تسعة
الرئيسية » صحة وعافية » الصحة النفسية » التعامل مع الكوابيس : كيف تقدر على التعامل مع الكوابيس ؟

التعامل مع الكوابيس : كيف تقدر على التعامل مع الكوابيس ؟

الكوابيس هي من الأمور التي تزعج الكثير من الأشخاص ولا يجدون الطريقة المثلى للتخلص منها، في هذه السطور نبين لك كيفية التعامل مع الكوابيس بشكل صحيح.

التعامل مع الكوابيس

إذا أردت التعامل مع الكوابيس التي تحلم بها مرارًا بالشكل المثالي ، يجب أن تعرف طبيعة الكوابيس والأسباب الرئيسية في حدوثها، وهذا ما سنتعرض إليه بالتفصيل في المقال، بالإضافة إلى الحلول المباشرة الأولى التي يجب أن تقوم بها عند استيقاظك من الكابوس مثل تهدئة نفسك والتأكد من سلامة أداء الحواس الخمس، كما أن هناك بعض الأمور الهامة التي يجب أن تضعها في اعتبارك والتي قد تكون حلولاً فعالة في التعامل مع الكوابيس مثل كتابة تفاصيلها والتحدث عنها مع الأشخاص الذين تشعر بالثقة نحوهم.

التعامل مع الكوابيس : الطريقة الصحيحة

قم بتهدئة نفسك

عندما تواجه أي كابوس مزعج، فأول خطوة في التعامل مع الكوابيس والتي يجب أن تقوم بها بعد الاستيقاظ من النوم هي أن تجلس على السرير، بحيث يكون ظهرك مستقيمًا وأنت مرتكز على حافة السرير ورجليك ممدتين، تأكد من أنه لا توجد أية أمور مزعجة مثل برودة الأرضية حيث توجد قدميك، ثم ابدأ بالتركيز في كافة الأشياء الموجودة حولك، ركز في كافة التفاصيل الموجودة في غرفتك والتي تعرفها بشكل تام، ثم ابدأ بتحديد تلك الأشياء وقم بنطق اسم كل شيء على حدة بصوت منخفض أو أن تفكر فيها في ذهنك، هذه خطوة أساسية في التعامل مع الكوابيس لتمكن دماغك من التعرف على الواقع المحيط بك كي لا يتشتت تفكيرك ولكي تمنع وقوع الكوابيس في الأيام المقبلة، تحدث إلى نفسك أكثر بكلمات هادئة ومطمئنة، أخبر نفسك أنك بأمان وأنه لا يوجد أي شيء بإمكانه إيذاءك، لا تفكر في الكابوس مطلقًا حتى لو أن الصور الموجودة فيه تلح على عقلك باستمرار، ثم حاول النوم مجددًا، وإذا لم تتمكن من النوم بعد ربع ساعة أو نصف ساعة، قم بأي نشاط يجعلك مسترخيًا مثل القراءة أو ممارسة اليوجا أو أخذ حمام دافئ، ابتعد عن الأجهزة الإلكترونية والأنشطة البدنية التي تحتاج جهدًا كبيرًا، كل هذه هي أمور أساسية لتتمكن من التعامل مع الكوابيس .

لا تفكر في الكوابيس

بعد استيقاظك من الكابوس، لا تفكر أبدًا فيما حلمت به، بالرغم من أنك قد تريد القيام هذا بإلحاح مستمر بسبب غموض الحلم أو أنك لا تتذكر أحداث معينة فيه، لكن هذا الأمر قد يكون أسوأ الخطوات في التعامل مع الكوابيس ، فأنت تحتاج إلى راحة تامة بعد استيقاظك وأن تبتعد تمامًا عن التفكير في ما حلمت به، انتظر إلى أن تعاود النوم مجددًا وأن تستيقظ وتقوم بما تفعله في الصباح، وإذا شعرت في أنك حالة مزاجية جيدة، ابدأ بتحليل الحلم وتذكر الأحداث التي وقعت فيه.

أداء الحواس الخمس

بعد استيقاظك من النوم، يجب أن تحاول أن تعيد لجسدك طبيعته وأن تتأكد من أن عقلك لا يملك أية مشاكل تخص حواسك. بالنسبة لحاسة التذوق، الأفضل أن تقوم بأكل شيء قوي ومنعش مثل النعناع وتجنب السكر والمشروبات المحلاة بالسكر بشكل كامل، فقد يؤثر كثرة السكر على نومك. وعن حاسة اللمس، حاول أن تلمس مادة حادة أو أية مادة ذات درجة حرارة منخفضة بشكل حاد مثل قطعة ثلج، بقيامك بهذا سيتم إرسال إشارات إلى الدماغ تخبره فيها بأن حاسة اللمس في أقوى حالاتها وستتمكن من الحفاظ على صلابة تركيزك فيما يخص اللمس في الكوابيس. أما عن حاسة الشم، فحاول أن تقوم بشم أية مواد أو أطعمة أو مشروبات تحتوي على رائحة نفاذة وقوية مثل القهوة أو القرنفل. وأخيرًا حاسة السمع، حيث سيكون من الأفضل أن تستمع إلى موسيقى هادئة أو أية مادة صوتية سلسة الإيقاع، كل هذا سيعطي دماغك قدرة أكبر على إدراك الحواس في الحلم وستتمكن في المستقبل من التعامل مع الكوابيس بقدر أكبر من السيطرة إذا داومت على التأكد من أداء حواسك الخمس بشكل يومي.

