تسعة
الرئيسية » حياة الأسرة » أبوة وأمومة » الدورة الشهرية الأولى : كيف تهيئي ابنتكِ لدورتها الشهرية الأولى؟

الدورة الشهرية الأولى : كيف تهيئي ابنتكِ لدورتها الشهرية الأولى؟

الدورة الشهرية الأولى لأي فتاة تكون ممزوجة بمختلف الأحاسيس، وتحتاج الفتاة إلى الكثير من المساندة في هذه الفترة من حياتها، إليكِ طريقة التعامل الصحيحة هنا.

الدورة الشهرية الأولى

عندما تقترب الفتاة إلى سن البلوغ، تبدأ بعض الأمهات بالشعور بالقلق والتوتر حول كيفية التحدث مع بناتهن عن الدورة الشهرية الأولى وعلامات حدوثها وماهي التغيرات التي تطرأ عليها وكيفية التعامل مع هذه التغيرات الجديدة، والبعض الآخر منهن يحاول تهيئة بناتهن لاستقبال الدورة الشهرية ولكنهن يخطئن في طريقة طرح الموضوع للفتاة وربما يبالغن في ذلك مما يؤدي إلى نتائج عكسية تؤثر على الفتاة سلبا من الناحية النفسية، ويصبح استقبالها للدورة الشهرية مليء بالخوف والرهبة لما تنتظره من تغيرات جسدية ونفسية؛ من هنا، نحاول في مقالنا هذا تسديد بعض الأفكار والنصائح للأمهات لتهيئة بناتهن للدورة الشهرية الأولى بطريقة لا تجعلهن يشعرن بالإحراج وفقا لما يُنصح به من قبل الخبراء النفسيين.

أهم نصائح التعامل مع الدورة الشهرية الأولى للفتيات

ماهي الدورة الشهرية؟

الدورة الطمثية أو الشهرية إن صح التعبير هي عبارة عن مجموعة من التغيرات الطبيعية تحدث بصفة دورية في الرحم والمبايض، تهدف إلى إنتاج البويضات وتجهيز الرحم من أجل عملية التكاثر والحمل، وتتكرر هذه التغيرات شهريا عند بدء الإحاضة لأول مرة أي في الدورة الشهرية الأولى، بينما تنتهي عند الدخول في سن اليأس لتكون آخر دورة شهرية للمرأة.

ما هو سن البلوغ لدى الفتاة؟

يبدأ متوسط الدورة الشهرية ما بين سن الـ12 – 15 عاما، وفي حالات كثيرة قد يحدث مبكرا في سن الثامنة وقد يتأخر إلى الـ16 عاما، حيث يعتمد ذلك على العوامل الصحية والوراثية والغذائية للفتاة سواء في التبكير أو التأخير.

علامات اقتراب الدورة الشهرية الأولى

في فترة البلوغ لدى الفتاة وقبل ظهور الدورة الشهرية الأولى لها، هناك علامات دالة على اقتراب حدوثها، من بينها بروز الثدي لدى الفتاة، ففي هذه الفترة يبدأ الجسم بالنمو ليصبح مظهرها أكثر أنوثة عما كانت عليه في مرحلة الطفولة، لعل نمو الثدي من أكثر العلامات وضوحا في التغيرات الجسدية التي تحصل للفتاة.

ستلاحظ الفتاة عند اقتراب دورتها الشهرية الأولى بظهور الشعر في أماكن جديدة لم تكن تظهر لها وهي طفلة، حيث يبدأ الشعر ينمو في الأماكن الحساسة مثل منطقة العانة وتحت الإبطين، وتزداد كثافة الشعر أكثر في مناطق اليدين والرجلين وفي بعض الأحيان الوجه.

خروج بعض الإفرازات السائلة بيضاء اللون من أبرز علامات اقتراب الدورة الشهرية الأولى لدى الفتاة، فهو دال على التغيرات الهرمونية التي تحدث لها في مرحلة التغير تلك.

