تسعة
الرئيسية » صحة وعافية » كيف يحدث التهاب الأذن الوسطى وما هي أعراضه وطرق علاجه؟

كيف يحدث التهاب الأذن الوسطى وما هي أعراضه وطرق علاجه؟

أعراض التهاب الأذن الوسطى أو التهاب الآذان ومدى اختلاف أعراضه في الأطفال عن الكبار، الأسباب وعوامل الخطورة وسُبل العلاج المختلفة سواءً علاج طبيعي أو طبي، كل ذلك بأسلوب طبي دقيق بعيدًا عن الخرافات الشائعة في هذا الموضوع.

التهاب الأذن الوسطى

هل لاحظتي بُكاء طفلك المُستمر وتراجع شهيته مع عبثه بيده في أذنه؟ هل تشعر على فترات بوجود ألم بأذنك وسوائل صديدية تخرج منها واكتفيت بتناول مُضادات حيوية من الصيدلية دون أن تُدرك مما تُعاني؟ إن كنتما كذلك، فطفلك أو أنت كبالغ تُعانيان غالبًا من مرض التهاب الأذن الوسطى ، وللتعرف على أسباب المرض وأعراضه وسُبل علاجه تابع معنا الموضوع التالي.

التهاب الأذن الوسطى عند الكبار

يحدث التهاب الأذن الوسطى نتيجة انسداد قناة استاكيوس التي تربط الأذن بالحلق بعد تعرض الإنسان لعدوى بكتيرية أو فيروسية انتقالية، تأتي من إحدى ممرات الجهاز التنفسي إلى الإذن، ويُسبّب انسداد قناة استاكيوس التي تنقل ذبذبات الصوت من الأذن الخارجية إلى الداخلية غالبًا تجمُّع لسوائل صديدية بداخل الأذن.

مما يترك مساحة من الهواء خلف الطبلة، ويظهر التهاب الأذن الوسطى عند الكبار في صورة ألم شديد بالأذن وتجمُّع سائل داخلها مع ضعف القدرة على السمع.

أسباب التهاب الأذن الوسطى عند الكبار

  • الإصابات المُتكررة بنزلات البرد والإنفلونزا والتهاب اللوزتين أو أمراض تنفسية كحساسية الأنف مثلًا.
  • عوامل وراثية أو عيوب خلقية في قناة استاكيوس تجعل من الالتهاب عرضًا مُزمِنًا.
  • الإصابة بأمراض مناعية أو تُضعِف المناعة أو تلقي علاجات السرطان المُضعِفة للمناعة.
  • التدخين والتعرض لعوادم السيارات ودخان المصانع التي ينتج عنها أمراض الجهاز التنفسي المرتبطة بشدة بالنهايات الأذن.
  • تراكم الشمع بكميات كبيرة داخل الأذن مع عدم الاهتمام بتنظيف الأذن منه بمساعدة الطبيب المُختص.

عوامل الخطورة في التهاب الأذن الوسطى عند الكبار

تُكمن عوامل خطورة الإصابة بالتهاب الأذن الوسطى عند البالغين وكبار السن بدايةً من حدوث ألم غير مُحتمَل في الأذن تتعدّى اليوم الواحد وحتى نزول سوائل صديدية أو دموية من الأذن.

علاج التهاب الأذن الوسطى عند الكبار

يتم بدايةً تشخيص التهاب الأذن الوسطى من قِبل طبيب الأنف والأذن والحنجرة من خلال تحليل الأعراض التي يصفها المريض مع فحص ما داخل الأذن، إجراء مقياس انعكاس الأصوات لقياس مدى وجود سوائل مُحتجزة داخل الأذن، قياس ضغط الأذن مع إجراء منظار لطبلة الأذن.

يصف الطبيب عادةً في هذه الحالة مُضادات حيوية للقضاء على البكتريا والجراثيم المُسبّبة للالتهاب، مُسكنات للألم كما يُمكن تخفيف حدة آلام الأذن بوضع قُطنة مُبللة بماء دافئ داخلها، سحب السوائل الصديدية في حال وجودها من داخل الإذن من خلال جهاز موجود بعيادة أطباء الأنف والأذن أو عبر جراحة في حالات الالتهاب الشديد.

