تسعة
الرئيسية » تعليم وتربية » تقنيات التعلم » كيف تتعلم الدراسة بطريقة فعالة جدًا وسهلة وبسيطة؟

كيف تتعلم الدراسة بطريقة فعالة جدًا وسهلة وبسيطة؟

الكثير من الشباب يعانون من التشتت وذلك يجعلهم غير قادرين على الدراسة بطريقة فعالة. وذلك ناتج من أنهم لا يعرفون كيفية التركيز بطريقة صحيحة ومثمرة.

الدراسة بطريقة فعالة

الكثير من الطلاب يعانون من عدم القدرة على الدراسة بطريقة فعالة . وقد يؤثر هذا في الأسرة ككل. حيث أن الأب والأم يشعران أن ابنهما لا يعمل ما هو عليه. أيضًا المدرسين يعتقدون أن هذا الشخص بليد. ولكن الحقيقة قد تكون أن الشخص ذكي جدًا ولكنه لا يقدر على الدراسة. فهذا يعني أن العيب في أسلوب الدراسة وليس العيب في عقل الشاب أو الطفل. ولذلك يجب أن يفهم الآباء قبل الأبناء هذه النقطة. ويجب أن يعلمون أنه لا يوجد دواء لكل الأمراض بل كل مرض له علاجه الخاص. هكذا أيضًا عقول أبنائنا ليس كلهم قادرين على الدراسة بالطريقة التقليدية التي تعتمد على التلقين والحفظ والإلقاء في الاختبارات بعد ذلك، بل هناك أساليب أخرى من أجل الدراسة بطريقة فعالة.

تنظيم الوقت

من أسوء الأشياء التي تجعل أي شخص غير قادر على الدراسة هي عشوائية الوقت. وقليل من الناس هم الذين يعرفون كيفية تنظيم وقتهم. ولكن أغلبهم ناجحين. لأن تنظيم أوقاتهم يصاحبه تحقيق مهماتهم اليومية. وهذه المهمات تتحول إلى نجاحات فيما بعد. من أجل تنظيم وقتك في الدراسة فإليك القاعدة الأولى. وهي أنه يجب أن يكون الوقت محدد. وربما يكون هذا الأمر صعبًا في البلاد العربية، لأن الطالب يذهب إلى المدرسة في حدود ال8 ساعات يوميًا ثم يأتي إلى المنزل ليذهب بعدها إلى الدرس الخاص. ومن ثم يُطلب منه أن يذاكر ما درسه. من المستحيل هنا أن يقدر الطالب العادي على فعل كل هذه الأشياء. فالإنسان الطبيعي لديه ميول أخرى. والذي يتأقلم مع هذا الوضع ليس ذكي إنما هو فقط يحب هذه الحياة. ولكن هذا بالطبع لا يناسب الأغلبية الأخرى.

لذلك يفضل من أجل الاستفادة القصوى من وقتك. عمل جدول تضع فيه كل ما تريد فعله. فتضع وقت الدراسة وتضع وقت لأجل مشاهدة التلفاز أو المرح أو استخدام الإنترنت. ثم وقت للأصدقاء. كل هذه الأشياء لو فعلتها عن طريق جدول زمني تقريبي بصورة يومية وأسبوعية فهذا سيكون مريح ذهنيًا لك. وسيجعلك قادرًا على قول كلمة “لا” للعشوائية، لأنك تمتلك الوقت المناسب لكل شيء وليس الوقت العشوائي.

معرفة مسئولياتك

معظم الأشخاص الذين يعانون من مشكلة عدم الدراسة بطريقة فعالة لا يعرفون مسئولياتهم. أو ما الذي ينبغي أن يدرسونه، وما الذي ينبغي أن يؤجلونه. وما الذي ينبغي أن لا يعيرونه انتباهًا. هذا الأمر مهم جدًا. ولكي تسهل على نفسك مسألة الدراسة، يجب عليك أن تفهم ما هو الذي يحتاج إلى دراسة. فالأمر ليس عشوائي. أي مادة ستدرسها وفي أي وقت. بل يفضل أن تفهم ما الذي يحتج إلى دراسة وما الذي يحتاج إلى مراجعة. تفهم مقدار الأشياء المتراكمة عليك. عندما تكتب كل هذه الأشياء التي قد تبدو وهي عشوائية ضخمة وكبيرة في ورقة. حينها ستجد أن الأمر بسيط ومحسوم ولا يحتاج كل هذا الذعر من الدراسة. كونك تحدد الأشياء وترتبها فهذا سيجعلك تشعر بتحسن كبير في رؤيتك للمادة الدراسية. ولا يجب أن تقول إنك عشوائي وتحب العشوائية. فهناك وقت يجب لكل إنسان أن يرتب فيه أولوياته. ومعرفة أولوياتك في الدراسة سيجعلك تشعر أن الأمر سهل حينما تنجز مسئولية تلو مسئولية، وتجد المواد الدراسية تتضح تدريجيًا لك بطريقة سهلة.

