السياحة في أستراليا

تعتبر السياحة في أستراليا واحدة من العوامل الاقتصادية الهامة التي توليها الدولة اهتماماً كبيراً، وذلك لكونها تمثل 2.5 % من الدخل الاقتصادي في أستراليا، حيث يأتي لزيارة أستراليا والسياحة فيها الكثير من السياح من مختلف أنحاء العالم وخصوصاً من أوروبا وأمريكا الشمالية، وتصل الأرباح السنوية من السياحة في أستراليا حوالي 35 مليار دولار أمريكي، وهو ما يؤكد على أن هذه الدولة أحد أهم الدول السياحية على مستوى العالم، وبها الكثير من المعالم السياحية والأماكن الترفيهية والمناظر الطبيعية الجميلة، فينتشر فيها الغابات والشواطئ وتشتهر بمجموعة من الحيوانات البرية أشهرهم “الكنغر” و”الكوالا”، وفيما يلي سنقوم بتوفير أهم المعلومات الخاصة بالسفر إلى أستراليا بداية من عمل الفيزا وتقديم بعض النصائح والمعلومات السياحية عن هذه البلد، كما سنوضح أفضل وقت يمكنك فيه زيارة أستراليا وتستمتع فيها برحلتك بشكل كامل، كما سنقوم باقتراح بعض أفضل الأماكن السياحية في مدن أستراليا حتى تتمكن من عمل برنامج سياحي مميز أثناء وجودك في هذه البلد الجميلة.

كيفية الحصول على تأشيرة أستراليا

تأشيرة أستراليا أحد التأشيرات التي غالباً لن تعاني حتى تحصل عليها، فهي لا تحتاج إلى متطلبات كثيرة وأوراق ومستندات بالجملة، كما يمكنك أحياناً أن تقدم لتأشيرة السياحة في أستراليا عبر الإنترنت من خلال ملء بياناتك وكافة المعلومات الخاصة بك وذلك لبعض الدول فقط، وتوجد أنواع مختلفة من تأشيرات السفر إلى أستراليا والتي يهمنها منها تأشيرة السياحة وهي نفس التأشيرة المطلوبة في حالة الدراسة القصيرة في أستراليا، وتُعرف باسم “Visitor visa subclass 600″، ومن الدول العربية التي يمكنها التقديم من خلال الإنترنت هي دول الخليج كلها مثل السعودية والإمارات والبحرين وعمان وغيرها، وذلك لمواطني هذه الدول أما المقيمين بها أو مواطني باقي الدول العربية فيجب عليهم الذهاب لأقرب قنصلية أو سفارة لأستراليا حتى يتمكنوا من التقديم للحصول على تأشيرة السياحة في أستراليا، وتكون التأشيرة السياحية عند صدورها صالحة لمدة 3 أشهر، وفيما يلي سنقوم بذكر أهم متطلبات فيزا أستراليا من أجل مساعدتك في تحضير كافة أوراقك.

بداية يجب ألا تقدم للحصول على تأشيرة السياحة في أستراليا إلا بعد أن تتأكد من تجهزيك لكافة أوراقك ومستنداتك الخاصة بطلب التأشيرة، كما ننصحك بأن تقوم بعمل حساب باي بال أو بطاقة ائتمانية وذلك حتى تتمكن من دفع الرسوم الخاصة بالتأشيرة، ويجب أيضاً أن تقدم كافة مستنداتك مترجمة إلى اللغة الإنجليزية وترفقها مع النسخ الأصلية بالعربية، حتى شهادات الميلاد الخاصة بالأطفال يجب أن تقوم بترجمتها، وأما عن الأوراق والمستندات المطلوبة فإن جواز السفر شئ أساسي ضمن أوراق تقديمك وينبغي أن يكون صالحاً مدة لا تقل عن 6 أشهر، كما يجب تقديم صورتين بخلفية بيضاء على ألا تكون هذه الصور قديمة، ويُطلب عمل الصحيفة الجنائية وهو المعروف باسم “فيش وتشبيه”، أيضاً ستحتاج إلى حساب بنكي لإثبات قدرتك على تغطية تكاليف الرحلة بشكل كافي، مع تقديم إثباتات بأسباب السفر وتوضيح تفاصيل رحلتك، أيضاً يتم تقديم حجز الفندق في أستراليا وتذاكر الذهاب والعودة، ولا تنسى إثبات وجود تأمين صحي.