التهاب الأذن الوسطى عند الأطفال

لا يختلف التهاب الأذن الوسطى عند الأطفال كثيرًا عنه في الكبار إلا في الأعراض، مُعدلات الإصابة، بعض الأسباب. فعلى مستوى مُعدلات الإصابة، فالأطفال أكثر عرضة للإصابة بالتهاب الأذن الوسطى عن البالغين بل وأكثر عرضة لتكرار مرات التعرض.

فبمُقارنة تعرض الأطفال لالتهاب الأذن الوسطى بتعرض البالغين له، سنجد أن نحو ثُلث الأطفال يُعاني من هذا العرض بمُعدّل ست مرات خلال سنواتهم السبع الأولى.

وتُعد إصابة الطفل بالتهاب الأذن الوسطى أمرًا مُقلِقًا أن كان الطفل لم يبلغ الشهر السادس من عمره بعد، أو استمرت الأعراض فوق اليوم الواحد أو لوحظ عليه بُكاءً هستيريًا أو أرق بعد تعرضه لعدوى تنفسية ما، أو لوحظ إفرازات تنزل من الأذن.

وتُصنّف آلام الأذن عند الأطفال كعدوى التهاب الأذن الوسطى حينما يُصاحبها عدى مُلاحظات على الطفل مثل: ضعف في السمع يظهر في صورة عدم الاستجابة للأصوات، حرارة مُرتفعة ومزاجية سيئة تظهر في صورة بُكاء مُستمر وتراجع الشهية للطعام، دوار وعدم توازن واحتمالات سقوط، زيادة شمع الأذن وإفرازات صديدية كريهة الرائحة، صداع وطنين الأذن.

أسباب التهاب الأذن الوسطى عند الأطفال

  1. قد تزيد مُسبّبات تعرض الأطفال لعدوى التهاب الأذن الوسطى عن مُسبّبات إصابة الكبار في وجود حساسية الأنف أو الصدر على اعتبار الوصلة التي تربط الأذن بأعضاء التنفس، مما قد يدفع الطبيب لوصف مُضادات الهيستامين للطفل، وأدوية أخرى لعلاج التهاب الحلق إن وجد.
  2. ضعف جهاز المناعة لدى الأطفال عنه في الكبار خاصةً الرضع كأمر بديهي، أو نتيجة اعتياد تناول المُضادات الحيوية في حال تكرار التهابات اللوزتين والحلق أو نزلات البرد والإنفلونزا، أو عدم تناول الطفل لحليب الأم الطبيعي واعتياده على حليب الفورمولا.
  3. أسباب وراثية وجينية وعيوب خلقية.

لا تختلف كيفية تشخيص وعلاج التهاب الأذن الوسطى عند الأطفال عنه في الكبار باختلاف نوعيات الأدوية حسب المُسبّب وعمر المريض والجرعة التي تُلائمه. وعلى الأم ألا تُهمل علامات وجود التهاب الأذن الوسطى عند طفلها لعدم تطور المرض إلى حدوث ثقب في طبلة الأذن، مما يترتب عليه فُقدانًا كليًا أو جُزئيًا للسمع.

التهاب الأذن الوسطى والدوار

كما سبق وذكرنا فإن واحد من أهم علامات وجود التهاب الأذن الوسطى هو الإصابة بالدوار وفقدان التوازن، وهو ما يُعرف بالدوار الدهليزي أو المُحيطي.

وترجع تسمية دوار التهاب الأذن الوسطى بهذا الاسم نسبةً إلى العصب الدهليزي المسئول عن نقل إشارات التوازن بين الأذن الداخلية والمخ.

ويتميز الدوار الدهليزي بحدوث إحساس مفاجئ لدى المريض بدوران جسمه أو دوران المكان به أو كلا الشعورين، ويزداد هذا الإحساس حينما يُغيّر المريض وضعيته بصورة مُفاجئة، كأن يلتفت برأسه فجأة أو ينهض من جلوسه بشكل مُفاجئة.

كما يتميز أيضًا بمُصاحبة أعراض أخرى له مثل:

  • الغثيان والقيء.
  • ضربات القلب السريعة.
  • العرق الغزير وزغللة العين.
  • اصفرار الوجه والرغبة في التبول.

