تسعة
الرئيسية » صحة وعافية » الإصابات والحوادث » كيف تستخدم الثلج في علاج الإصابات والكدمات؟

كيف تستخدم الثلج في علاج الإصابات والكدمات؟

يُعتبر الثلج أبسط وأقدم مسكن للألم عرفه الإنسان واستخدمه في علاج الكدمات وتخفيف التورم الناتج عن الإصابة لكن إن تم استخدامه بطريقة خاطئة قد يضر المريض.

الثلج في علاج الإصابات الكدمات

يُعتبر الثلج أقدم وأبسط علاج للعديد من الإصابات المختلفة، فهو يُساعد على تخفيف الألم الناتج عن الإصابة وإيقاف النزيف وتسريع عملية الشفاء، بل وله دور فعال في تخفيف التورم وعلاج الكدمات، رغم ذلك استخدامه ليس بالسهولة التي تتوقعها، فالأمر لا يقتصر على وضع كيس من الثلج على مكان الإصابة فقط، لكن هناك بعض الأمور الأخرى التي يجب أخذها في الحسبان لمنع أي مضاعفات مستقبلية، في هذا المقال سنقدم لك أبسط الطرق والنصائح التي يُمكن اتباعها عند استخدام الثلج في علاج الإصابات.

كيف تستغل الثلج في علاج الإصابات والكدمات المختلفة؟

قيم حجم الإصابة أولاً

هناك العديد من الإصابات التي يُمكن علاجها بالثلج أو على الأقل تخفيف الألم الناتج عنها، منها الكدمات البسيطة التي لا تطلب عناية طبية، والكسور وخلع المفاصل أيضاً يُمكن استخدام الثلج فيها كإسعاف أولي حتى نقل المريض للمشفى، إن لم تكن متأكد من حجم الإصابة ونوعها فلا تفعل أي شيء وخذ المريض للطبيب فوراً.

متى تستخدم كمدات الثلج والكمادات الدافئة؟

بعض الكدمات والإصابات تتطلب علاج بالحرارة والدفء وليس الثلج، بالتالي لابد من معرفة نوع الإصابة أولاً قبل أي شيء.

  • إذا كان المريض يُعاني من ألم شديد في جزء من جسده وبفحصه وجدت تشوه وعدم انتظام كما يحدث في كسور العظام الشديدة، أو لو لاحظت أن المريض لا يستطيع تحريك الجزء المصاب أن التحكم به كما يحدث في حالة الشروخ، في هذه الحالة لابد أن تتصل بالإسعاف فوراً ولا تُحرك المريض من مكانه مع عمل كمدات ثلجية على الجزء المصاب.
  • إذا لاحظت تشوه حول أحد المفاصل مصحوب بآلام شديدة وتورم واحمرار، وصعوبة شديدة في تحريك المفصل والعضو المتصل به، فهذا يعني أن المريض يُعاني من خلع في الكتف يتطلب عناية طبية، الثلج هنا مجرد إسعاف أولي لا أكثر.
  • لو كان المريض يُعاني من صداع شديد وفقدان مؤقت للوعي، أو ارتباك ودوار مصحوب بغثيان وقيء وطنين في الأذن ولا يستطيع التحدث بشكل مفهوم فربما يكون مصاب بارتجاج في المخ، في هذه الحالة اتصل بالطبيب فوراً دون تردد.
  • بعد أن حددت نوع وشكل الإصابة واتخذت الاجراءات اللازمة لطلب العناية الطبية، حدد نوع الكمادات التي يحتاجها المريض، يتم استخدام الثلج عادة بعد الإصابة مباشرة ولمدة 48 ساعة، لتخفيف التورم والألم والالتهابات الناتجة عنه.
  • أما الحرارة والكمادات الدافئة فتُستخدم لتخفيف آلام العضلات خاصة بعض ممارسة رياضة عنيفة، أي دون وجود إصابة شديدة واضحة، كما يُمكن استخدامها أيضاً قبل اللعب لمساعدة العضلات على التمدد والاسترخاء بالتالي لا تُصاب بشد أو تمزق عضلي.

