الاستفادة من القراءة : كيف تستفيد من القراءة ؟

القراءة أمر، و الاستفادة من القراءة هو أمر آخر تمامًا، في هذه السطور نستعرض أفضل الوسائل من أجل الاستفادة من القراءة وعدم تضييع الفائدة منها.

3002
الاستفادة من القراءة

إذا أردت أن تتمكن من الاستفادة من القراءة بأفضل شكل، يجب أن تضع في اعتبارك بعض الأمور الهامة التي سنوضحها لك في الخطوات التالية، حيث سيتحتم عليك في البداية أن تلقي نظرة سريعة لتتعرف على المواضيع العامة التي يتطرق إليها الكتاب، كما أنه عليك أن تبحث أكثر عن الكتاب قبل أن تشتريه لتعرف ما إن كانت هناك مراجعات نقدية إيجابية خاصة بالكتاب، كما أن هناك بعض الأشياء الهامة الأخرى مثل تنظيم جدول القراءة والالتحاق بحلقات القراءة وتحليل الكتب وغيرها مما سنتعرض لهم بالتفصيل.

أساليب الاستفادة من القراءة

1مواضيع الكتاب

قبل أن تبدأ في قراءة أي كتاب، يجب أن تعرف المواضيع الأساسية التي يتحدث عنها الكتاب، فقد تجد بعض المعلومات غير الهامة بالنسبة لك، أو أن يكون الكتاب بأكمله أو أغلب أجزاءه غير مهم بالنسبة لك، لذا فالأمر الأول الذي ستفعله عند قراءة أي كتاب هو قراءة فهرس الكتاب الذي قد يوجد في بداية الكتاب أو في نهايته والذي سيمكنك من الاستفادة من القراءة بدرجة كبيرة، ثم انتقل إلى الفصول التي أثارت انتباهك واقرأ العناوين الرئيسية، واقرأ بعض السطور الأولى من العناوين التي أثارت انتباهك، قم بقراءة سطور عشوائية من أجزاء متفرقة من الكتاب وحاول أن تصل إلى المواضيع العامة للكتاب وما هي التفريعات التي يتحدث عنها، قد تغنيك هذه الخطوة عن قراءة كتاب كامل ليس فيه أي فائدة بالنسبة لك.

2ابحث عن الكتب

إذا أردت أن تتمكن من الاستفادة من القراءة بشكل أفضل، يجب أن تكون ذا قدرة ودراية كبيرة بطرق البحث عن الكتب، فإذا أتقنت هذه الخطوة، لن تطلب ترشيحات من أصدقائك ومعارفك بخصوص الكتب، بل أنك ستجد مئات الكتب أمامك التي تريد قراءتها وفي نفس الوقت تتحدث عن المواضيع التي تهتم بها، لذا فإذا لمحت عنوان أي كتاب أثار اهتمامك أو قام صديق بترشيحه لك، ابحث في محركات البحث على الإنترنت عن الكتاب والمؤلف، خذ نظرة سريعة على مسيرة المؤلف، فقد تصل إلى كتب أخرى مميزة له، ثم ابحث عن المراجعات النقدية للكتاب سواء كانت من نقاد أدبيين مميزين أو حتى قراء عاديين، ستمكنك هذا الخطوة من اكتشاف الكثير من الكتب التي ستفيدك حقًا في الاستفادة من القراءة وليس كترشيحات أصدقائك التي قد لا تتوافق مع اهتماماتك.

الإعلانات

3قم بتنظيم جدول للقراءة

قد تكون هذه هي أهم خطوة في الاستفادة من القراءة ، فأنت تحتاج إلى تنظيم الأعمال والأنشطة التي تقوم فيها في يومك، ثم تحدد الوقت الذي ستقوم فيه بالقراءة، وكذلك يمكنك تحديد الكتب التي ستقوم بقراءتها، فهذا يجعلك راغبًا في القراءة بشكل مستمر ويدفع عنك الكسل، لكن لا تضع نفسك أمام تحدي في إنهاء عدد كبير من الصفحات في وقت قياسي، ولا تطيل من مدة القراءة أو تقصرها، فأنت تحتاج إلى وقت مناسب لتقرأ فيه عدد كافي من الصفحات التي ستتمكن من استيعابها وتحليلها لتتمكن من الاستفادة من القراءة بالشكل الأكبر.