تعلم كيف تتنفس بهدوء

يساعدك التنفس الهادئ على التقليل من معدل ضربات القلب، كما أنه يقلل التوتر والضغط النفسي الواقع عليك بشكل كبير، وعامةً فإنه سيساعدك على التعامل مع الكوابيس بفعالية كبيرة، في البداية قم بالتنفس من أنفك وفمك مغلق، ثم احبس النفس لمدة خمس ثواني ثم أخرجه، وبعد ذلك قم بالتنفس من أنفك أو فمك كما تحب، لكن تنفس ببطء واحبس النفس لخمس ثواني، والأمر الأهم هو أن تفكر في كلمات ذات وقع مطمئن بالنسبة لك أو حتى أن تفكر في أشخاص تشعر بالطمأنينة كلما ذكر اسمهم، وذلك في مرحلة الزفير، قم بتلك الخطوات بشكل مستمر في اليوم خاصةً الوقت الذي يسبق نومك.

ابحث عن أسباب حدوث الكوابيس

يمكن للكوابيس أن تحدث بسبب الكثير من العوامل المؤثرة، لكن أكثرها شيوعًا هو الضغط والتوتر الذي يحدث في الحياة اليومية، خاصةً التوتر المستمر والذي قد يكون مرتبطًا بالدراسة أو العمل، ابحث جيدًا في روتينك اليومي عن أية عوامل قد تجعلك تشعر بالتوتر في أوقات مختلفة. كما أن التعرض للصدمات قد يسبب الكوابيس، خاصةً لو أنها صدمات قوية حدثت في مرحلة الطفولة أو في الفترة الأخيرة قبل التعرض للكوابيس. كما أن البدء أو التوقف عن أخذ بعض الأدوية قد يؤثر على حدوث الكوابيس، لذا سيكون عليك استشارة الطبيب في حالة ارتباط الأدوية بالكوابيس. بالإضافة إلى أن الكحوليات القوية والمخدرات بكافة أنواعها تعتبر من أكثر العوامل المؤثرة في حدوث الكوابيس والتي تكون في أكثر حالاتها حدة وسيكون المدمنون هم أكثر الحالات صعوبة في التعامل مع الكوابيس .

تحدث مع الأشخاص القريبين منك

اختر الأشخاص القريبين منك والذين تشعر نحوهم بثقة قوية متبادلة، ثم أخبرهم بالكوابيس التي تعرضت لها، سيكون الأمر مشجعًا عندما يحكون لك عن الكوابيس التي مروا بها، حيث ستشعر بأن الأمر عادي ويحدث لكل الناس، كما أنك قد تجد تجربة مثيرة للاهتمام في التعامل مع الكوابيس من أصدقائك وأسرتك، كما أن كثرة حديثك عن الكوابيس وتفاهة تفاصيلها سيرسل إشارات إلى دماغك في أوقات مختلفة، إلى أن يعتاد دماغك على أن هذه التفاصيل الموجودة في الكوابيس هي أمور تافهة، لذا فإنك ستتمكن من الحصول على قدرة أكبر في التعامل مع الكوابيس في المستقبل وستتمكن من الاستيقاظ بسرعة قبل أن تتكرر الأحداث.

الكتابة كحل في التعامل مع الكوابيس

ينصح الخبراء بكتابة الكوابيس التي يحلم الناس بها ليتمكنوا من عدم التعرض لها مستقبلاً، قد تكون تلك الخطوة ذات فعالية عند بعض الأشخاص دونًا عن غيرهم، وفي كل الأحوال يمكنك تجربة الأمر، ابدأ بكتابة أحداث الكوابيس التي تحلم بها والتفاصيل والجو العام للحلم والصور المميزة التي تراها، اكتب كذلك الحوارات التي تقوم بها مع الآخرين إن كانت موجودة، ثم ابدأ بتحليل تلك الكوابيس وحاول التعرف ما إن كان هناك أمر في حياتك مرتبط بتلك الأحلام، إذا وجدت تفاصيل جديدة قم بكتابتها وحدد ما هي الأمور الجديدة التي تحدث لك في الكوابيس، وحاول تحديد النقاط العامة التي تشترك فيها الكوابيس، يمكنك الاعتماد على طبيب أو شخص خبير إذا لم تتمكن من التحليل وتحديد النقاط العامة للأحلام.

قبل الختام، إذا لم تفلح الخطوات السابقة في تحقيق إنجاز بالنسبة لك في التعامل مع الكوابيس ، سيكون عليك الذهاب إلى الطبيب لمعرفة أسباب الكوابيس التي تحلم بها والطرق المناسبة للعلاج.

علي سعيد

كاتب ومترجم مصري. أحب الكتابة في المواضيع المتعلقة بالسينما، وفروع أخرى من الفنون والآداب.

أضف تعليق

خمسة × أربعة =