كيفية عمل كمادات ثلجية للمريض

  • تحضير الكمادات الثلجية

    هناك العديد من الكمادات التي تُباع في الأسواق ويُمكن استخدامها بسهولة، فأغلبها يكون عبارة عن كيس به هلام يُوضع في المبرد حتى يتجمد ثُم يُستخدم على مكان الإصابة، لكن إن لم يكن لديك واحد فلا بأس اصنع كيس ثلجي في المنزل، يُمكنك وضع مجموعة من المكعبات الثلجية في كيس بلاستيكي واستخدامه، او حتى استخدام بعض الخضروات المجمدة!

  • لف الكمادات في منشفة قماشية

    لا تضع الثلج على بشرة المريض مباشرة مهما حدث، فقد يُسبب ذلك حروق باردة وتلف شديد بالأعصاب! لذلك قم بلف الكيس الثلجي في منشفة قماشية أولاً ثم ضعه على مكان الإصابة.

  • ارفع المكان المصاب عن باقي الجسم

    من المهم أن تُحاول رفع مكان الإصابة قدر الإمكان أثناء وضع الكمادات الثلجية كي تُساعد في تخفيف النزيف لو كان الجرح مفتوح، بالتالي تخف حدة الالتهاب والتورم بشكل أسرع.

  • ضع الكمادات الثلجية على مكان الإصابة

    أفضل وقت لوضع الثلج هو بعد حدوث الإصابة مباشرة وإلا لن تحصل على النتائج التي ترغب بها، لذلك حاول ان تكون سريعاً قدر الإمكان، اضغط على كيس الثلج برفق كي تتأكد من تغطيته لمساحة الإصابة بالكامل، او اربطه برابطة قماشية لكن لا تُحكمها بشدة حوله كي لا تُؤذي المصاب أكثر.

  • أرفع كيس الثلج بعد 20 دقيقة

    لا يجب إبقاء كيس الثلج على مكان الإصابة أكثر من 20 دقيقة مهما حدث، تجنباً لحدوث حروق جلدية او تدمير الأعصاب في هذه المنطقة، كذلك تجنب تماماً إعادته مرة أخرى على نفس المكان إلى عندما يعود شعورك بالألم، إذا خفت أن يغلبك النعاس أثناء وضع الثلج فقم بضبط المنبه لإيقاظك بعد 20 دقيقة.

  • كرر الأمر كل ساعتين

    إذا أردت أن يخف التورم والالتهاب الناتج عن الإصابة فعليك تكرار الكمادات الثلجية كل ساعتين لثلاث أيام أو أكثرحتى يختفي الورم تماماً.

  • عزز مفعول الثلج بتناول مسكن للألم

    إذا كان الثلج لا يُخفف ألمك بالكامل فجرب تناول مسكن للألم، لكن تجنب الأسبرين تماماً خاصة إن كنت تُعاني من نزيف أو جرح مفتوح لأنه يزيد من سيولة الدم.

  • استشر الطبيب

    إذا اتبعت التعليمات السابقة بدقة وكان جرحك أو إصابتك لا تستدعي الاتصال بالطبيب مباشرة، لكن استمر الألم والورم كما هو أو ازداد لمدة ثلاثة أيام فاستشر الطبيب فوراً واخبره بما تشعر وما فعلت.

ايمان عماد

إنسانة عنيدة و طموحة أسعى و أجتهد لأحقق ذاتي ، شغوفة بالعلم و المعرفة خاصة علوم الفلك و الأحياء ، أحب القراءة فهي بوابتي للسفر حيث أريد ، الكتابة هي عالمي الخاص أرسمه كيفما شئت و أحلق فيه وقتما أردت .

1 تعليق

خمسة عشر + عشرين =