ولكنه لا يصل أبدًا إلى حد فقدان الوعي التام والإغماء، وقد يصف الطبيب مع أدوية التهاب الأذن الوسطى أدوية تُساعد على حفظ التوازن لفترة مؤقتة لمنع تأثُّر الوظائف الحيوية الطبيعية للعصب الدهليزي، مع منح أدوية مانعة للقيء.

ويُنصح مرضى دوار التهاب الأذن الوسطى بعدم التعرض للضوء الشديد أو الضوضاء أو التواجد في أماكن مُرتفعة للوقاية من مخاطر السقوط نتيجة فقدان التوازن، عدم تغيير وضعية الجسم بصورة مُفاجئة.

أفضل مضاد حيوي لالتهاب الأذن الوسطى

هناك عدة أنواع من المُضادات الحيوية يصفها الطبيب لمرضى التهاب الأذن الوسطى نذكر منها:

  1. عقار “أموكسيسيللين” وهو ينتمي لعائلة البنسيلين، ويعمل على علاج العدوى من خلال وقف نمو البكتيريا التي تسببت في حدوثها ومحاصرتها قبل القضاء عليها، ولكن بالطبع لا بد من تنبيه الطبيب لوجود حساسية سابقة ضد البنسيلين والانتباه من غير المُتحسسين منه لأي علامات حساسية قد تظهر عليهم.
  2. عقار “سيفاليكسين” وينتمي للجيل الأول من عائلة السيفالوسبورين المشهورة بفعاليتها في مُحاربة البكتريا موجبة الجرام دون السالبة، حيث تعمل على إضعاف جدار خليتها حتى تمزُّقها وبالتالي قتل البكتريا.
  3. عقار ” ازيثروميسين” هو مضاد حيوي واسع المجال ينتمي إلى مجموعة الماكروليد التي تتميز بفعاليتها ضد عدد كبير من أنواع البكتيريا والجرائم، إذ يعمل ازيثروميسين على الحد من نمو وتكاثر البكتريا مما يُساعد على القضاء عليها بفعالية.

ملحوظة: (لا تستخدم أي عقار لعلاج التهاب الأذن الوسطى لديك أو لدى أطفالك بدون استشارة الطبيب المُختص حرصًا على سلامتكم)

علاج التهاب الأذن الوسطى بالأعشاب

هناك العديد من الوصفات الشعبية التي تساعد على تخفيف آلام التهاب الأذن الوسطى وإخراج السوائل المحبوسة داخلها مثل:

وصفة الملح أو الأرز النيء لتقليل الألم والالتهاب وخروج سوائل الأذن

قُم بتسخين كوب من الملح أو الأرز النيء في حمام مائي لمدة خمس دقائق، وبعد أن يصبح دافئًا قم بلفه في قطعة من القطن وقم بإحكام غلقها جيدًا وضعه على أذنك المُصابة لمدة عشر دقائق لعدة مرات على مدار اليوم حتى يزول الألم.

وصفة الثوم لتخفيف الألم والالتهاب

قم بشراء زيت ثوم من عند العطار أو إعداده منزليًا من خلال تحمير فصين من الثوم في ملعقتين كبيرتين من زيت السمسم حتى يتحول لون الثوم إلى اللون الأسود، وبعد أن يبرد الخليط قم بتصفيته، ووضع أربع قطرات من زيت الثوم الدافئ على أذنك المُصابة عدة مرات يوميًا حتى يزول الألم.

أو قم بإعداد مغلي الثوم، بغلي ثلاث فصوص من الثوم في الماء، ثم سحقهم حتى يتحولوا إلى عجين، ووضع بعض الملح عليه ثم وضعه في قطعة من القطن على الأذن المُصابة. أو يُمكنك الاستغناء عن ذلك كله بتناول ثلاث فصوص من الثوم يوميًا على الريق لعلاج التهاب الأذن الوسطى .

وصفة عصير الريحان

قم بطحن خمسة أوراق من نبات الريحان الطازج حتى تحصل على عصارته، ثم قم باستخدامها في دهن أذنك المُصابة دهانًا ظاهريًا، مع الحذر من تسلل عصارة الريحان إلى داخل أذنك.