الأعراض

يحتوي جسم الأنثى على هرمونين أساسيين وهما هرمون الأستروجين والبروجسترون، وهما المسئولان بشكل أساسي على ما يحدث للمرأة من تغيرات فسيولوجية وعصبية، وعند حدوث نقص في إحداهما فإن المرأة ستشعر بتقلبات مزاجية وعصبية بسبب احتباس السوائل في الجسم التي تؤدي بدورها إلى الضغط على العضلات، مما يسبب الآلام، ونقص هذين الهرمونين يكون عادة عند اقتراب موعد الدورة الشهرية وظهور بعض الأعراض التي تعاني منها قبل وأثناء الدورة الطمثية والتي نختصرها في التالي:

  • الشعور بالألم في منطقة البطن السفلية بسبب التقلصات الرحمية التي تحدث في هذه الفترة.
  • شعور الفتاة بآلام جسدية وعضلية في الجسم بسبب تمدد العضلات والتغير في شكلها، وقد يصاحب ذلك بعض الغثيان.
  • قُبيل الدورة الشهرية تشعر الفتاة بالإجهاد والتعب طوال الوقت، كما أنه يحدث بعض التغيرات المزاجية والعصبية، وفي بعض الأحيان قد يؤدي إلى الشعور بالاكتئاب.
  • تشعر الفتاة ببعض الآلام في منطقة الثدي نتيجة لاحتباس السوائل والهرمونات في المنطقة ونتيجة للتغيرات في حجم الثدي.
  • بعض الفتيات يعانين من الصداع والألم في الرأس، وبعضهن يشعر بالدوار ودائما ما يملن إلى النوم فترات طويلة ولا يرغبن بإنجاز أي من الأعمال.

كيف تهيئين ابنتك للدورة الشهرية الأولى؟

ينصح المختصون النفسيون والاستشاريون بأن تبدأ الأم بمصارحة ابنتها والتحدث معها حول فترة البلوغ وعن الدورة الشهرية الأولى لتتهيأ نفسيا وفكريا وجسديا لاستقبال الدورة الشهرية لها لتتجنب صدمة التغيرات التي تحدث لها ولتتجنب الشعور بالخوف والقلق إزاء ما تنتظره، وهناك عدة طرق تمهيدية يمكن القيام بها لاستقبال الفتاة دورتها الشهرية الأولى، وهي كالآتي:

  • تحدثي معها مبكرا: يقول الخبراء بأنه لا بد وأن تبادري بالتحدث إلى ابنتك قبل حدوث الدورة الشهرية وإن يكن في بداية مرحلة المراهقة، خاصة أن بعض الفتيات قد تظهر أولى علامات الدورة الشهرية الأولى لديهن في سن مبكرة، وذلك يعود إلى أن المناطق الحارة والتي تتسم بها بلادنا تكون نسبة سن البلوغ مبكرة عما هي في المناطق الباردة.
  • طمئني ابنتك: أوضحي لها بأن الدورة الشهرية أمر طبيعي سوف يحدث لكل الفتيات في سنها، وهو ليس بهذه الصعوبة التي تتخيلها، بل إنه أمر جميل سوف يظهر أنوثتها بشكل أكبر لتبدو فتاة جميلة مفعمة بالأنوثة والجمال.
    تحدثي معها عن أعراض الدورة الشهرية: لا بد وأن تشرحي لابنتك عن الأعراض والعلامات التي تصاحب الدورة الشهرية، وأبلغيها بأن هذه الأعراض طبيعية وهناك العديد من الحلول التي يمكن عملها لتجنب تلك الأعراض أو التخفيف منها كتناول المشروبات الدافئة وممارسة الرياضة الخفيفة كالمشي والسباحة التي تعمل بدورها على تنشيط الدورة الدموية.
  • كافئيها وحفزيها بالهدايا: لتكن الدورة الشهرية الأولى بمثابة مناسبة احتفالية يمكن أن تقومي بها لتبعدي عن ابنتك حدة التوتر والقلق الذي ينتابها، حيث يمكنك جلب هدية مميزة لها تعبيرا عن سعادتك وأنت تشاهدين ابنتك تكبر وتصبح أنثى ناضجة وجميلة.
  • النظافة الشخصية الصحيحة: يجب أن تعلّمي ابنتك الطريقة السليمة للاهتمام بنظافتها الشخصية قبل وأثناء وبعد الدورة الشهرية، وإخبارها بأن النظافة أمر هام جدا لتتجنب الأمراض، فمثلا أخبريها بأن تستبدل الفوطة الصحية كل أربع إلى ست ساعات لتمنع تسريب دم الحيض إلى ملابسها، ودعيها تأخذ حمام دافئ أثناء الدورة الشهرية لتحافظ على نظافتها الشخصية.
  • لا أحد يعرف عن دورتها الشهرية: أعلمي ابنتك بأن حدوث الدورة الشهرية أمر بينها وبين نفسها، ولن يعرف أحد بها لأن الفوط الصحية التي تستخدمها لا يمكن مشاهدتها لأنها تكون تحت الملابس، كما أنها تقي الملابس من التسريب، فلا داعي للقلق حول هذا الشأن.
  • دعيها تسأل ولا تتجاهلي الإجابة: دعي ابنتك تسأل ما تريد حول الدورة الشهرية، وأجيبي على أسئلتها بطريقة مبسطة ولا داعي للحرج من ذلك فمن حقها معرفة إجابات الأسئلة التي تدور في ذهنها.
  • الأحكام الشرعية: يجب أن تشرحي لابنتك عن الأحكام الشرعية التي يجب أن تمتثل لها أثناء الدورة الشهرية، مثل ترك الصلاة والصيام وطواف الحج، وأبلغيها ما هي واجباتها من الفروض التي يجب أن تعمل بها، مثل أن تقضي ما فاتها من الصيام، وأنه بعد ظهور الدورة الشهرية الأولى يعتبر الحجاب فريضة على كل مسلمة بالغة وراشدة.

