الدراسة في الخارج

في بداية كل عام دراسي، يتزايد عدد الطلاب الراغبين في الدراسة في الخارج تعليمهم الجامعي –غالباً- قليلُ منهم فقط من يكون علي درايةٍ وعلم بما يتطلبه السفر للدراسة في الخارج من تكاليفٍ ومعيشةٍ وسكن، والكثير لا يعلم شيئاً عن ذلك سوي أنه يرغب في تحقيق حلم الطفولة واستكمال دراسته في جامعةٍ مرموقة بالخارج، هذا المقال -عزيزي الطالب – يحتوي علي ملفٍ كاملٍ عن الدراسة في الخارج ، وأهم المنح التي يمكنك الحصول عليها، أهم الدول التي يمكنك أن تجعلها وجهتك، باختصار كل ما تريد معرفته موجود هنا، فلنبدأ.

الدراسة في الخارج : ملف كامل

1تكلفة الدراسة في الخارج

جميعنا نعلم تكلفة استكمال دراستك الجامعية في الخارج هذا الأمر كفيلُ ربما بجعلك تستدين قروضا تستغرق في سدادها عمرك كاملا مع العمل بدوام كليٍ إن أمكن، لذلك يظل الحل الوحيد الآمن لتحقيق حلمك هو أن تحصل علي منحة دراسية في دولة ما تقدمها بعض الجامعات أو بعض المؤسسات التعليمية التي توفر خدماتها مع بعض الشروط والقوانين لتضمن وصول تلك المنح لمستحقيها فليس كل من يقوم بالتقديم علي منحة ما يحصل عليها بالتأكيد، كذلك ليست كل المنح تقدم إعفاءً كاملاَ من المصروفات إنما بعضها يكون خصم نسبي مع وجود نسبة من المصروفات يتحملها الطالب خلال دراسته، أيضاً يجب أن تكون علي علمٍ بأن هنالك الكثير من برامج المنح المنتشرة حالياً تقدم دعماً مادياً يصاحبُ دراستك فيها، كذلك فهذه بالطبع ليست الميزة الوحيدة التي تصاحب استكمال الدراسة في الخارج ، فالكثير من الشركات والمنظمات تميل إلي توظيف أولئك الذين استكملوا دراستهم خارج البلاد، لأنها تري فيهم مثالا للطموح والالتزام والمثابرة، وهذه الصفات تطمح إليها أي شركة في موظفيها.

2كيف يمكنك التقديم؟!

بالطبع هذه هي الخطوة الأولي لقبولك في أي منحةٍ دراسية، كل ما عليك فعله هو الدخول لموقع الجامعة التي تريد التقدم إليها، املأ نموذج التقدم للمنحة، ارفق به كافة الأوراق الشخصية الخاصة بك، احرص علي ذكر كافة المقررات التي درستها، كافة المؤهلات التي حصلت عليها، كافة الوثائق التي لديك وتخص مراحل تعليمك المختلفة، الوثائق الشخصية الخاصة بك، شهادة ميلادك، بطاقة الرقم القومي الخاصة بك، وأي وثائق عائلية تخصك، وكذلك تلك الدالة علي وضعك المالي، فهي مهمة أيضاً، يمكنني مساعدتك إذا كنت ترغب في الدراسة في المملكة المتحدة، هنالك موقع يسمي UCAS، هذا الموقع يساعدك في استكمال طلبك للالتحاق بإحدى المنح التي تقدمها أي جامعة في البلاد، كل ما ينبغي عليك فعله هو: زيارة الموقع وتصفحه، تعبئة نموذج طلب الالتحاق المخصص بمرحلتك الدراسية سواء كان: بكالوريوس، دكتوراه، أو حتي المرحلة ما قبل الجامعية. تأكد من توافر الشروط المذكورة في طلب الالتحاق، ثم املأه وإن كان لديك أي استفسار أو واجهت أي صعوبة يمكنك مراسلة UK Naric، وهي جهة مختصة بأمر الطلاب الدوليين واستفساراتهم في المملكة المتحدة، بعد انتهائك من تعبئة الطلب وإرساله، ستقوم UACS بإرسال رسالة تأكيد باستلامها طلب التقديم، احتفظ به ستحتاجه علي الأرجح.

إن آلية عمل UACS هو إرسال طلبك بالتقديم في برامج المنح للكليات والجامعات التي طلبت الالتحاق بها، لتقوم تلك الجامعات بالنظر في طلبك، ومعرفة ما إذا كنت مؤهلاً للالتحاق ببرنامج المنح الدراسية خاصتها أم لا، ثم تبلغ موافقتها أو عدمها ل UACS.

بعدها تقوم UACS بسؤالك عن تخصصك الأكاديمي الذي ترغب في الالتحاق به، ثم تقوم بترتيب أفضل الجامعات الموجودة في هذا المجال وتقوم بإرسال طلب التحاقك إليها، إذا تم قبولك في برنامج المنح فيها يكون قبولك حينها قبولاً غير مشروط يتبقى فقط النجاح في بعض اختبارات القبول العادية في تلك الجامعات، بعدها تقوم UACS بإبلاغك بأنك قد تم اختيارك للمنح ويجب عليك الرد علي الجامعة علي الفور لاستكمال باقي الإجراءات، هذا الموقع من أفضل المواقع العالمية التي تساعد الطلاب الدوليين علي الدراسة في الخارج .

