التهاب الحلق

كم هو مزعج أن تصاب بمرض التهاب الحلق وتضطر للتغيب عن العمل وتأجيل كل مهامك والرقود في سريرك ، في
هذا المقال سنتعرف على أهم ما يجب اتباعه للوقاية من التهاب الحلق الذي يأتي في فصل الشتاء ويأتي معه الزكام والالتهابات المختلفة ، ولعل أبرزها التهاب الحلق والذي يعد مشكلة كبيرة لا يعيرها كثير منا اهتماما وهذا في ذاته خطير ، فلنتعرف سويا على أنواع التهاب الحلق وكيفية الوقاية منه .

ما تحتاج إلى معرفته عن مرض التهاب الحلق

1أنواع التهاب الحلق

علينا في البداية أن نفرق بين التهاب الحلق عامة والتهاب منطقة اللوزتين فكل له علاجه ، أما بالنسبة لالتهاب الحلق فله نوعان:

  • الأول هو التهاب الحلق الفيروسي ، وهو الأكثر انتشارا ومن أعراضه وجود سيلان في الأنف وبحة في الصوت وألم في منطقة الحلق بالإضافة إلى بعض السعال والعطس ، وهو ليس بالخطير ويتم التعافي منه في عدة أيام .
  • الثاني هو التهاب الحلق البكتيري وهو أقل انتشارا ولكنه أكثر خطورة ، وغالبا ما يتم التقاط العدوى من شخص مصاب ، ومن أعراضه تورم اللوزتين ، والألم عند البلع ، وارتفاع درجة الحرارة ، وقد يتواجد بعض الصديد على اللوزتين أيضا .

2كيفية الوقاية من التهاب الحلق

والآن إليك بعض نصائح الوقاية من التهاب الحلق:

  • عدم شرب السوائل الباردة ، فهي من أكثر مسببات الحلق انتشارا واستبدالها ببعض السوائل الدافئة خصوصا في فصل الشتاء .
  • عدم التعرض لتغيرات الجو المفاجئة ، والحرص على ارتداء المناسب من الملابس لكل حالة جوية .
  • الحفاظ على النظافة الشخصية والحرص على غسل اليدين دائما بالماء والصابون لتجنب الإصابة بالعدوى من مصدر مجهول .
  • عدم مخالطة الشخص المريض والحرص الشديد على عدم استعمال أدواته الشخصية .
  • تجنب التعرض للغبار ودخان السجائر وعوادم السيارات فهذه من أكثر مسببات التهاب الحلق وخصوصا عند الأطفال .

3في حالة الإصابة بالتهاب الحلق

إن حدث وتمت الإصابة فلابد حتمًا من الذهاب إلى الطبيب وعدم الإهمال واستصغار الأمر ، فالتهاب الحلق وإن بدا أمرا هينا ، فله مضاعفات خطيرة قد تحدث إن تم إهمال العلاج ، ولعلنا نذكر بعضا منها الآن:

  • التهاب الأذن الوسطى والتهاب الجيوب الأنفية .
  • قد يحدث خراج في الحلق ، ولو أنه نادر الحدوث ولكنه قد يحدث .
  • الإصابة بالحمى الروماتيزمية .

فينبغي أخذ تعليمات الطبيب بجدية وتطبيقها بعناية كي لا يتطور الأمر إلى ما لا يحمد عقباه ، وهذه بعض النصائح الغير دوائية في حال تمت الإصابة:

  • الإكثار من شرب السوائل خصوصا الدافئ منها ، فهي تلين البلغم وتساعد على طرده وعلى جعل عملية البلع أسهل وأقل ألما .
  • التغرغر بالماء والملح هو وسيلة جيدة جدا للقضاء على الالتهاب الفيروسي فالبعض لا يحتاج حتى للذهاب إلى الطبيب إن فعل ذلك ، فهذه من أهم النصائح حتى وإن لم يستسغ البعض طعم الماء والملح في فمه ، فهذا أفضل من الأدوية في النهاية .
  • عدم الحديث كثيرا وإجهاد الحلق بالكلام ، والحرص على إراحته في هذه الفترة .
  • أخذ بعض المسكنات قد يريح المريض أيضا .
  • عدم إجهاد المريض والحرص على راحته كي لا يستغرق وقتا طويلا في التعافي .
  • الحرص على التغذية الجيدة وتناول الفواكه حتى وإن رفض المريض الأكل ، فهذا للمحافظة على مناعة المريض التي تكون ضعيفة جدا حينها .

وفي النهاية لا يسعنا إلا أن نقول: “الوقاية خير من العلاج” ، فبخطوات بسيطة يمكننا أن نقي أنفسنا من التهاب الحلق ونوفر على أنفسنا الكثير من العناء .

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح طبية ، برغم من أن هذه النصائح كتبت بواسطة أخصائيين وهي آمنة ولا ضرر من استخدامها بالنسبة لمعظم الأشخاص العاديين ، إلا أنها لا تعتبر بديلاً عن نصائح طبيبك الشخصي . استخدمها على مسئوليتك الخاصة .

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

19 − ستة عشر =