أفضل أوقات السياحة في أستراليا

ليس الأمر بهذه السهولة التي تتصورها، فأستراليا تمتلك حجماً أكبر من حجم قارة أوروبا كلها، وبطبيعة الحال يعتمد تحديد أفضل وقت للزيارة على أحوال المناخ، لذا فمن الصعب أن تقول أن هناك شهر معين يمكنك فيه السياحة في أستراليا، ولكن يجب بداية أن تحدد وجهتك في أستراليا وأي الأماكن التي ستزورها هناك، فمثلاً إن كانت رحلتك إلى أحد المناطق الأسترالية في الشمال فسوف تكون درجات الحرارة شديدة الارتفاع حيث بوجودك في شمال أستراليا فأنت قريب من خط الاستواء لذا تجنب أن تسافر لشمال أستراليا في فصل الصيف، أما إن كانت رحلتك إلى أماكن مثل “كانبيرا” أو “أولورو” فإن هذه الأماكن تكون أكثر برودة وتصل فيها درجات الحرارة إلى الصفر وخصوصاً في شهر يوليو وشهر أغسطس، وأما عن الثلوج فإن المدن الأسترالية لا يتساقط فيها أية ثلوج بعكس جبال الألب الأسترالية، وتسقط الأمطار خلال شهور يناير وفبراير ومارس، وهي فترة مناسبة للغاية من أجل زيارة “الحاجز المرجاني العظيم” في أستراليا.

والجدير بالذكر أن وجود أستراليا في النصف الجنوبي من الكرة الأرضية يجعل الفصول معكوسة عن النصف الشمالي الذي يحوي الدول العربية، ففصل الصيف هناك يبدأ من شهر ديسمبر وحتى شهر فبراير ويكون الجو شديد الحرارة ولا ينصح بالسفر في هذا الوقت، ويأتي بعده فصل الخريف والذي يكون خلال شهر مارس وحتى شهر مايو وهو يأتي بأجواء لطيفة ومميزة، ثم يبدأ فصل الشتاء في شهر يونيو ويستمر حتى شهر أغسطس، والشتاء في أستراليا بارداً ولكنه ليس شديد البرودة مما لا يسمح لك بالسفر، بل على العكس يحب الكثير من السياح السفر إلى أستراليا في هذه الفترة، وأيضاً فصل الربيع يبدأ من شهر سبتمبر إلى شهر نوفمبر وهو يتميز بمناخ ممتاز يناسب الرحلات السياحية، لذا فمن الممكن القول بأن أفضل أوقات السفر إلى أستراليا هي شهر أكتوبر ونوفمبر وأيضاً شهر أبريل ومايو ولكن حسب وجهتك كما ذكرنا يمكنك أن تختر الوقت المناسب لك.

معلومات سياحية ونصائح قبل السفر إلى أستراليا

أستراليا بلا شك وجهة سياحية من الطراز الأول، ويتجاوز زوارها سنوياً ملايين السياح، والجدير بالذكر أن دولة أستراليا هي سادس أكبر دول العالم من حيث المساحة، لذا لا يمكن أن تتوقع بأن تقوم بعمل رحلة إلى كل أستراليا، إلا إذا كنت ستقضي بها عدة شهور، وهي المدة التي يمكن أن تكفيك لزيارة كافة الأماكن السياحية والمدن الجميلة الموجودة في أستراليا، ولكن فقط عليك أن تختار مدينة أسترالية واحدة أو ربما أحد الجزر الأسترالية الساحرة لتقضي فيها بعض الأيام حسب مدة رحلتك، وأيضاً يجب أن تعلم بأن السياحة في أستراليا مكلفة بعض الشيء، وخصوصاً بالنسبة للإقامة في الفنادق التي تقدم خدمات جيدة وأيضاً الوجبات والأكلات التي توفرها مطاعم أستراليا، ولكن يمكنك بلا شك أن توفر الكثير من خلال الاقتصاد أثناء وجودك في أستراليا، كأن تقوم بالإقامة في فندق صغير أو حتى تستخدم خيار التخييم فهو موفر للغاية، أيضاً إذا كنت قادر على طهي طعامك بعيداً عن المطاعم فالأمر سيكون مجدياً جداً.