3اختيار موضوع الدراسة والمسار الأكاديمي

أولاً اختياركَ لموضوع دراستك هذا تحكمه العديد من العوامل منها: نظام المنح الذي يُقدم في هذا المجال ومدي تميزه، والوضع المادي للمنحة في مجالك الذي اخترته، وهل هي جزئية أم كلية، شروط القبول ومدي انطباقها عليك، مدي ملائمة مهاراتك وقدراتك لهذا النوع من الدراسة وهذا المسار الأكاديمي.

4اختر وجهتك الدراسية

كُن حريصاً علي اختيار الدولة التي تتوجه للدراسة فيها، فمن المهم جداً أن يقع اختيارك علي دولة تناسبك فيها: ظروف المعيشة، والسكن، والتأشيرة، وتوافر الوظائف للطلاب الدوليين، وتعد ماليزيا والمملكة المتحدة قِبلة الطلاب العرب، لما تتميز به من سهولة في التنقل والمعيشة والسكن، وسهولة الحصول علي تأشيرة السفر.

5اختيارك للجامعة

بالتأكيد أنت تعلم مدي أهمية ذلك، اختيارك للجامعة يكون عن طريق شهرتها وصيتها في المسار الأكاديمي الذي حددته، وكذلك في مدي ملائمة نظام المنح فيها لك، ويمكنني أن أنضحك بزيارة موقع هوت كورسيس، فقد جمع لك أهم الجامعات العالمية، مصحوباً بترتيبها العالمي، نبذة عن كل جامعة، وطرق التواصل معها كذلك.

أخيراً تجنب الشركات الوسيطة في هذا المجال، التي ربما تقوم بالترويج لنشاطها من خلال مواقع التواصل الاجتماعي وغيرها وتقدم خدماتها علي شكل تقديم أوراقك في منح مشهورة رتيبة، قد لا تناسب احتياجك أو طموحك لذلك عزيزي لا فائدة من السعي الحثيث خلفها، فقط تستنزف وقتك وجهدك ومالك، ولا تفيدك وأنت في طريقك للدراسة في الخارج.

6برامج ومنح دراسية قد تفيدك

  • جامعة ولونجونج، هي من أفضل 10 جامعات أسترالية، تقدم منحاً مرتين في العام، تختص ببرامج الماجستير والدكتوراه.
  • جامعة ساكس، من أفضل الجامعات في المملكة المتحدة.
  • جامعة آيوا، إحدى أكبر الجامعات الأمريكية، تقدم برامج دراسات عليا مصنفة من أهم البرامج البحثية في العالم.
    جامعة ليدز، جامعة رائدة في المملكة المتحدة، تواصل معهم مباشرة لمعرفة أهم برامج المنح المتوافرة لديهم.
    جامعة دايتون، في الولايات المتحدة الأمريكية.
  • منحة جامعة BPP، البريطانية، تقدم منحاً لدراسة البكالوريوس والماجستير، وتغطي رسوم الدراسة كاملة.
    منحة كلية بياننغ الطبية بماليزيا، وهي تقدم برامج منحٍ تغطي رسوم الدراسة كاملةً ولكن في مجال الطب.
  • الجامعة الكندية في دبي.
  • منح جامعة برادفورد بالمملكة المتحدة، تقدم برامج منحٍ متميزة في الماجستير.
  • الهيئة الألمانية للتبادل العلمي ((DAAD بألمانيا، هي منظمة مختصة بالتبادل العلمي وتقديم منح الدكتوراه والماجستير، كذلك تقوم بتوفير جميع المعلومات للراغبين في دراسة البكالوريوس بألمانيا، لها فرع في جمهورية مصر العربية ” الزمالك”.
  • منظمة AMIDEAST الأمريكية، من أهم المنظمات التي توفر برامج منحٍ بحثية بأمريكا، وكذلك العديد من الدورات لدراسة اللغة الإنجليزية، والعديد من التدريب في العديد من المجالات، ولها فرع أيضاً في مصر ” حي الدقي”.

كذلك فإنه وبشكل عام يمكنك متابعة المواقع الرسمية لسفارات الدول، فهي تعلن بين الحين والآخر عن برامج متميزة للمنح، فلربما يمكنك الالتحاق بإحداها. كذلك ينبغي عليك توفير حساب بنكي تودع فيه مبالغ مالية مختلفه حسب شروط القبول في كل منحةٍ علي حدة، وأيضاً لابد وأن تعلم أن معظم الجامعات الدولية تعتمد في تحديد قدرتك في اللغة الإنجليزية علي الاختبار المعروف اختصاراً بالآيتلس، أو نظام اختبار اللغة الإنجليزية الدولي، فلابد من اجتيازه من جهة معتمدة مثل القنصلية البريطانية أو السفارة الأمريكية وغيرها.

أخيراً، فإن الدراسة في الخارج لا تحتاج إلا لبعض الإصرار والعزيمة، وعدم اليأس، والمتابعة الجيدة لمواقع بعض الجامعات والسفارات وبعض المالي في حساب بنكي،

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

1 × واحد =