كيف تعرف من يغار منك وكيف تتعامل مع الشخص الغيور
كيف تعرف من يغار منك وكيف تتعامل مع الشخص الغيور

هل حدث يوماً أن زففت خبراً مفرحاً إلي أحد أصدقائك مشاركاً إياه فرحتك فتفاجئت برد فعله ؟! توقعت أن يكون أكثر سعادة منك لكنه صمت وتوجم فجأه ثم حاول تزيف سعادته من أجلك متمتماً بعبارات فاترة ؟! قد لا تنتبه لشيء كهذا او تتجاهله معنفاً نفسك، كيف تظن أن صديقك يغار منك لابد أنك مخطأ فالصديق يتمني الخير لصديقة دائماً أليس كذلك ؟! لكن إنتظر لحظه يا عزيزى ؛ الغيرة شعور طبيعى لدى جميع المخلوقات ليس البشر فقط لكن الحقد ليس كذلك، الشخص الغيور لن يأتي إليك حاملاً لافتة مكتوب عليها أنا أغار منك ! عليك أن تكتشف هذا بنفسك حتى تتفادى شره وما يضمره لك من حقد وضغينة، فمن يغار منك لن يرتاح حتى يدمرك تماماً !

علامات التعرف على عدوك الخفي : كيف تعرف من يغار منك

لكن كيف تعرف من يحقد عليك ويسعى لتدميرك ؟! في السطور القليلة القادمة سأخبرك بعض العلامات لتتعرف على عدوك الخفي :-

[icon type=”arrow-left” size=”default” float=”right” color=”#e65800″] يتعمد إحراجك ويسخر منك بشكل دائم :-

الشخص الغيور دائما يشعر أنه أقل منك لذلك يسعي لإحراجك والتقليل من شأنك أمام الأخرين حتى لوفعل هذا على سبيل المزاح، قد يكون المزاح الثقيل سمة رائجة وطبيعية بين الأصدقاء، لكن إذائك والنيل منك ومن كرامتك أمام الأخرين ليس طبيعياً بالتأكيد .

[icon type=”arrow-left” size=”default” float=”right” color=”#e65800″] يختفي من حياتك بالتدريج :-

كلما عرضت عليه أن تقضيا بعض الوقت معاً تتفاجئ برفضه مع إختلاق أعذار وحجج واهية، فإجتهادك ونجاحك المستمر يذكرانه بفشله ومدي تعاسته لذا يسعى لتجنبك دائماً . صديقك الحقيقي سيجد لك وقتاً كافياً ليحتفل معك بنجاحك مهما كان منشغلاً .

[icon type=”arrow-left” size=”default” float=”right” color=”#e65800″] ينسب الفضل في نجاحك للحظ دائماً :-

مهما فعلت وإجتهدت في حياتك وحققت من نجاحات لن يعترف أبداً أنك وصلت لهذا بفضل تعبك ومثابرتك، بل سينسب الفضل للحظ او الصدفة او غيرها من الظروف . مثلاً إذا حصلت على وظيفة جديدة بدل أن يهنئك سيقلل من شأنك وشأن الوظيفة وأنك حصلت علىها فقط لأن شخصاً أخر تخلى عنها إذا فهي ليست مميزه لهذه الدرجة !

[icon type=”arrow-left” size=”default” float=”right” color=”#e65800″] يسعي لإحباطك وهدم أى نجاح تحققه :-

إذا بدوت متحمساً تجاه مشروع تخطط لإفتتاحه او تلقيك دعوة لحفل ما او حتى قالب حلوى قمت بإعداده سيسعي دائماً لإطفاء بهجتك وقتل حماسك بعبارة مثل ” أنت تبالغ بشدة هذا المشروع لن ينجح “، إنها حفلة عادية لما كل هذا الضجيج !” …. إلخ

[icon type=”arrow-left” size=”default” float=”right” color=”#e65800″] يحاول إيقاعك فالمشاكل وقلب الطاولة عليك :-

إنتبه لحديثك أمام أى شخص تبدو عليه تلك العلامات ولا تتحدث في أى أمر شخصي على الإطلاق، فأمثال هؤلاء يضعون السم فالعسل دائماً، قد تخرج منك كلمه عفوية عن شخص ما دون قصد فيحولها هذا هو لرواية من نسج خيالة تأخذ فيها أنت دور الشرير الذي يطعن أصدقائه ويتحدث عنهم في غيابهم، كل هذا وأنت لا تدري شيئاً وتتفاجأ أنك تخسر أصدقائك واحداً تلو الأخر دون أن تعرف السبب !