أيضاً أحد المعلومات السياحية التي يجب أن تعرفها قبل السياحة في أستراليا هي أن اللغة هناك هي الإنجليزية، ولكن لا تمتلك أستراليا نفس اللهجة الأمريكية، وهو ما سيجعلك تسمع بعض العبارات والجمل الغير مألوفة بالنسبة لك، لكنها دارجة في أستراليا وبين الأستراليين أنفسهم، وبشكل عام فإن التواصل سيكون سهل في أغلب الأحيان ولن تجد أي إشكالية بخصوص اللغة أو التواصل، ويظن البعض أنه بالذهاب إلى أستراليا فسوف يرى مظاهر الحياة البرية من حوله في كل مكان وهو أمر خاطئ، حيث لن ترى حيوان الكنغر أو الكوالا الذي تشتهر به أستراليا حولك في أماكن تجولك، ولكن لكي تستمتع بهذه الحيوانات وغيرها توجد أماكن خاصة مثل “جزيرة الكنغر” أو محمية “لون باين كوالا” أو غيرهم، أيضاً يعتبر البقشيش هو أحد العادات التي يقوم بها السياح العرب عند سفرهم لدولة أجنبية، لكن مثل هذه العادة في أستراليا غير منتشرة لذا فأنت غير مضطر لدفع أي بقشيش سواء في مطعم أو في فندق.

الأماكن السياحية في سيدني أستراليا

سيدني، واحدة من أجمل مدن أستراليا وربما الأجمل على الإطلاق، وهي مدينة غنية عن الذكر فمدينة سيدني ليست مشهورة في أستراليا وحسب بل على على مستوى العالم كله، وقد فازت “سيدني” بلقب “مدينة السياحة الأولى” في العالم كله لأكثر من عام، ويتجاوز عدد السياح الذين يأتون إليها رغبةً في قضاء إجازاتهم ما يزيد عن 8 مليون سائح بشكل سنوي للمدينة وحدها في أستراليا، لذلك يمكن اعتبارها أهم مدن السياحة في أستراليا بالكامل، ولا شك أن السياحة تشكل عاملاً رئيسياً وهاماً في اقتصاد مدينة سيدني، واحتلت هذه المدينة المركز الـ 42 بين مدن العالم الأكثر زيارة، وتمتلك سيدني مجموعة من الأماكن السياحية والمزارات المميزة التي تعتبر من أجمل معالم السياحة في أستراليا، وفيما يلي سنقوم بعرض بعض أهم وأجمل الأماكن السيحية في سيدني أستراليا:

حديقة هايد بارك

هي أحد الحدائق التي سيكون من جميل حظك أن تزورها وتستمتع ببعض الأوقات فيها أثناء السياحة في أستراليا، وهي تعتبر من أقدم الحدائق الموجودة في أستراليا بمدينة سيدني، وتتميز بوجود الكثير من المساحات الخضراء التي تعطي شعوراً بالاسترخاء والهدوء، والحديقة عبارة عن مساحة مفتوحة في وسط المدينة بمساحة تصل إلى حوالي 16 هكتاراً، والتي تمتلئ بالأشجار الضخمة التي ستوفر لك حتى في وقت الظهيرة وقتاً جميلاً ونسمات هادئة تحت ظل هذه الأشجار، والجدير بالذكر أن هناك شارع يسمى “هايد بارك” والذي بدوره يقسم الحديقة إلى حديقتين هما حديقة هايد بارك الشمالية وحديقة هايد بارك الجنوبية، ويوجد في الحديقة الشمالية معالم سياحية هامة منها نافورة قديمة موجود عندها تماثيل إغريقية تُحاط بمجموعة من السلاحف والدلافين، كما توجد نافورة “أرشيبالد”، ولا تنسى أن تزور الحديقة الجنوبية، حيث يوجد بها معالم أخرى وخصوصاً لمحبي التاريخ، حيث ستجد بركة انعكاسية وفي مقابلها نصب تذكاري مميز يعرف باسم “أنزاك”، بالإضافة لتماثيل وقطع أثرية مميزة.

