الاستعداد للولادة التحضير للولادة
الاستعداد للولادة التحضير للولادة

مع إقتراب موعد الولادة يزداد توتر المرأة وخوفها منها رغم أن معظم الأمهات يستمعن لنصائح الطبيب والسيدات من ذوي الخبرة فيما يخص الولادة بانتباه وجدية لتنفيذها ولكن ما إن يصل وقت الولادة حتى يعجز الدماغ عن استرجاع معلومة واحدة, صحيح أن الولادة تحدث للمرأة صدمة تنسيها في كل شيء فلا تتذكر إلا القصص المأساوية عن نساء توفين وهن يلدن خصوصا إن كانت ولادتها الأولى ولم تكن لها تجربة من قبل لتستفيد منها.

في هذا المقال سيدتي لن نسدي لك نصائح تقليدية لكن الاحرى سنوجهك إلى الاستعداد للولادة الجيد لولادتك الأولى حتى تسهلي الأمر عليك وعلى طفلك.

الاستعداد للولادة

  • – عليك متابعة الطبيب بشكل منتظم ومتقارب خاصة في أشهرك الأخيرة وأن تكوني على علم بموعد الولادة وبشكل احتياطي حتى لا تتفاجئي بموعد الولادة ولذلك عليك أن تكوني على علم بأعراض الولادة ومنها الإنقباضات المتكررة والمتقاربة.
  • – مارسي الرياضة الخاصة بالحوامل باستمرار ابتدائا من شهرك الخامس وقبل شهر من موعد الولادة حاولي التعود على ممارسة المشي لتقوية عضلات البطن والرحم ولتسهيل حركة الجنين لينزلق نحو عنق الرحم.
  • – كثيرا ما ينصح أخصائيو التنمية البشرية بممارسة تمارين الإسترخاء أثناء الإستعداد لمقابلة أو حدث مهم مثل مقابلات العمل والبدئ بتمثيل سيناريو لتحفيز الدماغ على إسترجاع نفس الوضعيات التي تم تخيلها الشيء نفسه ينطبق عليك سيدتي أثناء ممارستك عملية الإسترخاء مع التنفس السليم قومي بتخيل نفسك في وضعية الولادة وأنك مسيطرة على الوضع وأن كل شيء سيكون على ما يرام قومي بتحفيز نفسك بكلمات إيجابية بصوت عالي وبكل ثقة بالنفس على أن الله سبحانه وتعالى قد وهبك القوة الكافية لتتغلبي على آلام الولادة.
  • – حذاري من الإستماع الى تلك القصص المأساوية عن عمليات الولادة المستعصية وتذكري أن الأمر يختلف من شخص لآخر.
  • – إن إستيقظت في أحد الأيام وشعرت بأنه يوم ولادتك حاولي تحضير كاس من الأعشاب المهدئة المحلاة بالعسل وأخد دش بالماء الدافئ لأنه سيفيد في إسترخاء أعصابك وتخفيف الأوجاع.
  • – عند إقتراب وقت الولادة فكري جيدا في ذلك الطفل الذي ستجلبينه للحياة ذا ملامح جديدة إنه طفلك فكري في اشتياقك له لرؤيته أكثر من أي شيء آخر فالأمر يستحق.
  • – عند بدء الممرضة بإعطاء التعليمات عن عملية التنفس وطريقة الولادة حاولي التواصل والإستماع إليها بهدوء وأفرغي ذهنك جيدا من جميع الأفكار لا تشتتي عملية التفكير في شيء آخر بل في الولادة فقط.

هناك الكثير من الخطوات التي يمكن ان تنفيذيها من اجل الاستعداد للولادة . على الرغم من أنه لا يمكن ابداً التنبؤ بسير الامور عند الولادة في كثير من الأحيان، الا ان إعداد نفسك بالقدر الكافي والتحضير و الاستعداد للولادة يساعدك على الشعور بجرعات اضافية من الثقة عندما يحين موعد الولادة.

اقرأ ايضاً :

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

أربعة عشر − 6 =