يُمكنك أيضًا شراء زيت الريحان ومزج قطرات بسيطة منه بقطرات من زيت جوز الهند الأصلي أو زيت الطعام العادي ودهن المنطقة المجاورة للأذن بهذا المزيج.

وصفة خل التفاح أو الخل العادي المُخفّف بالماء لعلاج فطريات الأذن

أخلط كمية متساوية من الماء مع خل التفاح أو الخل العادي واغمس قطنة فيه وقم بدّ أذنك المُصابة بها لمدة خمس دقائق. بعد ذلك قم بإزالة القطنة والاستلقاء على جهة أذنك المُصابة لتسمح لسوائل الأذن بالنزول.

وصفة البصل

قم بفرم بصلة وتسخينها في حمام مائي لمدة خمس دقائق ثم قم بتصفيتها ووضع ثلاث قطرات من ماء البصل المُصفّى داخل أذنك المُصابة. بعد ذلك كله، استلق على جهة الأذن المُصابة واسمح للماء الزائد بالخروج.

وبطريقة أخرى، ضع بصلة للشواء في الفرن لمدة نصف ساعة، وبعد إخراجها وتبريدها قم بلفها في قطعة من القطن وضعها داخل الأذن كل عشر دقائق لمدة خمس دقائق حتى الشعور بتحسن.

وصفة أوراق المانجو

قم بطحن ثلاث ورقات من المانجو حتى تُخرِج عصارتها ثم ضع أربع قطرات من العصير داخل أذنك المُصابة لمدة ثلاث مرات يوميًا حتى تمام التحسن.

مشروب الزنجبيل

يُساعد تناول كوب بين من الزنجبيل المغلي يوميًا على علاج آلام الأذن، مع ضرورة الحذر لمرضى السكري والمعدة الحساسة والتهاب وقرحة المعدة من حرارة الزنجبيل.

علاج التهاب الأذن الوسطى بزيت الزيتون

يُعد زيت الزيتون علاجًا فعالًا لإحدى مُسبّبات التهاب الأذن الوسطى وهو تراكم الشمع داخل الأذن، إذ يُساعد تقطير زيت الزيتون بداخل الأذن من وقت لآخر على التقليل من لزوجة الشمع والتخلص من الشمع المُتراكم داخل الأذن بالفعل، مما يقي ويُعالج التهاب الأذن الوسطى .

وللقيام بذلك بنجاح وفعالية، قم بتدفئة قليل من زيت الزيتون ووضع قطرتين منه مرتين يوميًا حتى الشعور بتحسن، مع تجفيف سوائل الأذن التي ستخرج منها بالتدريج.

وبطريقة ثانية، اطحن معلقتين من حبة البركة “الحبة السوداء” وضعها على خمس ملاعق من زيت الزيتون فور طحنها مُباشرةً، قم بتدفئة المزيج على النار ثم وضعه على الرأس وهو دافئ وارتداء كيس بلاستيكي على الرأس مع لفها بقطعة من القماش والتدفئة، والنوم على الأذن المُصابة لتُلاحظ خروج سوائل الأذن عند الاستيقاظ من النوم.

في النهاية، أرجو أن أكون قد وضعت بين أيديك عزيزي القارئ أهم مُسببات وأعراض التهاب الأذن الوسطى مع طرق العلاج والوقاية المختلفة التي أتمنى من الله أن تكون بالشماء العاجل، داعية الله أن يحفظكم من كل سوء.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح طبية، برغم من أن هذه النصائح كتبت بواسطة أخصائيين وهي آمنة ولا ضرر من استخدامها بالنسبة لمعظم الأشخاص العاديين، إلا أنها لا تعتبر بديلاً عن نصائح طبيبك الشخصي. استخدمها على مسئوليتك الخاصة.

ياسمين أنور

حاصلة على ليسانس لغة عربية جامعة الإسكندرية، شغوفة بالقراءة والاطلاع وأحب عملي ككاتبة جدًا وما يدفعني للأمام هو تشجيكم لي.

أضف تعليق

ثمانية + إحدى عشر =