تسعة
الرئيسية » لوح النصائح » الانتقاد وطريقة مواجهتة : كيف تتصرف بشكل لائق أثناء انتقادك ؟

الانتقاد وطريقة مواجهتة : كيف تتصرف بشكل لائق أثناء انتقادك ؟

لا أحد يحب الانتقاد ولكن، للأسف هو حقيقة من حقائق الحياة. الرد على الانتقادات بشكل لائق هي مهارة هامة في الحياة، فكيف تواجه الانتقادات او النقد اذا؟

الانتقاد انتقادك الانتقادات النقد نقد نقدك ينتقدك

يتعرض لموقف الانتقاد من الآخرين فكما أن كل فرد ينتقد الآخرين فسيأتي من ينتقده في يوما ما، ولكن على الفرد أن يواجه الانتقاد الموجه إليه من الآخرين بطريقة جيدة، ولا بد من ضبط النفس وضبط الانفعالات حينها حتى لا يتسبب الانتقاد في تدمير العلاقات بين الأفراد.

لا أحد يحب الانتقاد ولكن، للأسف هو حقيقة من حقائق الحياة. لتكون قادر على الرد على الانتقادات ومواجهتها بنبل وبشكل لائق هي مهارة هامة في الحياة، والتي يمتلكها عدد قليل من الناس. إذا قمنا بالرد على الانتقادات من دون دراسة متأنية، يمكن أن يؤدي ذلك بسهولة إلى معاناة لا داعي لها.

قبل ان نبدأ في قراءة هذا المقال تعال نتفق على بعض الحقائق المفروغ منها :

  • الحقيقية الاولى : أنت لست دائما على حق.
  • الحقيقة الثانية : بعض أفكارك قد تكون غير عملية ببساطة.
  • الحقيقية الثالثة : الرأي الثاني والثالث وحتى الرابع يحسن أفضل فكرة او خطة مدروسة وضعتها انت – إذا كنت على استعداد للاستماع والتعلم.

الانتقاد وطريقة مواجهتة

التحكم في النفس

عندما تضع في موضع الانتقاد ومواجهة الآخرين تحدث تغيرات بجسد، فتجد ضربات قلبك تزداد وتشعر باحمرار وجهك وربما يصل الأمر إلى الشعور ببرودة الأطراف. فلا تترك كل ذلك يتحكم بك ويتحكم بتصرفاتك على العكس حاول أن تهدئ من نفسك، وأن تبعد تأثير الغضب على عقلك ولا تتركه يجعلك تنفعل وتتصرف بناءا عليه بشكل غير لائق، كما أن عدم التحكم في كل تلك الأمور سيؤدي إلى خروج بعض الألفاظ منك دون التفكير فيها.

الاستماع الجيد

من الأمور الجيدة لمواجهة انتقاد الآخرين إليك هي الاستماع الجيد للانتقاد الموجه إليك، بالإضافة إلى ذلك يجب عليك ألا تقلل من الانتقاد الموجهة إليك، فربما يكن الانتقاد ايجابي بالنسبة لك ويساعدك في تغير بعض نقاط الضعف المتواجدة بشخصيتك، فربما أيضا تقم بالاعتراف أمام نفسك بتلك الأمور وتعترف بأحقية الطرف الأخر بالانتقاد الموجه لك منه، فكأنك في صورة مشكلة وتحاول الوصول إلى حل لها، ولكن الطرف الآخر كل ما فعله هو أن وضع لك ضوء على المشكلة ليوضحها لك وتركك لتضع الحلول الملائمة لك.

الإقناع

إذا وجدت أن الانتقاد الموجهة إليك غير منصف ويتضمن الكثير من الأخطاء ووجهات النظر الخاطئة بحقك، فعليك أن تصبح هادئا في مواجهة الانتقاد الموجهة إليك وتستمع جيد لكل ما يقوله لك، ثم بعد انتهاؤه من انتقادك ابدأ في عرض وجهة نظرك وحاول إقناعه بكل وسائلك وضع له كل الأدلة التي تثبت أنه على خطأ في كل ما يراه ناحيتك.

عدم السيطرة علي الأعصاب

الكثير لا يستطيع تحمل الانتقادات الموجهة إليه ويشعر ببعض الظلم وعدم السيطرة على أعصابه تجاه ما يقال له، فعليه أن يتمالك أعصابه وأن يؤجل المناقشة في هذا الأمر حتى لا ينتج عن ذلك أي أفعال قد تدمر علاقتك مع الآخرين.

الانتقاد أمام الآخرين

الكثير يواجه مشكلة الانتقاد أمام الآخرين فلا يستطيع تحمل ذلك الانتقاد، ولكن لا بد من السيطرة على النفس وان يقم بمقاطعه حديث من ينتقدك واطلب منه أن يكن الكلام بينكما على انفراد، ولا يلجأ إلى مناقشة مثل تلك الأمور أمام الآخرين .

عدم الوضوح

الكثير عندما يواجهون نقدا لك ربما لا يمتلكون الكثير من الوضوح والشفافية فيما يقولونه لك، فحاول أن تترك لنفسك بعض الوقت لتفهم ما يحدث، ولكي تصبح قادرا على مواجهة حديثه وما يقوله لك، حاول إنهاء الحديث معه بطريقة جيدة وأن تترك الباب مفتوحا أمامكما لإعادة النقاش في النقد الموجهة إليك، وخلال ذلك حاول استرجاع ما قاله لك وحاول أن تتفهم ما كان يريد أن يصله إليك من خلال كلماته، فربما حاول عدم الإيضاح في شئ ما مراعاة لك ومراعاة لمشاعرك.

2 تعليقان

أربعة × ثلاثة =