معتقدات خاطئة

هناك بعض المعتقدات الخاطئة الكثير من النساء يصدقها ويؤمن بها إلا أنها تؤثر سلبا على الفتاة، فمثلا البعض يعتقدن بأنه أثناء الدورة الشهرية لا يجب الاستحمام والنظافة الشخصية لأنه يسبب تساقط في الشعر أو يزيد من غزارة دم الحيض ويسبب التعب واصفرار الوجه، والحقيقة عكس ذلك تماما، فالفتاة أثناء الدورة الشهرية تحتاج إلى الاستحمام يوميا والعناية بنظافتها الشخصية.

تعتقد بعض النساء أن تناول مشروبات مثلجة كالشاي البارد أو العصائر يزيد من شعور الفتاة بالمغص ويمنع نزول دم الحيض، وهذا يعد اعتقاد خاطئ فالفتاة يمكنها تناول ما ترغب به من المشروبات سواء كانت ساخنة أم باردة، وإن يُنصح بأن تكثر من المشروبات الساخنة كالنعناع والحلبة وغيرها لأنها مشروبات تساعد على التخفيف من آلام البطن والتقلصات التي تشعر بها الفتاة أثناء الدورة الشهرية.

نصائح للفتاة أثناء الدورة الشهرية

والآن، نقدم لك عزيزتي الأم والفتاة بعض النصائح التي تساعدك خلال الدورة الشهرية الأولى على كيفية التعامل مع هذه الفترة وتجنب الأعراض:

  • احرصي على تناول غذاء صحي وغني بالحديد لتعويض الجسم الدم الذي يفقده أثناء الدورة، ويتواجد الحديد في اللحوم الحمراء والخضراوات الخضراء كالسبانخ والملوخية والبقدونس.
  • حاولي أن ترتاحي أثناء الدورة الشهرية ولا تبالغي بالحركة والخروج، وحاولي النوم جيدا واجعلي هذه الأيام كغيرها من الأيام الروتينية اليومية التي تعيشينها.
  • يمكنك تخفيف آلام البطن من خلال تناول المشروبات الساخنة كما ذكرنا أعلاه، كما يمكنك أيضا وضع كيس ماء ساخن (قربة) على البطن ليخف الألم، وإذا اشتد عليك الألم كثيرا يمكنك استشارة طبيبك المختص لإعطائك المسكن اللازم.

خاتمة

إذاً، فإن الدورة الشهرية الأولى من الأحداث الهامة التي تمر بها الفتاة في مرحلة البلوغ، فهي مرحلة انتقالية لتصبح امرأة شابة مكتملة الأنوثة، عليها أن تعيشها بكل تفاصيلها دون أن ينتابها القلق، فالدورة الشهرية تحدث لجميع النساء منذ بداية سن البلوغ وحتى انقطاعها في سن اليأس.

نادية صالح

كاتبة مقالات ومدونة، عملت في عدة مواقع عربية، الكتابة هوايتي ومتنفسي.

أضف تعليق

5 + ستة عشر =