كيف تساعد الرياضة في تقوية الذاكرة
كيف تساعد الرياضة في تقوية الذاكرة

يتعرض الشخص للعديد من المواقف المحرجة نتيجة النسيان، كما أنه قد يتعرض في بعض الأحيان إلى مشكلات في العمل نتيجة نسيان بعض الأمور الهامة، فالنسيان أصبح في الوقت الحالي لا يرتبط بتقدم السن ولا يقتصر على كبار السن فقط، إنما يعاني منه بعض الشباب أيضا بسبب ضغوط الحياة اليومية والمشاكل الكثيرة التي يتعرضون لها سواء فى الأسرة أو فى العمل.

دور الرياضة في تقوية الذاكرة

أثبتت الدراسات التي أجريت في الأوقات الأخيرة الدور الذى يلعبه النشاط البدنى في تقوية الذاكرة ومقاومة النسيان، حيث أثبتت الدراسات أن النشاط البدنى يساهد بدرجة كبيرة في تقوية الذاكرة، خاصة في منتصف العمر عندما تبدأ الذاكرة في مرحلة الضعف ، فعندما يتقدم العمر تضعف الخلايا العصبية التي تمد المخ بالدم بسبب تدهور الدورة الدموية، وبالتالي يبدأ المخ يعاني من نقص الدم مما يؤدي إلى النسيان، وهنا يظهر دور النشاط البدني الذي يمارسه الشخص والذي يساعد على تنشيط الدورة الدموية ، فممارسة النشاطات الرياضية بصورة مستمرة تساعد في تجديد خلايا المخ، خاصة الخلايا المسئولة عن حفظ المعلومات، كما تساهم في تكوين خلايا جديدة وتزيد من نسبة ضخ الدم إلى الخلايا الدماغية ، مما يحافظ على قوة الذاكرة والتركيز ويقلل من النسيان.

تمارين تقوي الذاكرة والتركيز

هناك بعض التمارين التي تساهم في تقوية الذاكرة وزيادة التركيز مثل إرتداء الملابس بعيون مغمضة، والمشاركة في إعداد الطعام مع وضع سدادات في الأذن، تغير الروتين اليومي الذي نعيش فيه مثل تغير الطريق التي نسير فيها بشكل يومى والبحث عن طرق آخرى وكذلك تغير المحلات التي تعودنا الشراء منها ، بالإضافة إلى تمارين الحروف وهو محاولة إستخدام جميع الحروف يوميا وذكر إسم بلد أو ممثل يبدأ بكب حرف فتلك التمرين يساهم في زيادة القدرة العقلية ويجعل المخ في عمل دائم، انظر إلى لوحة فنية أو مكان معين وحاول أن تحفظ ملامحه وبعد ذلك إغمض عينيك وحاول أن تتذكر ملامح تلك الصورة أو المكان ، كما أن حل الألغاز والتمارين بواسطة العينين فقط دون إستخدام القلم يساعد في تنشيط المخ ويتحكم في الإدراك البصري ويقوي الذاكرة .

رياضة الجري تقوى الذاكرة

تعتبر رياضة الجري من أهم الألعاب التي تقوى المخ ، وتحث على زرع المادة الرمادية فيه، تلك المادة التي تؤثر بشكل كبير على الذاكرة والقدرات العقلية، كما يساعد الجري على نمو الآلآف من خلايا الدماغ والتي تحسن الذاكرة ، خصوصا أن الخلايا الجديدة تنمو في المنطقة المسئولة عن تذكر المعلومات ، فالجرى يساهم في تقليل تدهور القدرات العقلية التي يعاني منها الأشخاص خاصة في مرحلة تقدم العمر.

الرياضة المنتظمة .. تنعش الذاكرة

ممارسة الرياضة بشكل يومى يساهم في تقوية الذاكرة وإنعاشها، فقد أثبتت إحدى الدراسات أن النساء اللاتي يمارسن الرياضة بشكل مستمر ومنتظم يقل إحتمال إصابتهن بفقدان الذاكرة كما يتمتعوا بقدرة عالية على التركيز، كما أن ممارسه الرياضة تقوى الصحة بشكل عام وتحمى من الكثير من الأمراض التي يتعرض لها الأشخاص خاصة مع تقدم العمر، كما أن صعود السلالم يعتبر من الأنشطة التي تساهم في زيادة القدرة على التركيز حيث إنها تساهم في تقوية خلايا المخ وتقوية الروابط بين الخلايا العصبية .

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

20 − 13 =