اعرف مستواك لأجل الدراسة بطريقة فعالة

الشفافية مهمة جدًا لأجل الدراسة بطريقة صحيحة. فلا تستمع لكلمات أهلك التي غالبًا تكون محفوظة في جملة واحدة وهي “أنك ذكي لكنك لا تذاكر بشكل جيد”. لا تعتمد على كونك ذكي فقط. الموضوع بسيط. وهو ربما أن يكون تحصيلك الدراسي ليس جيدًا. هذا ليس معناه أنك غبي. ولكن معناه أنك ذكي في مجال أخر. ولكن الدراسة هي الباب لهذا المجال ولذلك يجب أن تبذل جهدًا ما من أجل أن تصل لما أنت ذكي جدًا فيه. أيضًا تحديد مستواك أمام نفسك سيجعلك قادر على رؤية احتياجك في الدراسة. ستعرف ما الذي يجب عليك فعله. فلو كنت تعرف أن مستواك سيء في الرياضيات، حينها ستخصص وقت أكثر لمعرفة الرياضيات بشكل أفضل أو استخدام وسائل أخرى تسهل عليك المادة. وهكذا بالنسبة لبقية المواد. حتى المواد الجيد فيها ستشعر أنك تريد أن تتفوق فيها أكثر. ولذلك كونك تعرف مستواك الحقيقي فهذا سيجعلك قادر على إدارة أمورك من أجل الدراسة بطريقة فعالة.

الدراسة بطريقة فعالة تحتاج إلى مكان مرتب

لو كنت ستذاكر في مكان ما، فابذل مجهود في جعل هذا المكان مرتب لأجل راحتك أنت الشخصية. وهذا لأن الدراسة في مكان مهمل وغير مهندم، سيجعل عقلك لا إراديا غير مهندم وغير مرتب أيضًا. المشهد المرتب الذي ستراه عيناك في المكان الذي تدرس فيه، سنصب على عقلك وبالتالي أنت ستصبح مرتاح ولا تحمل عبء ترتيب الأشياء من حولك. هذا غير توفير الوقت في إحضار الأشياء، فعندما تكون مرتبًا ومدرك لكل شيء من حولك في غرفتك، لن يضيع منك شيء أبدًا. بل على العكس، عندما ترغب في إحضار قلم ستذهب تلقائيًا إلى أماكن الأقلام. ولو احتجت مذكرة معينة لمادة معينة لن تحتاج البحث بين المئات من المذكرات. بل كونك مرتبًا سيجعلك تذهب للجزء الذي تضع فيه المادة وتخرج المذكرة بسهولة. مما يجعلك غير قلل وغير مشتت بل فقط تركز على ما تود تحصيله وفهمه أثناء فترة الدراسة الخاصة بك.

تصفية الذهن والهدوء

الكثير من الأشخاص يفضلون الاستماع للموسيقى أثناء الدراسة. ربما هذا جيد. ولكنه في الحقيقة وحسب الدراسات العلمية هو أمر غير عملي بالمرة. حيث أن الموسيقى تعمل على إثارة الأعصاب السمعية. مما يجعل التركيز غير منصب على ما تراه بعينك وما تقرأه. بل أيضًا ما تسمعه. ولذلك جزء من تركيزك يُستنزف في عملية الإنصات للموسيقى. ولذلك يفضل جدًا من أجل الدراسة بطريقة فعالة أن تدرس في مكان هادئ دون أي مشتتات. أو أصوات عالية ومتنافرة. لأن هذا سيجعل تركيزك غير مستقر. وعملية التركيز هي الفيصل في الدراسة. حيث كلما كان تركيزك عالي كلما كان تحصيلك العلمي عالي في وقت أقل، وكلما أنجزت دراسيًا بصورة أسرع ولن تحتاج إلى وقت دراسة طويل.

المشروبات والأكل المهم للدراسة

من أجل الدراسة بطريقة فعالة يجب أن يكون هناك مساعدات للشخص أثناء وقت الدراسة. تساعد الشخص في الدراسة وفي نفس الوقت تكون لذيذة. ومن أهم هذه المساعدات هي الأكل والشرب أثناء الدراسة. فهناك الكثير من الأشياء التي من المفيد أن تكون بجوارك أثناء عملية الدراسة. فمثلًا لو تكلمنا على الفواكه. فكل الفواكه جيدة جدًا. ويفضل أثناء عملية الدراسة أن يكون أمامك طبق من الفواكه المتنوعة. أو من فاكهة أنت تحبها وزجاجة مياه. أما بالنسبة للمشروبات فهناك العديد من المشروبات المفيدة لتحفيز العقل جيدًا مثل (الزنجبيل والقرفة والنعناع). أيضًا القهوة مفيدة ولكن لو تم شربها بصورة معتدلة كحد أقصى فنجان واحد فقط. وهكذا أيضًا الشاي. ولو نظرت لعدد المشروبات الصالحة قد تجدهم خمسة أو ستة مشروبات هذا غير العصائر. مما يجعل عملية الدراسة لذيذة مع هذه الأشياء.