4فكر وحلل لتقدر على الاستفادة من القراءة

هناك الكثيرين ممن يقرؤون بشراهة ويقرؤون في كافة المجالات، لكنهم لا يملكون سوى عدد ضئيل من وجهات النظر نحو كافة المواضيع المختلفة في الحياة والعلوم والمعارف، وذلك لأنهم يعتمدون على التلقين من القراءة، هم في الواقع لا يتمكنون من الاستفادة من القراءة بأي شكل، بل فقط قاموا بقراءة عدد كبير من الكتب، لذا يجب أن تضع أمامك هدف أساسي عند قراءتك لكتاب، وليس هو أن تنهي الكتاب، بل أن تحصل على أكبر عدد ممكن من الأفكار التي يلهمك بها الكتاب، وأن تقوم بتحليل أسلوب الكاتب والاستفادة منه، فلو كان الكتاب يختص بالأدب، يجب أن يفيدك الكتاب في تطوير حصيلتك اللغوية أو تنمية مهارات الكتابة إذا كنت تطمح أن تكون كاتبًا، وعامةً فإن هذه خطوة أساسية في الاستفادة من القراءة .

5التحق بحلقات القراءة

يمكنك تنظيم حلقة قراءة الكتبأو حتى الاشتراك في أية حلقة قراءة موجودة في مدينتك، وإذا لم تجد أية حلقات قراءة بالقرب منك، يمكنك الالتحاق بالكثير من الحلقات المتواجدة على شبكة الإنترنت في المواقع التي تختص بالكتب والقراءة، ستساعدك حلقات القراءة على تنظيم وقت تقوم فيه بقراءة كتاب كامل، والأهم أنك ستقوم بتحليل الكتاب ومحاولة فهم كافة المواضيع الموجودة فيه حتى تناقشها مع بقية أعضاء حلقة القراءة وتتمكن من الاستفادة من القراءة بالشكل المثالي، وعادةً ما ستجد نفسك مضطرًا للمزيد من البحث حول مواضيع الكتاب وحول المؤلف، كما أنك ستجد الكثير من التشجيع من جانب الآخرين في الاستمرار في القراءة، والأهم هو محاولة الاستفادة من القراءة بالشكل المطلوب من خلال المناقشة المستمرة والتحليل وإخراج عناصر الكتاب المميزة.

6قم بتنويع قراءاتك

لا تظن أن الاستفادة من القراءة قد يكون فقط من خلال قراءة الكتب، أو حتى نوع واحد من الكتب، فهناك الكثير من المواد المكتوبة الأخرى التي ستفيدك، فمثلاً يمكنك أن تستفيد بشكل كبير من قراءة المقالات التي عادةً ما تكون متوسطة الحجم وتوجد في نهايتها مراجع إضافية للاستزادة، يمكنك كذلك أن تقرأ المقالات والفقرات الخاصة بالمواضيع التي تهتم بها في الموسوعات الرقمية والورقية، إذا قمت بهذا التنويع لن تشعر بالملل إطلاقًا من القراءة، فيمكنك مثلاً أن تقرأ المجلات المصورة وغيرها من كتب التسلية، بالرغم من أنها لا تحتوي على معلومات بشكل كامل، إلا أنك ستستفيد منها حتمًا وستتمكن من الحصول على قدر من التسلية يساعدك على تحمل الكتب المليئة بالمعلومات.

الإعلانات

7اقرأ في مجالات أخرى

قد يكون التركيز في مجال واحد هو أمر جيد، حيث ستتمكن من التخصص فيه ومعرفة أدق تفاصيله، إلا أن هذا لن يمنحك المعرفة الكافية لتكون شخصًا مثقفًا، كما أن قراءتك في أقل من ثلاثة مجالات لن تمكنك من معرفة الكثير من الأشياء الهامة ولن تشعر بالمتعة في الاستفادة من القراءة ، لذا حاول أن تقرأ في المجالات التي لم تقرأ فيها بالرغم من أنك قد تكون مهتمًا بها، كما أن هناك الكثير من المجالات التي قد تظن أنك لا تهتم بها، لكن عند قراءتك لكتاب بسيط عنها ستجد نفسك مغرمًا بهذا المجال الجديد وستبدأ في قراءة الكثير من الكتب عنه، فالإنسان عدو ما يجهله.

8قم بتلخيص الكتب

بالرغم من أنها خطوة تقليدية وقد تكون بلا أهمية في أغلب الأوقات، إلا أنها ستكون ضرورية في بعض الأحيان لتتمكن من الاستفادة من القراءة بشكل كامل، فهناك بعض الكتب التي تحتوي على معلومات بالغة الأهمية بالنسبة لك، لذا فالأفضل أن تقوم بتلخيص الكتاب (أو المعلومات المهمة فقط) في بضعة أوراق فقط، سيساعدك هذا على تذكر تلك المعلومات الهامة بمرور الوقت، كما أنه سينمي من مهاراتك في تحديد المواضيع والأفكار.

في النهاية، قد يكون الأمر الأكثر أهمية في الاستفادة من القراءة بالشكل المثالي هو محاولتك قراءة ما بين السطور والوصول إلى عقل الكاتب ومعرفة وجهة نظره التي يريد إيصالها للقارئ، لذا فأنت تحتاج إلى قدرة أكبر في التحليل والفهم لتصل إلى الإدراك الكامل للكتاب.

1 تعليق

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا