الدهون الصحية

الدهون الصحية ؟! قد تبدو لك كلمة غريبة وغير مفهومة، فما سمعته وتظل تسمعه عن مدى سوء الدهون المتراكمة على الصحة وكيف أن لها قدرة على تدمير أعضاء الجسم الواحد تلو الأخر وأنها أكبر عامل على إحساس الفرد بالخمول وقد تؤدي بعضها أو تكون السبب الرئيسي للوفاة مما تسببه من ارتفاع ضغط الدم والكوليسترول وأمراض القلب، في هذا المقال قارئي العزيز سوف تفهم بطريقة مبسطة ما هي الدهون الصحية والفرق بينها وبين الضارة وأن هدف التسمية بالصحية جاءت من أهمية هذه الدهون للجسم لإكمال وظائفه وتتعلم في أي مكان تجدها وكيف لك أن تبتعد عن الضار من الدهون.

تعرف على طريقة إيجاد الدهون الصحية

1ما هي الدهون بشكل عام؟

الدهون مادة عضوية تنتج كيميائياً من تفاعل الأحماض الأمينية مع الغليسرين فتكون الاستر، ويجب أن تعي عزيزي القارئ أنها من المواد الأساسية لبناء الجسم والخلايا وتكونها، فهي السبب الرئيسي للمحافظة على الشعر وحيوية البشرة وتحافظ على الوظائف الحيوية للخلايا، كما أن بعض الفيتامينات تحتاج للدهون حتى تمتص وتنتقل إلى الجسم. وهي مكون أساسي من مكونات الهرمونات، وأيضاً تعتبر مصدر غني بالطاقة للجسم.

الدهون كيميائياً مثلها مثل أي مادة عضوية تتكون من عدد من ذرات الكربون المرتبطة بالهيدروجين ومن الممكن أن يكون هذا الارتباط برابطة كيميائية واحدة أو اثنتين أو ثلاثة وفي كل حالة تختلف التسمية والخواص الكيميائية والفيزيائية وبالتالي عمل كل منهم وتأثيره على الجسم.

2الدهون المشبعة والغير مشبعة وعلاقتها بالدهون الصحية والضارة

يجب أن تعرف أنه حين تكون الروابط بين الكربون والهيدروجين واحدة إذا هي دهون مشبعة أما حين تكون اثنتين أو أكثر تصبح دهون غير مشبعة، الدهون المشبعة هي الدهون الضارة وهي تتمثل في الدهون الحيوانية بشكل كبير ومن هنا يتم صنع السمن والزبدة والزيت بعملية هدرجة الدهون أي بتحويلها من الغير مشبعة إلي مشبعة، الدهون الصحية هي الدهون الغير مشبعة والتي توجد بشكل أكبر في النباتات، قد تكون اندهشت من كلامي حيث أنك عندما تأكل أي نوع من النباتات لن تشعر بما تشعر به في أكل السمن وهذا هو السر حيث الدهون المشبعة في السمن مثلاً لها خواص فيزيائية مختلفة فتشعر بأنها لزجة وتتجمد في درجة حرارة الغرفة وهذه الخواص تدرس في علم كبير في الكيمياء العضوية عن الدهون.

3ما سبب تسمية الدهون الصحية بهذا الاسم؟

تأتي التسمية من أهمية هذه الدهون لبناء الجسم وأن الجسم لا يستطيع تصنيع هذه الدهون داخلياً بمفرده مثل الكثير من المواد الأخرى لذلك يجب أن تحتوي واجبات الإنسان هذه الدهون (تسمى الأحماض الدهنة الأساسية) ليس بشكل مفرط بالطبع وإنما بكميات معقولة لتسمح لهذه الدهون بالقيام بوظائفها ونذكر منها مثال هو:

الأوميجا 3 و6 و9، قد تكون سمعت بالاسم من قبل ومن فوائده تقليل نسبة الكوليسترول في الدم، بالتالي يقل الضغط المرتفع، كما أن قلته تقلل من القدرات العقلية للفرد وتجعله في خمول دائم، تساعد هذه الأحماض الدهنية علي عدم فقدان الذاكرة، وحماية القلب، وتحمي من التهابات المفاصل، كما أن لها دور في تقليل الاكتئاب، والآن أذكر لك موجوعة من الأطعمة التي تحتوي على الدهون الصحية والدهون الضارة.

4الدهون الضارة

  • كل ما صنع معملياً أو تمت هدرجته هو دهون ضارة وهي من ترفع نسب الكوليسترول وتمرض الشرايين بتضيقها عن تراكمها وهي السبب حقاً في زيادة الوزن.
  • السمن (المارجرين) والزبدة والزيت المهدرج وجلد الفراخ ودهون اللحم وكل ما يصنع منه المنتجات عالية الدسم مثل الآيس كريم واللبن كامل الدسم وزيت النخيل، لكن يجب أن تنتبه لحقيقتين مهمتين أنه لا يجب عليك التوقف التام عن تناول هذه الدهون لأنها مفيدة للجسم في الحدود المعقولة كما ذكرنا بل فقط توازن في أكلها بكميات قليلة.
  • ثاني حقيقة هي لا تنخدع بالمسميات على علب المنتجات بأنها خالية الدسم فتتوقع أنها لا تؤذيك بل هي فقط إعلانات تجارية حيث أن مثل هذه المنتجات يضعون بدل الدهون سكريات وكربوهيدرات حتى يظل المنتج بنفس طعمه وقوامه وهم بذلك يخدعوك لتشتري بدل الضار ما هو أضر منه.

5الدهون الصحية

  • توجد الدهون الصحية في الكثير من الأطعمة التي لا تتخلى عزيزي القارئ بأن تكون في واجباتك الأسبوعية على الأقل.
  • الأسماك، تحتوي الأسماك مثل السلمون والتونة والساردين والماكريل على أوميحا3 ويوصي جميع الأطباء بتناول الأسماك لصحة قلبية وذاكرة جيدة، الأفضل مع هذه الأسماك هو الشوي لا القلي حيث تبقى الأسماك على فوائدها الرائعة وبزيادة إذا تم استعمال الليمون في تقديمها.
  • ثمرة الأفوكادو، تحتوي هذه الثمرة على دهون صحية غير مشبعة وألياف تعمل علي خفض نسبة الكوليسترول.
    زيت الزيتون، زيت الزيتون الطبيعي المستخلص من حبات الزيتون هو بالتأكيد دهون صحية مفيدة جداً للجسم وهو واحد من أكثر المواد التي تمت عليها الأبحاث وأثبتت تماماً فاعليته في الحماية من الكثير من الأمراض القلبية والسرطان، هذا فقط إذا لم يتم طبخه وتسخينه فهذه العملية الحرارية تفقده عمله حيث يتم أكسدته ووقتها يكون ضار جداً بعكس كل فوائده.
  • المكسرات، ليست كل المكسرات بل المفيدة مثل اللوز والبندق والفستق والفول السوداني والحمص وعين الجمل هم من يحتوون على الدهون الصحية المفيدة فهذه المكسرات بعكس القول الشائع لا تصيب بالسمنة أبداً لأنها من الدهون المفيدة كما أن اليابانيين من أسرار صحتهم الرائعة هي تناول البندق قبل الغذاء.
  • الشوكولاتة الداكنة، قد تكون هذه النقطة من أغرب النقط في هذا المقال ولكن نعم الشوكولاتة التي تحتوي على نسبة أكثر من الكاكاو الصحي تحتوي على مضادات الأكسدة ونوع من الأحماض الدهنية الذي يؤخر الهضم ويزيد من الإحساس بالشبع.
  • الدواجن واللحم، حيث أن الفراخ والديك الرومي والبط وغيرهم من الدواجن بشرط نزع الجلد والأفضل هو التسوية بالشوي يحتوون على الدهون بقدر كافي وصحي لبناء الجسم والخلايا الدهنية به، كما أن اللحم بدون الدهون من حوله يحتوي على البروتينات اللازمة والدهون غير المشبعة المفيدة للجسم.
  • بعض الأمثلة الأخرى مثل زيوت دوار الشمس والفول السوداني والسمسم، ثمار الزيتون نفسها وزبدة المكسرات والجبن النباتي، بذور الكتان واليقطين، الفول الصويا وحليب الصويا من أهم العناصر الغذائية في واجبات اليابانيين والتي تعمل على زيادة في الهرمونات الهامة في الجسم خاصة عند النساء بعد سن انقطاع الطمث.
  • على عكس القول الشائع بأن الدهون جميعاً تزيد من السمنة إلا أن الدهون الصحية تعمل على الإحساس بالشبع والإحساس بالنشاط والقدرة العقلية والنفسية فتساعدك على التخلص من وزنك بطريقة صحية وأمنة، فعليكِ سيدتي الاهتمام عند تقديم واجبات بيتك بأن تحتوي على دهون صحية وتبتعدي قليلاً عن الضارة منها فابتكري طرق للبعد عن الضار مثل الشوي ونزع الجلد من الدواجن قبل الطهي، واستخدام أدوات الطبخ التيفال وبالتالي تستعملي زيت وسمن أقل بدون الخوف من لزق الطعام وادخلي في طعامك زيت الزيتون الصحي بدون طهيه وواجبات الأسماك وقدمي لعائلتك المكسرات اللذيذة على الطاولة بدلاً من المعجنات والمنتجات الغير صحية.
  • اقرئي محتويات المنتجات التي تشتريها وإذا كانت قليلة الدسم فهي الأفضل والتي تحتوي على نسبة سكريات قليلة أيضاَ.

نصيحة للمرأة الحامل بأن تهتم كثيراً بهذه الدهون الصحية التي تعمل على تقوية الحمل والجنين بشكل مباشر، كما يمكن استخدام مكملات غذائية على شكل حبوب دوائية بعد استشارة الطبيب المختص. والأهم من كل هذا هو الاعتدال في تنوع الواجبات حتى تستفيد عائلتكِ من كل المواد الأساسية اللازمة لحياة صحية بدنياً وعقلياً.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

أربعة عشر − ثلاثة عشر =