أكواريوم سيدني للحياة البحرية

أحد أكثر معالم السياحة في أستراليا جذباً للسياح وخصوصاً محبي المخلوقات البحرية والأسماك، حيث يعتبر أكواريوم سيدني موطناً للعديد من مظاهر الحياة البحرية في أستراليا، والأكواريوم عبارة عن حوض كبير به عدة أٌقسام يصل عددها حوالي 14 قسماً، منهم مثلاً قسم “البحار الجوراسي”، وقسم “حطام سفينة الساحل الجنوبي”، وأقسام مميزة أخرى، ولعل من أهم هذه الأقسام أيضاً وأشهرها هو “ممشى القرش”، والذي يوجد فيه عدد من أسماك القرش بأنواع مختلفة بالإضافة إلى سمك “الشفنين”، وبشكل عام فإن الأكواريوم يضم حوالي 13 ألف نوعاً من الكائنات البحرية والأسماك المميزة، وهذا العدد يندرج تحت حوالي 700 فصيلة، وأهم ما يتميز به أكواريوم سيدني هو وجود بقرتين من أبقار البحر، والتي لا يوجد منهم إلا 5 في العالم بأكمله، أيضاً يمكنك أن تزور حوض “الأحجار الاستكشافي” وأيضاً “الخليج الاستوائي”، حيث نجوم البحر والقنافذ المميزة، بالإضافة إلى “الساحل الجنوبي القطبي” حيث يحتوي على كائنات بحرية مميزة مثل الأخطبوط وسمك الأناناس وغيرها.

برج سيدني Sydney Tower

ليس برجاً عادياً، سوف تزور أطول مبنى موجود في مدينة سيدني الأسترالية على الإطلاق، وهذا البرج ضمن قائمة الاتحاد العالمي للأبراج الكبرى التي تملك ارتفاعات شاهقة، فبرج سيدني هذا يتجاوز ارتفاعه أكثر من 327 متراً من مستوى سطح البحر، لذا فإن هذا البرج سيكون أحد المعالم المميزة لك أثناء السياحة في أستراليا وتحديداً في مدينة سيدني أجمل مدنها، ويتميز البرج بأنه يمنحك فرصة رؤية المدينة كاملة حتى أنه يمكنك أن ترى “منطقة الجبال الزرقاء” الموجودة في المنطقة الغربية وذلك عند وصولك لمنصة البرج، أيضاً إن كنت من محبي المغامرات فإنه بإمكانك الحصول على فرصة الاستمتاع بإطلالة ساحرة على مدينة سيدني ولكن دون حواجز، وسوف تسير على الزجاج في تجربة مثيرة وفريدة في حياتك، وسوف يتوفر لك اصطحاب مرشدين من أجل توجيهك وإسداء النصائح لك في كل وقت، ويوجد منصة تعرف بأنها “منصة 360” وذلك لأنها توفر إمكانية الدوران حول نفسها ما يوفر لك رؤية واضحة من أي اتجاه.

حديقة حيوان تارونجا

سوف تجد الكثير من مظاهر الاستمتاع والأنشطة الجميلة في حديقة حيوان تارونجا التي تعد أحد أفضل معالم السياحة في أستراليا الموجودة في مدينة سيدني وتحديداً في ضاحية “مسمان”، وتتميز هذه الحديقة بأنها مقسمة إلى 8 أقسام هي في الأصل مناطق جغرافية حيوانية، والحديقة نفسها على مساحة حوالي 28 هكتاراً، لتضم هذه المناطق الجغرافية الثمانية حوالي 4000 من الحيوانات البرية والتي يحب الزوار رؤيتها بأنواع وفصائل مختلفة تصل إلى 350 فصيلة حيوانية، يمكنك مثلاً مشاهدة القرود والكوالا وأيضاً الزرافات، وهناك حيوانات آمنة تتجول في محيط الحديقة دون أي حواجز مثل حيوان الكنغر، أيضاً سوف تستمتع بمجموعة من العروض المميزة التي تقدمها حيوانات الحديقة مثل “القرد السنجابي” وعرض خاص بالطيور، والجدير بالذكر أنه لكي تصل للحديقة يوجد طريق من خلال البحر حيث ستستمتع برحلة بحرية حوالي ربع ساعة تقريباً من ميناء “سيركيولار كواي”، بعدها سيكون عليك ركوب التلفريك للوصول للحديقة وأثناء ذلك ستحظى بمظاهر جميلة وخلابة، وبعدها تبدأ جولتك في الحديقة.

