الرجاء عدم الازعاج كيف لا تكون مزعجا للاخرين
الرجاء عدم الازعاج كيف لا تكون مزعجا للاخرين

في حياتنا اليومية، في اجتماعنا بالاهل والاقارب والاصدقاء، قد يتواجد بعض الاشخاص الذين لا نستطيع تحملهم ويطلق عليهم بالعامية (ثقيل دم )، هؤلاء الذين نتمنى عدم حضورهم الى مناسباتنا وافراحنا، ونتمنى عدم مزاولتهم بالعمل، وعدم مرافقتنا رحلاتنا واسفارنا، لكن ما يحمل بعض الاسى والاسف أن هؤلاء الاشخاص او معظمهم لا يعلمون بأنهم مزعجون، وان العديد لا يستطيعون تقبلهم ، بل بالعكس ما هو مترسخ في ذهنهم أنهم يمزحون، والكل يتقبل هذا المزاح، او انهم محبوبون . فكيف تستطيع تمييز الفعل المزعج وتجنبه حتى لا يطق عليك لقب لا تحبه، اليك بعض اللمحات والنصائح حول تصرفات المزعجين حتى لا تصبح مزعجا :

1نصائح حتى لا يعتبرك الاخرين مزعجا :

اولا – في التصرفات :

أحترم مواعيد الاخرين :

عليك احترام طبيعة المواعيد واهميتها في حياة الغير, فلا تقوم بالاتصال بالاخرين في او قات متأخرة من الليل، ولا تقوم بزيارتهم في موعد الغداء او العشاء دون اذن مسبق، فكما لا تحب ان يزعجك احد وقت نومك، فهو نفس الشعور لدى الاخرين.

 لا تقوم بحركات قد تزعج الاخرين :

تجنب ان تقوم ببعض الافعال المزعجة للاخرين، كطقطقة الاصابع، او النقر على الخشب، او الصفير، فالبعض يشعر بالانزعاج من هذه التصرفات .

إذا كان احدى اصدقائك مرتبطا :

كأن يكون له زوجة او صديقة، فحافظ على حدود معينة تفصلك عن الطرف الاخر، لا تحاول التقرب او حتى النصيحة ولو كانت بحسن نية، وهذا ما ينطبق كذلك على اقاربك وزملاءك .

لا تستخدم الموسيقى بصوت عال:

إن كان في بيتك او في سيارتك، فبعض الاشخاص يلجؤن لهذا الاسلوب للفت الانتباه، كما وتجنب التكلم بصوت عال في الاماكن العامة ان كان مع اصدقائك او بواسطة الهاتف، وتجنب ان تمزج لغتك بلغة اجنبية كناية على قدرتك وثقافتك، خاصة ان لم تكن متمكنا من تلك اللغة، وان كنت في احدى المراكز التجارية او المولات لا تقف في المداخل واماكن استخدام السلم الكهربائي والمصاعد وغيرها .

لا تقاطع الاخرين :

ان كنت مارا في طريق ما او كنت ذاهبا الى مكتبك ورأيت بعض الاصدقاء او الزملاء في العمل يتكلمون، فلا تقوم بمقاطعتهم فجأة وزج نفسك وانفك في حديثهم، فقد يكونوا يتحدثون في أمور خاصة، او سرية تخصهم فقط ولا يرغبون باشراكك فيها .

عندما تخطأ اعتذر، وعندما يخطأ الاخرون اغفر :

ان اخطأت بادر بالاعتذار من الاشخاص الذين اخطأت بحقهم، فإن اغفلت ذلك ستبقى داخل الاخرين ولن ينسون ذلك، وان أخطا الاخرون فتغاضى عن خطأهم ,ولا تتحدث عنه دائما، وتجاهله، وهذه الصفات ليست من علامات الضعف، بل هي من علامات قوة الشخصية والذكاء .

ثانيا – في اجتماعك مع الاخرين :

لا تكن متطلبا ولاملحا :

اثناء جلوسك مع اصدقائك لا تقوم بالالحاح على موضوع معين، يكفي ان تكون قد طالبت بالموضوع مرة واحدة، اذا لم يستجب ذكره بعد فترة، ولاتقم بذلك بانتظام وبشدة، بالاضافة الى انك اذا طالبت بشيء ما، لا تقم بطلب شيء اخر، ثم اخر وهكذا، هذه الامور البسيطة، تفقدك محبة الناس ورغبتهم برؤيتك

تكلم بهدوء ولا تحاول فرض وجهة نظرك :

للحديث اسلوب واداب، عليك ان تتكلم بهدوء، فليس من الادب ان تقوم بالصراخ او التكلم بصوت عال للفت الانتباه اليك، ولا تحاول فرض وجهة نظرك بقسوة، اطرحها وناقش في ردود الفعل حولها، فالنقاش والاجتماع بين الاصدقاء ليس مناسبة للصراع والممارسات القتالية .

عندما تكون ضيفا داخل بيت المضيف :

اولا عليك ان لا تقوم بالتجول داخل البيت بكل اريحية، بل الاستئذان في حال رغبت بالانتقال من مكان لاخر، فمن الممكن الا يرغب صاحب المكان بإطلاعك على منزله، او انه يهو ى الخصوصية، كما وان شاركتهم الطعام، ابدي اعجابك به وان لم يرق لك، او تستسغه، هي أمور بسيطة ولكنها مهمة جدا .

 تجنب استخدام يدك في النقاش :

البعض لا يتكلم بلسانه بل بيديه، ويلك لوكنت جالس بجانبه . ستكون اقرب نقطة منك اليه باللون الاحمر، اذا اراد ان يلفت انتباهك اليه سوف يقوم بلكزك، واذا ارد ان توافقه الراي، من المحتمل ان تنال قرصة، وهناك ممن يتطور الامر معهم لدرجة استخدام اليدين دائما كالمصارعة، هذا امر مرفوض تماما، وقد يسمم العلاقة بينك وبين الاخرين فيفضلون الابتعاد عنك .

 تعرف على حدود الاخرين :

لدى بدء اي علاقة بينك وبين اشخاص اخرين كالزملاء في عمل جديد، حاول ان تتعرف على اهو اءهم وحدودهم، فطبائع البشر مختلفة، ما يتقبله احدهم، يرفضه الاخر تماما، فعليك التعرف على طبيعة كل شخص لتعرف حدود الكلام والمزاح معه، هذا الامر سيجنبك الكثير من الاحراج لاحقا .

كف عن تصحيح معلومات الاخرين :

من المهم الا تقوم بتصحيح المتكلم، من الممكن لفت انتباهه، ولكن لا تقوم دائما بتصحيحه وبطريقة عنيفة وتفتقر لللياقة، فإبمكانك التكلم معه لاحقا حول الموضوع لوحدكما، وهذا افضل من احراجه امام الحاضرين . ولا تتكلم كذلك في امور انت لا تعلمها ولست من ذوي الاختصاص فيها، فليس من صالحك ان تبدولا حقا كالغبي امام الجميع لمعلومات خاطئة قمت بذكرها والتبجح بها

 لا تتسترسل في الاسئلة :

خاصة في ظل اهتمام صديقك في مشاهدة مبارة ما، او حفلة موسيقية ,او مسلسل، فليس عليك السؤال عن قواعد كرة القدم، واللاعبين، والمدرب, والبطولة، حاول ان تتعرف بنفسك ومع مرور الوقت، واترك للاخرين الاستمتاع بما يشاهدون .

اعزائي هذه النصائح وجدت لتخدمكم، وتكون بحوزتكم، لعل فيها الفائدة .

1 تعليق

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

4 × 1 =