تسعة
الرئيسية » صحة وعافية » كيف يجب أن يبدو الجسم الصحي وفقًا للعلم؟ 5 مؤشرات هامة

كيف يجب أن يبدو الجسم الصحي وفقًا للعلم؟ 5 مؤشرات هامة

أحد سمات الجسم الصحي الذي يتمتع به الكثير من الأشخاص هو قوام الجسم والظهر ولون البشرة والأسنان، لكن ذلك مرهون بعدد من الطرق الواجب الالتزام بها كي يتمتع بمظهر أنيق وجسم صحي، ومنها الالتزام بالتمارين الرياضية والابتعاد عن التدخين.

الجسم الصحي

من المتفق عليه أن كل شخص يتمتع بقدرات صحية تختلف كثيرًا عن غيره من الأفراد، لكن رغم ذلك فهناك مجموعة من السمات التي تتواجد لدى الأشخاص أصحاب الجسم الصحي وهو ما يجعل مظهرهم أكثر نشاطًا وصحة، ورغم ذلك؛ فكل شخص لديه أيام من وقت للآخر يشعر خلالها بالسوء عن نفسه، فإذا كان ما يقلقك هو أنك لا تبدو بصحة جيدة، فهناك خطوات يمكنك اتخاذها لتبدو أكثر صحة ونشاطًا مع الشعور بشكل أفضل بنفسك، سواء كنت تبحث عن نظام جديد للعناية بالبشرة، أو تغيرات في نمط الحياة، أو مجرد تغيير بسيط في خزانة الملابس، فإن تعلم كيف تبدو أكثر صحة هو طريقة سهلة ومرضية لتعزيز صورتك الذاتية، وتنضم لفئة الأشخاص أصحاب الجسم الصحي، وهنا ينصح كثير من المتخصصين في مجال الرياضة والتغذية بضرورة اتباع أنماط تغذية ورياضات معينة للحصول على قوام وجسم صحي ذو مظهر جذاب، وبالتالي تجنب أية عيوب تشوه الجسم الصحي للأفراد.

ملامح الجسم الصحي

قوام الجسم والظهر

من الملامح التي تشير إلى الجسم الصحي للأفراد هي تمتعهم بجسم ممشوق، نتيجة القوام المعتدل ويرجع ذلك إلى الظهر المعتدل الخالي من أية أمراض أو إصابات مزمنة قد تؤدي إلى انحناء في الظهر وبالتالي التأثير بدرجة كبيرة على قوام جسد الإنسان وتغير مظهره الخارجي، وهنا ينصح الكثيرون بضرورة العناية بشدة بقوام الجسد من خلال الاستمرار في إجراء التمارين الرياضية الخاصة بمنطقة الظهر والابتعاد عن حمل الأشياء الثقيلة التي قد تصيب فقرات الظهر بأمراض مزمنة تؤثر على المدى البعيد على قدرة الشخص في الوقوف لفترات طويلة، أو الاستمرار في عملة دون شكوى.

لون الجلد والبشرة

من الأمور الهامة لدى كل شخص منا هي تمتعه ببشرة ناضرة وملمس ناعم وموحد، دون وجود أية ثقوب سوداء أو غيرها من الأمراض الجلدية التي تؤثر على بشرة الإنسان وبالتالي تقلل من فرص تمتعه بجسم صحي، ومن بين النصائح التي يرددها باستمرار أطباء الأمراض الجلدية هي ضرورة الحفاظ على جلد الإنسان من خلال استشارة الطبيب الخاص كل فترة كي يتم الوقوف على ما يحتاج جلد الإنسان كي لا يصاب بأمراض تغير من لون البشرة وبالتالي تطيح بمظهر الجسم الصحي.

منطقة الخصر

ظهور الكرش لدى غالبية الأفراد خاصة في المراحل العمرية الصغيرة تعتبر مؤشرًا غير إيجابيًا عن صحة الفرد، وبالتالي يكون الشخص مطالب باتباع نظم تغذية معينة مع مباشرة تعليمات متخصصي التغذية والالتزام بتمارين الرياضة اليومية للحصول على جسم ممشوق وصحي بعيدًا على الترهلات التي تصيب كثير من الأفراد خلال الفترة الراهنة، خاصة في ظل شراهة الأكل التي يُعاني منها الكثيرون سواء من الرجال أو النساء.

الأسنان

تعتبر الأسنان البيضاء الخالية من أي تسوس، هي واحدة من المؤشرات الهامة الدالة على تمتع الشخص بجسم صحي باعتبار أن امتداد التسوس لجذور الأسنان يصيبها بآلام شديدة تؤثر باستمرار على الكثير من الأعضاء الشخصية للإنسان وبالتالي التأثير على مظهر الفرد.

لون الأظافر

من الأشياء التي يجب أن تحظى بعناية كبيرة هي نظافة الأظافر، كي نحافظ على لونها الصحي الطبيعي، ونحصل على جسم مثالي من كافة أعضاء الجسد، خاصة وأن تعرض الأظافر لأية أمراض أو عدم عناية قد يؤدي إلى حدوث نتوءات والتي يمكن أن تتسبب في تشوه المظهر الخارجي للأظافر بجانب التأثير السلبي لها على صحة الإنسان.

