الاستغناء عن الآخرين

لا شك في أن حياة الفرد مع أهله وأصدقائه لها متعة خاصة وفريدة لا يمكن وصفها، ولكن مني من يريد أن يستقل بذاته أو أن يعتمد على نفسه في كل شيء، منهم من يفعلوا ذلك وهم في تعامل مع الأشخاص من حولهم ومنهم من يقدر العمل وحده ويريد أن يستغني عن الجميع في كل شيء، فهل تستطيع أن تعيش حياتك طبيعيا مع الاستغناء عن الآخرين تماما؟!

خطوات الاستغناء عن الآخرين

كثير منا يبحث عن السعادة في حياته ولكنه أيضا يبحث عنها بان تكون سعادة غير مشروطة بوجود شخص معين أو مجموعة من الأشخاص، ولكن يريدها سعادة فردية وهناك عدة خطوات للحصول على ذلك وجدت على موقع على الشبكة العنكبوتية حينما سئل شخص نفس السؤال الذي تبحث عن إجابته، وتلك الخطوات هي:

  • بداية لتعيش وحدك وتطلب السعادة في الاستغناء عن الآخرين فلابد أن تحب هذه الحياة ألا وهي الوحدة فمن أولى الخطوات هو أن تبحث عن إيجابيات كونك بمفردك وأن ترى سلبيات العلاقات ومن ثم تعلم كيف تحب أن تكون بمفردك ومن ثم تبدأ في البحث عن أنشطة تفعلها بمفردك منها الكتابة، فتعد الكتابة من الأمور الإبداعية التي قد تجعلك سعيدا وإن لم تجد ما تكتب عنه فكر في نفسك واكتب عنها وابحث بداخلها عن مميزاتك واخرط لها طريقا للسمو.
  • من الأشياء التي قد تفعلها وأنت وحدك وتستمتع بها القراءة فهي غذاء للروح وتنقلك من مكانك هذا إلى عالم افتراضي سواء كان في القصص أو الروايات، كما أنك من الممكن أن تتعلم نوع من أنواع العزف لتغذية روحك.
  • كل منا دائما ما يكون في حاجة ماسة للاسترخاء يوميا حتى وإن كان لوقت قليل فهو يساعدك على زيادة الطاقة الإيجابية بداخلك وتعظيمها ولا سيما حينما تكون بمفردك تجد وقت كبير للاسترخاء.
  • لا شك أن أي إنسان من الممكن أن يمارس رياضة يوميا ولكن بالنسبة للعيش وحيدا تكون الرياضة حياة أخرى بجانب حياتك تبدع فيها وتبرع وتخرج جميع طاقاتك المكبوتة بها، لذا كان لها الأولية في الأشياء التي تجعلك سعيدا في حياتك ولا سيما بالاستغناء عن الآخرين بمفردك.
  • من الممكن أيضا أن تربي حيوانا أليفا عندك بالمنزل وتجعله ألفة لك بدلا منهم، كما يمكنك أخذه في نزهة وزيارة أماكن جديدة فمعني العيش وحيدا لا ن تعيش سجينا وإنما بمفردك في أي مكان يحلو لك.

ما لا يمكن الاستغناء عنه

من الممكن الاستغناء عن الآخرين حولنا ولكن من المستحيل أن نتخلص من التعامل معهم كليا، تريد العزلة نعم من الممكن أن تحققها وتصبح سعيدا فيها مع القيام ببعض الخطوات المذكورة سابقا ولكن هل من الممكن أثناء سفرك ألا تتعامل مع رجل الأمن داخل محطة قطار مثلا أو بائع الخضروات لشراء متطلباتك أو بائع السوبر ماركت، لذا يجب أن تعلم أنك ستتخلى عن كون السعادة بسبب من حولك وأنك أنت صانعها لنفسك ولكن لابد في بعض الأحيان ستتعامل مع بعض الأشخاص للضرورة.

- إعلانات -

إن كنت تبحث عن الاستغناء عن الآخرين والعيش بشكل طبيعي فيمكنك ذلك ولكن من الطبيعي والبديهي أن الحياة وسط من تحبهم تزداد جمالا، باتباع تلك الخطوات يمكنك أن تعيش سعيدا بمفردك ولكن لما لا تفعل ذلك مع وجود بعض العلاقات الصادقة لك في حياتك تساعدك على التنعم بالحياة.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

11 + 5 =