تعلم التركيز

في محاضرة على موقع تيد المميز ألقى أحد الرهبان الهندوسيين محاضرة عن كيفية التركيز. وقال إن الكثير من الآباء يأمرون أطفالهم وأولادهم بالتركيز من أجل الدراسة بطريقة فعالة. ولكن لا أحد من هؤلاء الآباء علم أولاده التركيز بالفعل. مما يجعل الأطفال يشعرون أنهم عاجزون عن فعل شيء هم لا يعرفونه. وقال أيضًا من أجل تعلم التركيز فيجب عليك أن تفهم عقل الإنسان أولًا. وأن هناك فرق بين العقل والوعي. الوعي هو الذي يتم تشتيته بالملهيات مثل الحب والمرح والضحك والرغبة في الخروج والرغبة في الدخول والرغبة في التحرك. كلها أشياء يتنقل إليها الوعي. أما العقل فهو الثابت هو الأرض الذي ينتقل في حدودها الوعي. ولذلك يجب عليك حتى تركز جيدًا أن تجذب وعيك نحو الجزء الذي ترغب فيه بعقلك الآن. وكلما حاولت أن تمارس هذه العادة بصورة يومية. كلما نجحت فيما بعد في السيطرة على الوعي ونجحت في التركيز على الدراسة بصورة طبيعية وأسهل.

طريقة البومودورو في الدراسة

هذه الطريقة من الممكن أن ندعوها الطريقة الممتعة. وهي عبارة عن الدراسة بطريقة فعالة وتركيز عالي لمدة 25 دقيقة. ومن ثم إراحة الذهن لمدة من 5 إلى 10 دقائق ويفضل من غير أي وسائل تواصل اجتماعية. لينتقل العقل من نمط التركيز إلى نمط الإبداع والراحة. ولتعريف نمط التركيز فهو النمط الذي يكون فيه العقل متأهب جدًا لعملية التركيز وإدخال المعلومات والتحليل بصورة مركزة للمعلومات وحل المشكلات. أما النمط الإبداعي فهو عبارة عن نمط يعطي راحة للذهن ويتم فيه استهلاك أقل للطاقة في خلايا الدماغ. فيعمل العقل حينها بطريقة كسولة وفوقية تفيد الدارس أنه قد يرى المعلومات من منظور بعيد وجديد. ودائمًا هذا النمط يبحث عن الحلول السهلة. أيضًا لما لا تأخذ وقت الراحة هذا في تحفيز نفسك. عن طريق رؤية فيديوهات تحفيزية من موقع تيد. أو عن طريق رؤية فيديو عملي على شبكة الإنترنت يوضح لك ما تدرسه بصورة نظرية.

الدراسة بطريقة فعالة عن طريق الخرائط الذهنية

هذه الطريقة عملية جدًا في الدراسة بطريقة فعالة. وسهلة أيضًا. حيث أنها تعتمد على خريطة أنت تكون الشخص الرئيسي لصنع ملامحها. مما يجعلك قادر على استجلاب المعلومات من عقلك بطريقة سريعة ومرتبة.

  • الخطوة الأولي من أجل الخريطة الذهنية. هي أنك يجب أن تضع رأس الموضوع في وسط صفحة بيضاء. ويفضل بلون قلم معين. حيث أنك من أجل هذه الخريطة يجب أن يكون لديك عدة أقلام بألوان مختلفة. لأن اختلاف اللون سيسهل عليك ارتباط المعلومات وتفريقها من بعض. الذاكرة البصرية ستساعدك على عدم اللغط.
  • الخطوة الثانية هي إخراج خطوت أساسية وعناصر أساسية من هذه الفكرة. وكل عنصر بلون قلم مختلف.
  • الخطوة الثالثة هي كتابة أهم النقاط التي تتعلق بكل عنصر يخص النقطة الأساسية للخريطة الذهنية. وحاول ألا تكون هذه النقاط طويلة حتى لا تمل وأيضًا لا تكون مختصرة فتصيبك بعدم الفهم عند مراجعتها. وفائدة هذه الخريطة الأساسية هي في عملية المراجعات. حيث أنك ستشعر أن الكتب الكبيرة موجودة فقط في هذه الرسمة البسيطة ذات الألوان المختلفة.

ختام

الدراسة بطريقة فعالة أمر سهل ولكنه يحتاج إلى إرادة حقيقية. فلا تمل ولا تجعل عقلك مشتت. بل مارس عملية التركيز كما سبق وتكلمنا عنها في كل مرة تذهب فيها للدراسة. وستجد نفسك أنجزت الكثير في وقت قليل.

أيمن سليمان

كاتب وروائي، يعشق منهج التجريب في الكتابة الروائية، فاز ببعض الجوائز المحلية في القصة القصيرة، له ثلاث كتب منشورة، هُم "ألم النبي (رواية)، وإنها أنثى ولا تقتل (رواية)، والكلاب لا تموت (مجموعة قصص)".

أضف تعليق

خمسة + 9 =