لكن كيف تتعامل مع هذ الشخص الغيور وتتجنب شره

[icon type=”ok” size=”default” float=”right” color=”#2ebb2a”] تحدث معه وحاول أن تفهم سبب غيرته :-

معرفة أسباب الغيرة هي الخطوة الأولى التي ستبني عليها خطواتك المقبلة، بعض الأشخاص قد يغار من حياتك المترفة بينما يغار البعض الأخر من إهمالك له وقضاء الكثير من الوقت مع أشخاص أخرين، بالطبع سيختلف أسلوب التعامل مع المشكلة في الحالتين تبعاً لإختلاف السبب .

[icon type=”ok” size=”default” float=”right” color=”#2ebb2a”] لا تبالغ في إظهار نجاحاتك :-

من الممكن أن تكون أنت سبب هذه الغيرة او على الأقل تشعلها بداخله أكثر عن طريق المبالغة والتفاخر بإنجازاتك كتحدثك الدائم عن وظيفتك المرموقة او علاقتك الجيدة مع زوجتك … إلخ، مشاركة نجاحاتك مع أصدقائك أمر جيد بالتأكيد لكن لا تبالغ في الأمر وراعي مشاعر الأخرين وتفهم ظروف كل شخص وما يمر به من أزمات قد تدفعه للغيرة منك .

[icon type=”ok” size=”default” float=”right” color=”#2ebb2a”] تأكد أنها مجرد غيرة وليست حقد :-

كما ذكرنا سابقاً الغيرة شعور طبيعي لدى الإنسان قد تحدث نتيجة سبب عارض وتزول بمجرد التحدث فالأمر وإيجاد طريقة مناسبة لتسوية الأمور . لكن إن تحول الأمر إلى حقد وهو سيقوم بتدميرك وتدمير نجاحك هنا الأمر قد تخطى حدود المقبول وأصبح خطيراً . عليك التفكير ملياً بعلاقتك مع هذا الشخص، وإتخاذ القرار المناسب هل تستحق هذه العلاقة أن تحافظ عليها رغم كل شيئ أم بإمكانك التخلي عنه ؟!، هل ستتمكن من تحمل أذاه ومحاولته المستمرة لإيذائك !

[icon type=”ok” size=”default” float=”right” color=”#2ebb2a”] إبتعد عنه قبل أن يدمرك :-

أخبره بوضوح أن حياتك قد إنقلبت رأساً على عقب وأنك قد تحملت تصرفاته بما يكفي لكنه لم يتوقف عن إيذائك لذلك قد قررت إنهاء علاقتك معه وقطع كل وسائل التواصل بينكما . قد يكون إنهاء العلاقة صعباً لكنه أفضل من أن تخسر حياتك وعلاقاتك مع الأخرين من حولك .

14 تعليقات

  1. أنا بقي عندي صاحبةً كانت عاملة نفسها بتحبني وبتتمنالي الخير وانا للأسف كنت مصدقاها وفضلت أصدقها لحد ما حياتي تدمرت وخسرت بيتي وجوزي وكل حاجة وفي الاخر جاية تقوولي انتي بتاعت مصلحتكً …حسبي الله ونعم الوكيل

  2. فتاة اكرهها من كثرة غيرتها و حقدها و اصبحت تسبب لي مشاكل فابتعتد عنها لكن زوجي صحبة مع زوج هذه الفتاة و يريدني ان اذهب لعندهم لان الاصدقاء مشتركين فماذا افعل كيف اقنع زوجي بعدم الذهاب او كيف اتعامل مع هذه الفتاة التافهة

  3. بالضبط هذه العلامات وجدتها في شخص يحقد علي ويغار مني من زمان , كان لما يتقدم لخطبتي رجل سيء أرى الحاسد يقنعني بهذا الرجل ويحاول يمدح لي هذا الشخص المتقدم كثيراً ( عشان أتورط ) , ولما تقدم لي رجل مواصفاته حلوة و ممتازة و أبديت موافقة مبدئية تفاجئت من ردة فعل الحاسد ! صمت طويل و علامات صدمة ! حتى أنني من كثرة صمته جلست أفكر بيني وبين نفسي أين ذاك الشخص الذي كان يشجعني ! و يتحمس لهذا الموضوع ! عندما أكلمه يشيح بوجهه عني , عندما أقبل عليه لا يفتح سيرة للموضوع أبداً ! وحتى عندما كلمني أخذ يثبط من عزيمتي و يحاول أن يجعلني أتردد في الموضوع , و أرى في وجهه مرارة بل أنه أخيراً صارحني وقال لي تراجعي .

  4. أحب أن أشكر صاحب هذا الموضوع جدًاااا .. لأنه نبهني على أمور كنت أتغاضى عنها وأتجاهلها .. سبب تعبي ودمار نفسيتي هم أولاء .. مع أني دائمًا أقول أن الظن السيء مو كويس .. بس الحذر أفضل في جميع الأوقات .. حتى لو بين الأخوة .. مشكورين وبارك الله في صاحب الموضوع على النصائح القيمة جدًا .

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

5 × 3 =