأشياء التي اراها واسمعها.

أضف تعليق

ثمانية عشر − خمسة =