شاطئ بوندي Bondi Beach

أحد الشواطئ التي ستمنحك قضاء وقت مميز للغاية، فأحد أهم ما يشتهر به هذا الشاطئ في مدينة سيدني هو أنه مزود بخدمة الواي فاي، ويصل طول الشاطئ حوالي كيلومتراً، وقد تم اعتباره ضمن قائمة التراث الوطني في أستراليا، ويزيد عدد زواره في كل عام عن حوالي 2 مليون سائح من مختلف أنحاء العالم، ولذا لابد ألا تفوت زيارة شاطئ “بوندي” الذي يعتبر من أجمل معالم السياحة في أستراليا، يمكنك عند هذا الشاطئ أن تستمتع بـ “ممشى كوجي الساحلي” وهو يمتلئ بمجموعة من الأحواض التي يحيط بها الصخور في منظر خلاب بالإضافة إلى وجود خلجان جميلة، وبالطبع يوفر الشاطئ إمكانية الاستمتاع بالسباحة حيث مياهه الجميلة الصافية، أو حتى الجلوس على رماله أو الاستمتاع بجولات التمشية، وإن كنت من محبي المغامرات فإن الأمواج العالية في الجزء الجنوبي من الشاطئ توفر لك إمكانية الاستمتاع بركوب الأمواج، وستكون سعيد الحظ إن صادف وجودك مهرجان “الطائرة الورقية” أو معرض “النحت على البحر”.

مرفأ دارلينغ Darling Harbour

بزيارتك لهذا المرفأ فستكون قريباً للغاية من العديد من معالم السياحة في أستراليا في مدينة سيدني، حيث يقع هذا المرفأ في مكان مميز للغاية، بالإضافة إلى أنه يمتلك مجموعة من الحدائق الجميلة والأماكن الترفيهية التي ستقضي بها أوقاتاً رائعة، ولعل منتزه “تومبالونغ” أحد أجمل هذه المنتزهات بالمرفأ، وهو يحتوي على مساحات واسعة من الخضرة وأماكن ترفيهية وخصوصاً للأطفال، أيضاً يمكنك أن تزور “الحديقة الصينية للصداقة” وبها سوف تستمتع بشرب الشاي الصيني أو ارتداء ملابس صينية أصيلة وغيرها من الأنشطة المميزة، أيضاً ستحصل على فرصة رائعة للتسوق في مركز “هاربرد سايد” وهو أحد أهم مراكز التسوق في سيدني التي تحتوي على متاجر عالمية بها ماركات أصلية مميزة، ولا تفوت زيارة “قاعة سيدني” حيث الكثير من الحفلات الموسيقية المبهجة والمعارض المميزة، أيضاً يمكنك أن تزور متحفاً شهيراً في هذا المرفأ وهو متحف “باورهاوس”، الذي يحتوي بعض المحركات البخارية وبعض المجسمات الخاصة بأنواع قديمة من الطائرات، والكثير في انتظارك بهذا المرفأ السياحي المميز.

