التخلص من الإسراف

التخلص من الإسراف من أهم الأولويات التي يجب أن ينتبه إليها الإنسان، لأن الإسراف قد يدمر حياتك ويجعلك غير قادر على الاستمتاع بها، كما ستظل تخشى الغد لأنك لست مستعد له بالإضافة إلى إنه قد يدخلك في دوامة الديون. مهما زاد دخلك ستشعر دائماً أنه لا يكفيك وسترى من يعيش بنصف دخلك وتتعجب كيف يكفيهم؟ ذلك لأنك لم تتعلم كيف تدير مواردك المالية وحتى مع زيادة دخلك ستزيد احتياجاتك. كثيراً ما نقوم بإنفاق النقود في أشياء غير ضرورية أو دفع مبالغ طائلة في أشياء لا تستحق كل هذه النقود، للتخلص من الإسراف يجب أن نبدأ أولاً بالتخلص من تلك النزعة الاستهلاكية والبدء في تنظيم طريقة التعامل مع مواردنا المالية. بضع خطوات عليك اتباعها كي تتمكن من التخلص من الإسراف والتحكم في مواردك المالية وتجيد إدارتها وتوجيهها بالشكل الصحيح.

نصائح قيمة من أجل التخلص من الإسراف

1أولى خطواتك من أجل التخلص من الإسراف

قديماً قالوا السلف تلف وهو من أصدق الأمثال التي يجب اتباعها فيجب أن تتعلم كيف تكتفي بمواردك المالية وأن تعيش على قدر دخلك وألا تتعدى مصروفاتك مقدار دخلك فتصبح مضطراً للاقتراض من البنوك أو من أصدقائك. فأولى خطوات التخلص من الإسراف هي التخلص من بطاقاتك الائتمانية التي تجعلك تسرف في الشراء بالدين من البنك وإذا تأخرت في السداد تتراكم عليك الفوائد كما أن الكروت الائتمانية تزيد من شهوة الشراء لديك وتمنعك من الإحساس الفعلي بما تنفقه لذا عليك بالتخلص منها كما يجب أن تمتنع عن الاقتراض نهائياً فهذه الديون تثقل كاهلك وتضيف عبئاً جديداً إلى أعبائك خاصة مع تراكم الفوائد إذا لم تقم بالسداد في الوقت المحدد. وابتعد كذلك الاقتراض من الأصدقاء الذي يضعك في موقف محرج معهم، لذلك عليك ألا تستدين لأي سبب من الأسباب حاول دائماً أن تكتفي بدخلك وأن تنظم احتياجاتك على قدر مواردك.

2التخلص من هوس الماركات العالمية

يعتبر هوس الماركات العالمية من أكثر الأشياء التي تهدر نقودك بلا داعي فأنت في أغلب الحالات لا تشتري جودة بقدر ما تشتري اسم العلامة التجارية ويكون سعرها مرتفع جداً رغم أن تكلفة صناعتها في الغالب تكون أقل بكثير من السعر المعروض فهامش الربح لهذه الشركات يكون كبير جداً اعتماداً على النزعة الاستهلاكية لدى المشترين وكذلك ولعهم بالمظاهر مع إنه بإمكانك أن تجد نفس المنتج بنفس الجودة ولكن بسعر أقل ويختلف سعره فقط لأنه لا ينتمي لعلامة تجارية مشهورة، لذا فالتخلص من هوس امتلاك الماركات يعتبر بداية التخلص من الإسراف والمصروفات الغير ضرورية.

3تحديد قائمة بالمشتريات

هل دخلت يوماً لأحد المراكز التجارية الكبيرة بنية شراء احتياجات المنزل وخرجت بكمية مهولة من المشتريات التي لم تكن في الحسبان فتحدث خللاً بميزانيتك؟ حسناً لكي تتخلص من هذا الهوس عليك قبل الذهاب لهذه المحلات أن تكتب قائمة محددة بمشترياتك واحتياجاتك الضرورية التي تتوافق مع ميزانيتك ولا تخرج عن هذه القائمة بأي شكل من الأشكال ولا تذهب المحلات بدون هدف محدد قائلاً سأذهب لشراء شيء للأكل مثلاً دون تحديد ما تريد شرائه بالضبط وعند الانتهاء أخرج فوراً حتى لا تشتري أكثر من حاجتك لأن هذه المحلات الكبيرة تكون بها المغريات كثيرة فعلاً لذا عليك أن تتغلب على هذه المشكلة بتحديد احتياجاتك الضرورية فقط ولا تخرج أبداً عن قائمتك.

