الباعة زوار البيت

هل صادفت يومًا أحد الباعة زوار البيت ؟ وهل قمت بفتح باب بيتك وللهول قمت بالترحيب به، ماذا حدث بعد ذلك، كم استمرت هذه المقابلة، ساعة، اكثر أو اقل قليلا، وفي النهاية هل نجح في بيعك منتجه، ام هل قمت بشرائه فقط لغايات أن تتخلص من هذا البائع، ام تخلصت منه بقسوة، وماذا لو قام بطلبك على الهاتف واستمر في الاتصال والإزعاج، لعل المواقف التي تحدث من خلال هذه المقابلات لها الكثير من المدلول خاصة أنها ليست حالات فردية كما يعتقد، بل إنها متداولة بشكل كبير حاليا مع كثرة الشركات التي تعمد إلى تسويق منتجاتها عبر الباعة المنتشرين من خلالها أو عبر الاتصال الهاتفي، وهي التصرفات التي أصبحت تشكل الكثير من الإزعاج للعائلات، ولولا رحمة الله وتخلص الكثيرين من الهواتف الأرضية واستبدالها بالخلوية، لكانت المشكلة اكبر مما هي، لهذا لو اردنا أن نبحث في الخيارات والنصائح التي يمكنك القيام بها في حال زارك بائع من هذه الشاكلة، فماذا ستكون اهم النصائح لك؟

كيف تتعامل مع الباعة زوار البيت ؟

1لا تفتح باب البيت

قد يكون افضل الحلول على الإطلاق هو أن لا تفتح الباب، يمكنك استخدام العين السحرية، وفي حال كان أمامك بائع من هذه العينة يمكنك أن تقوم بالحديث معه من خلف الباب أو عدم الرد إطلاقا مع أن هذه الوسيلة قد تكون وقتية لا اكثر، فهو سيعود لا محالة، فهذه هي طريقتهم في العمل، الإلحاح، والتكرار والضغط، والاستمرار، لهذا قد ينجح هذا التصرف بشكل مؤقت، ولكن في حالة العودة مرة أخرى قد يكون عليك أن تقوم بالتصرف الثاني.

2إن اضطررت إلى فتح الباب فلا تدعوهم إلى الدخول

في حال تكررت زيارة الباعة زوار البيت وكانوا أمام الباب مرة آخر، فيمكنك أن تقوم بفتح الباب، ولكن قم بفتحه بما يكفي لإخراج جسمك وليس كاملا، على هذا البائع أن يشعر انه غير مرحب به دوما، بل إن العملية هي عمليا للتخلص منه بلباقة وبأدب، وإياك أن تقوم بدعوته إلى الدخول، ففي مثل هذه الحالة سيكون أمر إخراجهم من البيت عملية صعبة وشبه مستحيلة، وقد يحتاجك الأمر إلى ( توم كروز )، يجب عليك إشعاره إلى أن الدخول إلى المنزل هو أمر غير ممكن ويمكنه التحدث فقط عبر الباب، مع الإشارة إليه بعدم الإطالة.

3تجنب لغة الجسد الترحيبية من قبلهم

من الأمور التي أصبحت شبه معلومة حاليا أن الباعة زوار البيت وقبل إنزالهم إلى الميدان العملي يخضعون إلى العديد من الدورات التدريبية والتي في الأساس تيتم عقدها من قبل أخصائيين نفسيين في التدريب على أسلوب التعامل مع الآخرين، وهذا التدريب يشمل التدريب باستخدام اللغة المحكية والعادية لجذب الانتباه بالإضافة إلى لغة الجسد، عليك الانتباه إلى هذه الأدوات التي يملكها هذا الطرف وبالتالي التعامل معها جيدا، أي عدم ترك المجال له في التعامل بها، لا تتأثر بهذا الأسلوب خاصة اللغات الترحيبية بالجسد، إن كانت عن طريق السلام أو استخدام العيون، عليك أن تكون قادرا على تفادي مثل هذه الأساليب التي سيتم ممارستها معك.