أفضل أماكن السياحة في ملبورن أستراليا

ملبورن المذهلة، وهو اللقب الذي ظلت تحمله هذه المدينة منذ ثورة الذهب خلال عام 1850، وتمتلك مدينة ملبورن موقعاً مميزاً على ضفاف نهر “يارا” المعروف في أستراليا، ورغم أن هذه المدينة تعتبر من أحدث مدن السياحة في أستراليا إلا أنها تحتوي على الكثير من مظاهر التراث القديم والتاريخ العريق، وتتميز المدينة عن غيرها من مدن أستراليا الكبرى بأنها تمتلك مزيجاً متنوعاً من العمارة الفيكتورية الفريدة، وتعتبر المدينة هي ثاني المدن في أستراليا سواء من حيث مساحتها وحجمها أو من حيث شهرتها بعد مدينة سيدني الجميلة، وأيضاً ما يميز السياحة في هذه المدينة هو أنها مناسبة في أي وقت، حيث يعتبر الطقس في “ملبورن” مثالي في أغلب أوقات السنة وهو ما جعل المدينة تُلقب بـ “مدينة جميع المواسم”، وسوف تحظى في مدينة “ملبورن” بزيارة الكثير من أماكن ومعالم السياحة في أستراليا والتي تتنوع ما بين متاحف عريقة وأسواق شهيرة وحدائق مميزة، وفيما يلي بعض أفضل الأماكن السياحية في ملبورن أستراليا:

متحف ملبورن Melbourne Museum

لا يعد هذا المتحف أحد أشهر المعالم في مدينة ملبورن وحسب، بل يعتبر من أكثر معالم السياحة في أستراليا جذباً للسياح، حيث يقدم هذا المتحف عرضاً شاملاً لكل جوانب الحياة الحضرية لمدينة “ملبورن”، لذا فهو واحد من المتاحف الأكثر شهرة وشعبية بين باقي متاحف أستراليا، وقد حصل على جوائز عالمية بسبب ذلك، ويعتبر المتحف مكاناً لعرض العديد من جوانب الثقافة والتاريخ الطبيعية، وهو يقع ضمن حدائق “كارلتون” وقد أفتتح عام 2000، ويمكنك زيارته في أي وقت وسوف تستمتع فيه بالكثير، يمكنك أن تشاهد المعارض الخاصة بالعلوم والتي سترى فيها هياكل عظيمة لحيوانات ضخمة مثل الديناصورات والحوت الأزرق، وتوجد الكثير من المعارض في هذا المتحف وأشهرهم معرض “داروين للتطور” ومعرض “الفراشات” وأيضاً معرض “قصة ملبورن”، ويمكنك في هذا المتحف أن تشاهد بعض العروض التاريخية الخاصة بالسكان الأصليين في أستراليا وذلك في مركز “بونجيلاكا الثقافي”، ولمحبي المناظر الطبيعية الجميلة فإن معرض “الغابات” يوفر بعض مظاهر الحياة البرية في مناظر جبلية وطبيعية خلابة.

حديقة حيوانات ملبورن

ستكون هذه الحديقة أحد الأماكن المميزة لك إذا قمت بزيارة مدينة ملبورن أثناء السياحة في أستراليا، وهي تضم أنواعاً مميزة من الحيوانات الأصيلة في أستراليا بالإضافة إلى حيوانات تم جلبها من أماكن أخرى من أنحاء العالم، تعتبر الحديقة إحدى حدائق فيكتوريا التي تشتهر بأنها محاطة بنباتات وأشجار من كل النواحي والتي توفر مناظر طبيعية ساحرة، ويمكنك الوصول إلى هذه الحديقة من مركز المدينة حيث تبعد فقط حوالي 4 كيلومتر، وسوف تتمكن في حديقة حيوانات ملبورن من الاستمتاع بـ “ممر الفيلة” والذي يضم حوالي 5 من أفضل الفيلة في آسيا، أيضاً إن كنت من محبي الفراشات فسوف تحظى بمشاهدة عدد كبير منها والتي تتميز بألوانها المبهجة في “بيت الفراشات الزجاجي”، ولا تفوت زيارة “حيوان إنسان الغاب”، حيث يتوفر له نموذج من الغابات الأسترالية لتراه وهو يقفز على الحبال والأخشاب في مشهد فريد، وهناك من الحيوانات التي سوف تتمكن من إطعامها أنت أو أطفالك والتعامل معها مباشرة بتوجيه من العاملين بالحديقة.

