البشرة في فصل الصيف

الحفاظ على البشرة في فصل الصيف من الأمور التي تحتاج منك الاهتمام وبذل القليل من الجهد. فهذا هو الوقت المعتاد من العام الذي يصبح فيه شرب الشاي من الأشياء الغير مفضلة، بينما تصبح المشروبات الغازية هي المشروب الرسمي. وقريبًا أيضًا سنقوم بالاستغناء عن كل الملابس ذات النسيج الصناعي، ونستبدلها بالملابس القطنية. وسنبدأ في حمل المظلات معنا كي نحمي أنفسنا من أشعة الشمس الضارة، بينما نودع الأحذية الجلدية الدافئة. نعم فقد بدأ فصل الصيف، وبدأت معه المشاكل المتعلقة بالعناية بالبشرة؛ فيزداد تكون الزيوت على البشرة الدهنية، وتصير البشرة الجافة أشد جفافًا، بالإضافة إلى ظهور البثور والرؤوس السوداء والطفح الجلدي والخشونة، وكذلك حب الشباب. لكن من خلال بعض التغييرات البسيطة في نظام العناية بالبشرة اليومي الخاص بك؛ يمكن أن تضمني لبشرتك التوهج والحماية خلال هذا الموسم. وإليك بعض النصائح الصيفية للعناية بالبشرة في فصل الصيف، والتي يمكن أن تكون مفيدة للغاية.

ماذا يفعل الصيف في بشرتنا؟

البشرة في فصل الصيف ماذا يفعل الصيف في بشرتنا؟

وفقًا لأخصائي الجلد والتجميل، فإن ارتفاع درجات الحرارة يعني أن الوقت قد حان لتغيير روتين العناية بالجلد، واتباع روتين خاص بالبشرة في فصل الصيف. فالصيف المصري المشمس يمكن أن يكون قاسيًا جدًا على بشرتك إذا كنت لا تعتني بها بشكلٍ كافٍ. فالبشرة تشبه تمامًا خزانة الملابس الخاصة بك في أنها تحتاج أيضًا إلى تغيير موسمي. فكثرة التعرض للشمس يؤذي البشرة بصورة كبيرة، ويعزز من الإصابة بالشيخوخة المبكرة للجلد، حيث يحتوي جلدنا على صبغة تسمى الميلانين، ويؤدي التعرض الشديد للشمس إلى إنتاج المزيد من الميلانين، وهذا هو السبب في أن البقاء لفترة طويلة تحت أشعة الشمس المباشرة يمكن أن يتسبب في تغيير لون بشرتك أو حتى عمل تان لا ترغبين فيه. وهذا هو السبب أيضًا في التوصية باستخدام واقيات الشمس بغض النظر عن نوع بشرتك.

العناية بالبشرة في فصل الصيف

وجهك هو هويتك للعالم، لذلك يجب أن تعتني به على مدار كل أيام السنة، وعلى الرغم من ذلك، فإن أشهر الحر تتطلب نظاماً خاصاً للعناية بالبشرة في فصل الصيف -نظام يرطب ويحتفظ بوجهك نظيفًا وخاليًا من الأوساخ. لذا يجب عليك التأكد من الحفاظ على وجهك نظيفًا من الغبار والعرق خلال هذه الأشهر الحارة، فالكثير من الناس يواجهون تشققات وبثور في هذه الأشهر. فإذا كنت واحدة منهم، فتأكدي من غسل وجهك بالماء على الأقل 3-4 مرات يوميًا، ولا حاجة لاستخدام غسول الوجه في كل مرة، فالمياه النظيفة ستفي بالغرض المطلوب. ويقترح أطباء الأمراض الجلدية أيضًا استخدام التقشير كطريقة للحفاظ على نظافة وجهك، حيث أن فرك البشرة مرة واحدة أو مرتين أسبوعيًا في الصيف هو أمر مهم لجميع أنواع البشرة، ولكن يجب اختيار نوع المقشر اعتمادًا على نوع بشرتك. وتحتاج البشرة المعرضة لحب الشباب إلى ماسك الطين، وماء الورد والريحان، في حين إذا كان لديك بشرة جافة؛ فيجب استخدام بياض البيض والليمون، واللبن الرائب، مع قليل من الكركم.