4تجنب الاستماع المفرط لهم

في ذات الوقت إياك وان تعطيهم الوقت الكافي للإسهاب في شرح ما يرغبون ببيعه لك، أو حتى تعريفهم في نفسهم، هم على دراية كامله بأساليب التعريف بالنفس، وفي النهاية انت لا تعلم هذه المعلومة هل هي صحيحة ام يشوبها بعض الغموض وعدم الصحة، لهذا من الأفضل أن لا تعطيه أي ففرصه إلى الاسترسال في مثل هذه الأمور، فهي ليس من الأمور المستحبة، لكونها ستعني ضياع الكثير من الوقت عليك.

5كن دوما مستعدا لمقاطعته

أيضا يجب أن يكون لديك الاستعداد الكامل لمقاطعة الباعة زوار البيت ، فعليك مسبقا أن تقوم بتحديد الوقت الذي ترغب بإعطائه إياه، وقد يمكنك البدء بالقول انك تملك فقط 5 دقائق لا غير ولا تستطيع السماح له بالاسترسال في خلاف ذلك، مع النظر إلى الساعة، وعند انتهاء هذه الخمس دقائق قم بمقاطعته إمعانا في الإشارة إليه انك لا تملك ما يزيد عن هذه الخمس دقائق، هذه من الأمور الضرورية، والتي ستحرمه من الإطالة، وقد تجعله يرتبك.

6اطلب المعلومات الشخصية عنه

بالطبع هو يقوم بمحاولة التعريف عن نفسه في بداية الحديث لك، ولكن لنكن صريحين أن أدوات التعريف التي سيسوقها ستكون ضعيفة جدا ومبسطة وسطحية، لهذا حاول أن تكون انت من يقوم بسؤاله، وبطريقة لا تخلو من القسوة مع عدم الخروج عن حدود الأدب، انت فعليا تقوم باستفزازه لإخراج ما عنده، وان يشعر هذه المرة بشعور المشترين الذين حاول أن يبيعهم سابقا، هذا الأسلوب منفر جدا للبائعين.

7اخبره إلى انك ستتحدث إلى مديره

في حال تكررت عودته إلى المنزل بقصد البيع، فعليك أن تكون في النهاية على المستوى ذاته منه وتقوم بإخباره وبكل صراحة انك ستضطر إلى تصعيد تصرفاتك معه إن استمر بالقدوم عن طريق الحديث مع مديره أو الشكوى إلى الجهات الرسمية، ففي النهاية انت لا ترغب بهذا الزائر العجيب أن يطرق باب بيتك.

8في حال كان الإزعاج عبر الهاتف

هذه بعض النصائح البسيطة التي قد تحتاجها في حال كان الإزعاج عبر الهاتف والتي قد تكون كفيلة بتخليصك منهم:

  • ببساطة قل شكر واغلق الهاتف، ولا تقم بالرد مجددا: بكل البساطة قم برفع سماعة الهاتف واعد إغلاقها مرة أخرى، دون أن تكلف نفسك عناء الحديث معه، وإذا كرر الأمر اعد الكرة.
  • تكلم بسرعة جدا دون إشارة إلى الترحيب: أحيانا وان قمت بالرد عن طريق الخطأ عليك أن تقوم بالكلام معه بسرعة وإشعاره انه ليس لديك أي وقت للحديث معه، ويمكنك أن تشعره بانك لا تسمع صوته جيدا ويفضل إنهاء المكالمة.
  • تحدث بلغة أجنبية : من الأفكار الطريفة التي يمكنك اتباعها هي أن تقوم بالرد بلغة ليست مفهومة له، وإيهامه انك لست من دولته ولا تتكلم لغته، فقط حاول الكلام بأي لغة أجنبية تتقنها غير اللغة الانجليزية، أو قم بافتعال لغة تعرفها ولو قليلا.
  • تحدث إلى إدارة الشركة: في النهاية إذا تكررت الإزعاجات الهاتفية من الشركة قم بالتلميح أو التصريح بأن عليهم إيقاف مثل هذه الاتصالات وبعكس ذلك ستقوم بتقديم شكوى رسمية لإدارة الاتصالات بخصوصهم.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

17 + 19 =