أكواريوم ملبورن

هذا الأكواريوم هو أحد التجارب المثيرة التي ستشاهدها في حياتك أثناء السياحة في أستراليا، حيث يضم الأكواريوم حوض به 2.2 مليون لتراً من المياه، وتم تصميم المبنى الخاص بالأكواريوم على هيئة سفينة ما يعطيه منظراً ملائماً لما يقدمه للزوار من حيوانات بحرية وكائنات مائية مميزة، والجدير بالذكر أن المخلوقات التي تعيش في هذا الأكواريوم عبارة عن أمثلة لحيوانات مائية عدة موطنها “أنتاركتيكا” و”المحيط الجنوبي”، فمثلاً ستجد طيور البطريق في مكان مماثل للقطب الجنوبي من حيث الجليد وطبيعة المكان، وهذه البطاريق من نوع “الجينتو” و”الملك”، أيضاً ستشاهد حوض حديقة “حورية البحر”، وهو يضم حوالي 2000 من الكائنات المائية أشهرهم “قرش الرمل الرمادي”، كما يوجد خليج كامل لقناديل البحر والذي ستستمتع فيه كثيراً أنت وأطفالك، أيضاً يوجد أماكن مميزة أخرى مثل “رصيف حصان البحر”، و”حوض الشعاب المرجانية” وأيضاً “عرين التمساح” وغيرها من الأماكن التي توفر لك قضاء أوقات ممتعة ولا مثيل لها، فضلاً عن إمكانية الغوص لمشاهدة الأسماك عن قرب.

عجلة ملبورن ستار

تعتبر “عجلة ملبورن ستار” مَعلماً سياحياً مميزاً يأتي إليه الآلاف من الزوار بقصد زيارته، وتقع هذه العجلة في منطقة “دوكلاندز” وتحديداً في واجهتها البحرية بمدينة ملبورن، وأشهر ما يميز هذه العجلة كأحد أفضل معالم السياحة في أستراليا هو أنها تحتوي على 7 من القضبان والتي تشكل النجم الموجود في علم أستراليا، كما أن هذه العجلة تعتبر من الأماكن العملاقة في نصف الكرة الجنوبي بالكامل، وذلك لأن ارتفاعها يتجاوز 120 متراً تقريباً، وعند هذه العجلة يمكنك أن تستمتع بركوب “الدولاب” وهو الذي بدوره يوفر لك جولة سياحية ساحرة ستشاهد فيها مجموعة من المناظر الخلابة لمدينة ملبورن الجميلة وذلك لمدة نصف ساعة، ويمكنك أثناء هذه الجولة تناول وجبة لذيذة وشهية والاستمتاع ببعض الأنشطة الأخرى التي يقدمها للسياح، أيضاً يمكنك أن تستمتع بأحد أفضل الجولات البحرية التي ستحظى بها أثناء السياحة في أستراليا وذلك في “جدول موني بوندز”، وتوجد بعض الأماكن السياحية الجميلة بالقرب من العجلة مثل قاعة “أوبراين” الخاصة بالتزلج، وحديقة الحيوانات.

وختاماً، فإن السياحة في أستراليا من التجارب الجميلة ورغم أنها قد تكون مكلفة قليلاً عن السياحة في دول أجنبية أخرى، إلا أن الأمر يستحق وستجد في أستراليا ما سيجعلك راضياً عن رحلتك بشكل كامل، فالأماكن السياحية في أستراليا مميزة للغاية وفريدة على مستوى العالم، وبزيارتك لهذه البلد فقد زرت أحد أجمل الدول التي يأمل الكثيرين في زيارتها، وكما ذكرنا ضمن نصائحنا لك قبل السفر إلى أستراليا فلن يكون أمامك فرصة لزيارة كل هذه البلد الكبيرة، وهو ما يجعلنا نركز على أجمل مدينتين في أستراليا وهما مدينة “سيدني” ومدينة “ملبورن” التي ذكرنا أفضل الأماكن السياحية والمزارات المميزة فيهما، والتي يمكنك أن تستمتع بها عند زيارتك لأي من هذه المدن، لذا يجب أن تجعل واحدة من هاتين المدينتين مقصدك عند السياحة في أستراليا أو إن أمكن حسب مدة رحلتك أن يكونا هما الاثنان ضمن برنامجك السياحي.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

أربعة × أربعة =