4تقسيم بنود المصاريف

يجب أن تقوم بتقسيم مصاريفك لبنود بمعني أنك شهرياً تستهلك مبلغ معين للمواصلات أو وقود السيارة، ومبلغ للإيجار أو فواتير الكهرباء ومبلغ للطعام والملابس وهكذا، لذا قم بتقسيم مرتبك إلى أظرف كل ظرف مكتوب عليه البند المخصص له وضَّع به المبلغ الذي حددته. هذه الطريقة ستساعدك على التخلص من الإسراف سريعاً لأنك بذلك تكون قد حددت أوجه المصروفات الشهرية الخاصة بك لكل البنود الضرورية فلا تتعداها وأن تلتزم بها وبنفس الوقت ستساعدك أيضاً أن تنظم مصروفاتك فلا تضيع نقودك في أشياء غير ضرورية.

5إعداد الطعام بالمنزل

إعداد الطعام بالمنزل خطوة هامة حتى تستطيع التخلص من الإسراف، فاعتيادك على شراء الطعام الجاهز يهدر الكثير من النقود بلا داعي فبإمكانك أن تحضر نفس الطعام بالمنزل بتكلفة أقل بكثير كما أنه سيكون صحياً ومضموناً أكثر من الطعام الجاهز ويمكنك أن تجرب وصفات جديدة عن طريق البحث عن الوصفات على شبكة الإنترنت، بالطبع يمكنك الذهاب للمطاعم من وقت لآخر سواء مع أصدقائك أو بمفردك لكن لا تجعل شراء الطعام الجاهز عادتك اليومية حتى لا تهدر مالك وصحتك وبذلك تكون قد خفضت المصاريف الخاصة ببند الطعام.

6كتابة قائمة بالمصروفات الشهرية

لكي تتمكن من التخلص من الإسراف عليك أن تعلم أولاً فيم تنفق نقودك حتى تتمكن من تقييم المصروفات التي تنفقها وتحديد الضروري منها وكذلك الزائد عن الحاجة وبذلك يمكنك السيطرة على مصروفاتك من خلال خطة تضعها للاستغناء عن كل المصروفات الغير ضرورية والمشتريات الزائدة عن الحاجة ولكي تتمكن من ذلك عليك أن تقوم بتدوين المصروفات التي قمت بإنفاقها طوال الشهر في قائمة تعدها في نهاية الشهر لتحدد أخطائك حتى لا تقع في هذه الأخطاء مرة أخرى ومن خلال هذه القائمة ستتمكن من تحديد مدى التزامك بالخطة التي وضعتها للإنفاق طوال الشهر فتصبح هذه القائمة بمثابة فاتورة شهرية بكل ما أنفقته طوال الشهر وكشف حساب يخبرك مدى تقدمك في الخطة التي وضعتها للاقتصاد في مصروفاتك الزائدة عن احتياجاتك الفعلية.

7الادخار

هل صادفت يوماً مشكلة طارئة واحتجت لنقود ولم تجد أمامك سوى الاقتراض من الأصدقاء مما يضعك في موقف محرج؟ هل تمنيت أن تحضر دورات لغات أو دورات لتنمية مهاراتك من أجل حياتك المهنية ولم تجد النقود الكافية لذلك؟ حسناً السبب هو أنك تقوم بإنفاق كل راتبك ولا تدخر شيئاً للطوارئ أو للاستفادة منه فيما يفيد حياتك المهنية أو لاستثماره في مشروع يدر عليك دخلاً إضافياً. لذا أياً كان راتبك حاول قدر الإمكان أن تدخر منه على الأقل ١٠٪ شهرياً فلا يجب أن تهدر راتبك كاملاً فقد تحدث حالة طارئة تحتاج فيها لنقود ولا تجد. كما يجب أن تحدد هدف لادخارك أي يجب أن يكون ادخارك بهدف جمع مبلغ مثلاً لعمل مشروع أو استثماره في شيء أو حضور دورات لغات أو دورات لتطوير عملك ومهاراتك. عند تحديد هدف للادخار ستصبح قادراً على مواصلة الادخار وستبذل قصارى جهدك حتى لا تتعدى ميزانيتك.

إن التخلص من الإسراف يعيد إليك حياتك فستتغير حياتك تماماً للأفضل لأنك بتخلصك من إسرافك لن تكون مشغولاً دائماً بالديون التي تثقل كاهلك ولن تكون قلقاً كيف ستقوم بتسديدها كما أنك لن تكون عبئاً ثقيلاً على أصدقائك أو عائلتك، وستتعلم كذلك كيف تدير شئونك المالية باتباع هذه الخطوات وستستطيع أيضاً أن تنمي مهاراتك وقدراتك عبر استخدام مدخراتك فيما يفيد مستقبلك المهني والاجتماعي. عندما تنظم مواردك ومصروفاتك ستصبح قادراً على التحكم في حياتك بشكل كبير مما يكسبك الثقة في نفسك وبأنك قادر على تحمل المسئولية وإدارة أمورك بذكاء.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

سبعة عشر − 11 =