طرق العناية بالجسم الصحي

رعاية البشرة

أحمي بشرتك من الأشعة الحارقة في أي وقت كنت فيه عرضة للشمس، فتعريض الجسم للأشعة فوق البنفسجية يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بسرطان الجلد، فتلك الأشعة تجعل الجلد يبدو أكبر سنًا وأكثر هزلًا، وهو ما يؤثر بشكل مباشر على الجسم الصحي وبالتالي أحرص دائمًا على تغطية بشرتك بأكمام طويلة وبنطال وقبعة كلما أمكن ذلك في أوقات ارتفاع درجات حرارة الشمس، ومن المهم أيضًا اختيار واقي شمسي يحميك من الأشعة فوق البنفسجية، كما يمكنك أيضًا شراء مضافات غسيل الملابس التي ستغطي ملابسك بطبقة من الحماية من الأشعة فوق البنفسجية.

تجنب التدخين

التدخين هو واحد من أكبر أسباب الشيخوخة المبكرة للجلد، ذلك لأن التعرض اليومي لدخان السجائر يحد من الأوعية الدموية في الطبقات الخارجية للجلد، ويقلل الدم والأكسجين والمواد الغذائية إلى بشرتك، كما يقلل التدخين من مرونة بشرتك عن طريق خفض الكولاجين والإيلاستين في الجسم، كما يؤثر بدرجة كبيرة على الشفاه والعينين في حين أنه قد يسبب التجاعيد المبكرة بمرور الوقت، وبالتالي فأفضل طريقة لحماية بشرتك من آثار دخان السجائر هي الإقلاع عن التدخين أو تجنبه تمامًا، كما يمكنك أن تتحدث إلى طبيبك حول خطة العلاج التي قد تساعدك على التخلص من عادتك.

التمارين الرياضية

من الضروري لكل منا هي الحفاظ على استمرارية أداء التمارين الرياضية، سواء من خلال النوادي الرياضية، أو حتى أداء بعض التمارين في المنزل، لأهمية ذلك في الحفاظ على قوام الجسم ممشوقًا، وانضمام الفرد لفئة الأشخاص الذين يتمتعون بالجسم الصحي الداعم لمظهرهم الخارجي، نتيجة تناسق كافة أعضاء الجسد وسلامتها دون أية أمراض، ويطالب كثير من المتخصصين في هذا الإطار بتخصيص دقائق معينة يوميًا للمشي لدور ذلك في تنشيط الدورة الدموية للإنسان.

غسل الشعر

من المهم غسل شعرك بالشامبو أو الصابون مرة واحدة على الأقل كل أسبوع، وذلك رغم أن العديد من الناس يفضلون غسل شعرهم بشكل يومي، فوجود الشعر النظيف هو دليل ومؤشر إيجابي على نظافتك الشخصية، وسوف يساعدك على أن تبدو أكثر صحة والشعور بالثقة أكثر، وإذا كنت تميل إلى الشعر الجاف، أو المُجعد، فحاول استخدام شامبو مرطب، وابحث عن منتجات العناية بالشعر التي تحتوي على الزيوت الطبيعية مثل زيت الزيتون، أو غيرها من وكلاء الترطيب مثل الجلسرين وزبدة الشيا، وعليك تجنب المنتجات التي تحتوي على الزيوت المعدنية، لأنها قد تجفف شعرك بطريقة ليست جيدة.

مضادات التجاعيد

واحدة من إحدى طرق الحصول على بشرة جيدة هي الكريمات والأدوية المضادة لظهور تجاعيد الوجه، خاصة وأن تلك التجاعيد تسهم بشكل مباشر في ظهور علامات كبر السن على وجه الإنسان بشكل سريع، وبالتالي فاللجوء إلى إحدى طرق العناية بالبشرة وخاصة حينما يتم الذهب إلى أحد الأطباء المتخصصين في هذا الشأن يزيد من تمتع الشخص بالجسم الصحي وتقليل التجاعيد التي تظهر على البشرة تدريجيًا لحين القضاء عليها بدرجة كبيرة، بجانب ذلك فهناك من ينصح بضرورة الاعتماد على بعض الأعشاب الطبيعية التي ترفع من نضارة جسم الإنسان ومناعته وهو ما يعود بشكل مباشر على حيوية الشخص ومظهره الخارجي، خاصة وأن ظهور التجاعيد لا يرتبط بالتقدم في العمر فقط ولكن من خلال الإهمال في العناية بالبشرة والجلد بشكل عام.

العناية بجسدنا واحدة من الضروريات التي لابد من توافرها في كل شخص منا، كي يعود في النهاية على المظهر الخارجي، ويعتبر الالتزام بأداء التمارين الرياضية والابتعاد عن التدخين والالتزام بالأكل الصحي أحد أهم الطرق الواجب الاعتماد عليها للحصول على كثير من السمات التي تدعم تمتع الإنسان بالجسم الصحي الذي يزيد من أناقته.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح طبية، برغم من أن هذه النصائح كتبت بواسطة أخصائيين وهي آمنة ولا ضرر من استخدامها بالنسبة لمعظم الأشخاص العاديين، إلا أنها لا تعتبر بديلاً عن نصائح طبيبك الشخصي. استخدمها على مسئوليتك الخاصة.

محمود الشرقاوي

محرر صحفي، عضو نقابة الصحفيين، متخصص في الشأن الإقتصادي والسياسي ومحرر قضائي لعدد من المواقع الإخبارية.

أضف تعليق

5 × 3 =