تسعة

الديون : تسديد الديون او سداد الديون … كيف تتخلص من الديون ؟

الديون : لماذا يضطر الناس الى الاستدانة وهل هي فعلا الحل الوحيد؟ التنظيم الجيد للحالة المادية قبل وبعد الاقتراض ونصائح سريعة حول كيفية التخلص من الديون

التنظيم الجيد للحالة المادية قبل وبعد الاقتراض

اذا كنت لا تتقن هذه الامور من الافضل ان تسأل وتستشير غيرك من اصدقاء او من اخرين لديهم من الخبرة ما يفيدوك به حتى لا تضطر لاتخاذ قرارات غير صحيحة تكون مصدر قلق وازعاج لك على الدوام. تنظيم الامور المالية للشخص تبدأ من دراسة راتبه الشهري ودخله شهريا وسنويا بشكل واضح بما يشمله الدخل من ايراد لايجار ملكيات خاصة او مكافئات او خصومات او مساعدات من اخرين وهكذا, ثم دراسة حجم القرض الذي يريد الشخص اقتراضه ويشمل الامر مدة سداد الدين, ونسبة الفائدة السنوية ومستوي خدمة العملاء بالبنك الذي سيقترض منه, والمبلغ الذي سيدفعه شهريا لسداد الدين. بعد ذلك يتم توفيق الامور حسب الحالة الانسب للشخص بحيث لا يحدث خلل بنظامه المادي ولا يحدث تراجع لمستواه الاجتماعي ولا تقصير في مسئولياته التي يتحملها له ولاسرته, ولا يحدث خلل في سداد الدين في نفس الوقت.

ترتيب الاولويات

اما عن ترتيب الاولويات فهي الاستراتيجية الاولى للدفاع عن مصالحك الشخصية, فقد يكون تقديرك الشخصي لضرورة الحصول على قرض مبني على تحديد اولويات بشكل خاطئ, فاحرص دائما على الانصات لغيرك ممن هم اكبر منك سنا وخبرة فقد تجد لديهم نصيحة تفيدك وتغير من رؤيتك لمستوى اهمية شئ ما بالنسبة اليك, فالبعض يسعى للاقتراض لشراء سيارة مثلا, فيقع في شراك سداد ديونها لمدة سنوات تصل الى 5 سنوات مثلا, فهو يري ان السيارة اولوية بالنسبة له ولذلك يسعي للاقتراض لشراءها اليوم قبل الغد, في حين انه اذا فكر جيدا سيجد حتما ان هناك امور اخرى تستدعي ان يحافظ على راتبه منتظما بدون اي خصومات لاجل سداد الدين وهو لا يضعها في الاولويات بشكل صحيح.

جدلية الصبر والعجلة

هناك سؤال دائما مطروح عند التفكير في طلب قرض, وهو هل يمكنني الصبر والتوفير والاقتصاد في مصاريفي حتى استطيع بعد 5 اعوام مثلا ان اشتري كذا او ان اقوم بكذا, أم اعجل الان في طلب قرض يلبي لي حاجتي واسدد ثمنه وهو القرض الذي طلبته وخلصت به مسألتي واسدد معها فائدة استطيع تحملها طوال فترة سداد القرض. ستجد اختلافات كثيرة بين الناس في هذه الجدلية ولذلك هي جدلية لا تنتهي, فهناك من يري ان التعامل في الاقتراض والايداع اصبح ضرورة في نظام الحياة الحالي وهو نظام سريع لا يتحمل التأجيل في شيء تراه ضروريا, وهناك من يرى ان أي شىء لا يهم مقابل راحة البال, فيقول في نفسه ان راحة بالي وهدوء سريرتي واستقراري ماديا حتى على مستوى متوسط افضل كثيرا من ان اعيش مضغوطا ماليا لفترة طويلة حتى استطيع ان ألبي متطلبات القرض وفوائده.

نصائح سريعة حول كيفية التخلص من الديون

  • على الشخص ألا يحمل مبالغ كبيرة من النقود في جيبه إلا في الضروريات.
  • يجب على الشخص أن يحدد ما هو ضروري بالنسبة له ولأسرته وما هو كمالي حتى يتعامل معه وفق بنود الميزانية حتى يستطيع أن يوفر لتسديد ديونه ولكي يستطيع أن يمنع نفسه من الاستدانة مرة أخرى .
  • عندما تتعدد ضروريات حياته يجب عليه الاهتمام بأسعارها ومقارنة الأسعار للاستفادة من فروقها .
  • تحديد المتطلبات الضرورية لأفراد الأسرة كلها، فهناك دراسات أشارت إلى أن النسبة العظمى مما ينفق على الأطفال يصنف تحت الكماليات وليس الأساسيات لذا يجب تعليم الأطفال وأفراد الأسرة ثقافة الترشيد الاستهلاكي وعدم الجري وراء النزعة الإستهلاكية التي تبثها وسائل الإعلام يوميا ويروجها المعلنون، وتدريبهم وتأهيلهم لكيفية التوفير وذلك من خلال وضع ميزانيات مصغرة لكل فرد فيهم بمبالغ محددة وصغيرة على حسب ميزانية الأسرة كي يتعلموا كيفية التعامل مع هذه الميزانيات لتجنب الديون في المستقبل.
  • عند التسوق يجب أن يدون الشخص المتطلبات التي يريد شراءها في ورقة وأن يلتزم بها، ولا يشتري شئ هو لا بحاجة له حتى يوفر مبلغا قد يساهم في تسديد ديونه.
  • على الشخص أن يضع مبدأ أمامه دائما بأن الديون لا تكون أبدا الحل الأمثل للخروج من الأزمات المالية .
  • عدم التعرض لإعلانات التخفيضات والعروض، لأنها تشجع كثيرا على الشراء مما سيجعلك تقع في مشكلة الديون في المتسقبل .

 

<:: الجزء الاول : الديون : تسديد الديون وعواقب الديون

 

موقع تسعة

موقع تسعة موقع تعليمي يسعى الى ان يجيب على اكثر الاسئلة المتداولة بين الناس بطريق سهلة ومبسطة. معظم الاسئلة التي نجيب عليها هي اسئلة " كيف " ولكن هذا لا يعني اننا لا نتعامل مع الاسئلة الاخرى. عندما يطرح الموقع مقالاً تحت اسمه فهذا يعني ان المقال تم وضعه للاجابة على اسئلة القراء من قبل فريق تسعة الاداري.

2 تعليقان

سبعة عشر + 2 =

  • هل ممكن أو هل يوجد هناك شخص ميسور الحال يمكنه مساعدتي والله يعطيه الأجر والثواب …..
    لا تعليقي ليس مكرر الرجاء فعلا التحقق من تعليقي ومساعدتي