استخدام المنتجات المناسبة للطقس

الكريمات السميكة التي كنت تستخدمها خلال أشهر الشتاء لن تفيدك في روتين الحفاظ على البشرة في فصل الصيف؛ فاتركيها جانبًا أو استخدميها في المناطق الجافة جدًا من جسمك مثل القدمين. على الجانب الآخر، تحتاج أشهر الصيف إلى منتجات تسمح لبشرتك بالتنفس بشكل طبيعي، لذا عليك اختيار المستحضرات الأخف سمكًا مثل: اللوشن والسيرم. فالمنتجات التي تغلق المسام يمكن أن تسبب المزيد من المشاكل. ويوضح أطباء الأمراض الجلدية؛ أن المرطبات المائية هي الأفضل بالنسبة لأصحاب البشرة العادية، أما بالنسبة للبشرة الدهنية والبشرة المعرضة للإصابة بحب الشباب؛ فيفضل استخدام سبراي الوجه الغني بالمعادن الجيدة لبشرتك. كما أن المرطبات الطبيعية مثل الجلسرين وماء الورد الذي يضاف إلى ماء الاستحمام تساعد كثيرًا في العناية بالبشرة في فصل الصيف، كذلك وضع اللبن الرائب لمدة 10-15 دقيقة على جميع المناطق الجافة للجسم قبل الاستحمام له نتائج مذهلة.

نصائح للبشرة قبل النوم

من أشهر الخرافات المتعلقة بالبشرة في فصل الصيف؛ هي أنها لا يمكن أن تتعرض للجفاف خلال هذا الفصل، لكن هذه ليست حقيقة. فيمكن أن يؤدي مجرد الدخول والخروج من الغرف المكيفة وحده إلى تعرض الجلد للجفاف. وهذا لا ينطبق فقط على بشرة الوجه بل على كامل الجسم. لذا تأكد من اتباع روتينك القديم في التنظيف والتنغيم والترطيب أثناء الليل وقبل الخلود للنوم. هناك أيضًا مشاكل التعرق، والذي يمكن أن يؤدي إلى تفتح مسام جلدنا، لذا نحتاج إلى استخدام تونر (بعد التأكد من نظافة الجلد) للمساعدة في إغلاق هذه المسام. ومن المهم جدًا التمسك بهذه الأساسيات أثناء الصيف، نظرًا إلى ارتفاع نسبة الأشعة فوق البنفسجية للشمس والتي قد تؤدي إلى الشيخوخة المبكرة وظهور التجاعيد.

أهمية استخدام واقي الشمس لحماية البشرة في فصل الصيف

البشرة في فصل الصيف أهمية استخدام واقي الشمس لحماية البشرة في فصل الصيف

من الأشياء الضرورية التي يجب أن تكون بحوزتك دائمًا لحماية البشرة في فصل الصيف ؛ هو واقي الشمس. حيث يمكن أن تكون الأشعة فوق البنفسجية ضارة على بشرتك في أي وقت من السنة، ولكن الخطورة تزداد خلال أشهر الصيف عندما تكون مستويات التعرض للشمس لدينا أعلى. لذا عليك اختيار واقي الشمس المناسب لجلدك والذي يتمكن من امتصاصه. ومن المستحسن أن يكون الحد الأدنى من SPF 30 ويجب أن يتم تطبيقه على المناطق المعرضة للشمس قبل الخروج ب 20-30 دقيقة. وإذا كنت تمارس السباحة في فصل الصيف، فاستمر في وضعه كلما تمت إزالته بالماء. وستجد أن تطبيق الحماية من أشعة الشمس له دور كبير في تقليل ظهور البقع الغامقة، كما يمكن أن يساعد في تأخير ظهور الخطوط الدقيقة والتجاعيد. ويقترح أطباء الجلدية تغيير العلامة التجارية التي تستخدمها من واقي الشمس كل 6 أشهر. وبالنسبة للأشخاص ذوي البشرة الدهنية؛ فيجب عليهم أيضًا تطبيق واقيات الشمس، لكن يفضل للبشرة الدهنية استخدام واقي الشمس القائم على الجل، في حين يجب على أصحاب البشرة الجافة والمختلطة استخدام واقي الشمس يحتوي على مرطب، ويفضل أن يكون نوعه “Matte” إذا كنت ستقومين بوضع مكياج بعدها. أو بدلًا من ذلك، قومي باختيار واقي شمس قائم على الكريم، حيث يتم امتصاصه جيدًا من قبل البشرة دون ترك أي طبقة متبقية.

ماسكات للبشرة في فصل الصيف

لا تقلل من شأن ما قالته جدتك بخصوص العناية بالبشرة في فصل الصيف ، فهناك مكونات في مطبخك يمكن حقًا أن تساعد في تهدئة البشرة خلال هذا الموسم. أحد هذه المكونات هما؛ الليمون والطماطم فهما نباتين رائعين جدًا للحفاظ على حيوية بشرتك. والطريقة السريعة لاستخدام الطماطم هي عصير الطماطم (لا تضيف إليه الماء) وضعيه في الفريزر حتى يتجمد، ثم قومي بتطبيق قطع الثلج مباشرة على بشرتك أو باستخدام قطعة قماش رقيقة، وقومي بفرك بشرتك بلطف، واتركي العصير حتى يجف على الجلد قبل غسله. جربي هذا الماسك يومًا بعد يوم وستلاحظين نتائج مذهلة في بشرة وجهك.

العناية بالعينين والشفاه في فصل الصيف

العناية بالعينين والشفاه جزء من روتين الحفاظ على البشرة في فصل الصيف . فأشعة الشمس تكون أقسى ما يمكن ما بين الساعة 12 ظهرًا وحتى الساعة 4 مساءً خلال أشهر الصيف؛ لذا يفضل أن تتجنب الخروج خلال هذه الأوقات. وإذا قمت بالخروج، تأكد من تغطية عينيك بالنظارات الشمسية وترطيب شفتيك بزبدة الكاكاو. فنحن غالبًا ما ننسى أن الجلد المحيط بالعينين شديد الحساسية ويحتاج إلى عناية إضافية، لذا إذا كانت الحرارة الزائدة تشعرك بحرق في عينيك، فاغسلهما بسرعة بمياه نظيفة وباردة، ويمكن لقطعتين من القطن البارد المغموسة في عصير البطاطس أن تكون مهدئًا أيضًا. إذا استمرت هذه المشكلة، فيجب عليك استشارة الطبيب.

الحفاظ على النظافة الشخصية في فصل الصيف

يمكن للحفاظ على النظافة العامة، أن يقطع شوطًا طويلًا إلى جانب روتين العناية بالبشرة في فصل الصيف . فالحرص على أخذ حمام مرتين في اليوم لن يحافظ على بشرتك منعشة فحسب، بل سيساعد أيضًا في مكافحة كسل الصيف. فإذا كنت عرضة خلال عملك للحرارة المرتفعة- ضع بعض أوراق النيم في بانيو الاستحمام، فهو يمكن أن يساعدك على تحمل الحرارة. ويمكن للأشخاص الذين يعانون من رائحة الجسم الكريهة أيضًا والتعرق المستمر الاستفادة من الاستحمام المنتظم. على الجانب الآخر، يمكن للمياه التي تحتوي على الكلور أن تسرع عملية صبغ الجلد (التان)، وهذا هو السبب في أن جلدنا يصبح أغمق عن العادي عند الاستحمام في حمامات السباحة. لذا احرص على الاستحمام بعد السباحة مباشرة لإزالة الكلور من جسمك. ويشير أطباء الجلدية إلى أن وضع اليدين والقدمين في الماء مع قليل من الملح يساعد في تعزيز الدورة الدموية، وكذلك تطبيق الكريمات الغنية باليوريا وفيتامين سي.

تناول الأطعمة الباردة للحفاظ على البشرة في فصل الصيف

ما نأكله يؤثر في الصورة التي تبدو عليها البشرة في فصل الصيف ، وعلى الحالة المزاجية التي تتملكنا. لذلك نجد أن تناول الطعام الثقيل في مثل هذا الطقس؛ يجعلك تشعر بالخمول والكسل ويرفع درجة حرارة جسمك ويصيبك بالضيق كذلك. بالإضافة إلى ذلك، فإن الأطعمة الدسمة يمكن أن تجعل بشرتك دهنية وعرضة للتشققات، لذا يجب عليك الإكثار من تناول الفواكه والخضروات الموسمية، والابتعاد عن المشروبات السكرية المليئة بالسعرات الحرارية. كذلك تأكد من أنك تتناول من 8 إلى 10 أكواب على الأقل من الماء يوميًا. وجرب عصائر الخضروات والبدائل الطبيعية مثل لترطيب جسمك والشعور بالانتعاش.

ارتداء الملابس القطنية في فصل الصيف

كما تحدثنا عن مشاكل البشرة في فصل الصيف ؛ ينبغي أن نشير إلى أهمية اختيار نوعية الملابس المناسبة لهذا الطقس أيضًا. وعندها سنجد أن الأقمشة القطنية والملابس الخفيفة ضرورية للتصدي للحرارة في فصل الصيف، لأن الملابس الضيقة يمكن أن تسبب تهيج الجسم وتنشيط إفرازات العرق والرغبة في حك الجسم، ويمكن أن يؤدي ارتداء هذه الملابس لفترات طويلة إلى حدوث طفح جلدي، بل وأحيانًا إلى حدوث إصابات خطيرة بالجلد.

إيجابيات التعرض لأشعة الشمس

أخيرًا، يجب عليك التأكد من تحقيق التوازن بين روتين حماية البشرة في فصل الصيف، وحاجة جسمك إلى التعرض لكمية كافية من ضوء الشمس؛ الذي يعتبر محسن أساسي للحالة المزاجية، فهو يساعدنا على إنتاج المزيد من هرمون السيراتونين – وهو هرمون يحسن المزاج. وهذا هو السبب بالضبط في أن الأيام التي لا تشمس فيها الشمس خلال الشتاء قد تجعلك تشعر بالاكتئاب. لذا تأكد من اتباع نظام جيد للعناية بالبشرة وحماية نفسك من التأثيرات الضارة لأشعة الشمس والاستفادة من المعدل الذي يحتاجه جسمك.

الكاتب: تقى علي

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

19 + 12 =