الإصابة بفيروسات الكبد

الإصابة بفيروسات الكبد واحدة من أخطر المشاكل الصحية التي قد تصيب الإنسان، فقد خلق الله الكبد في جسم الإنسان وله عدة وظائف رئيسية حيوية بداخله. فالكبد يعد من أكبر الغدد داخل جسم الإنسان حيث يزن حوالى كيلو ونصف الكيلو جرام، ويتميز بلون أحمر بنى، ويوجد بداخل التجويف البطني للإنسان، كما أن خلايا الكبد غير قابلة للتجديد إذا ما تعرضت للتلف.

خطوات منع الإصابة بفيروسات الكبد بشكل نهائي

1وظائف الكبد بالنسبة للإنسان

يدخل الكبد في عدة وظائف حيوية داخل جسم الإنسان منها:

  • إنتاج العصارة الصفراوية التي تساعد في هضم الطعام.
  • يساهم الكبد في إنتاج العديد من المواد اللازمة للحياة مثل الكوليسترول وبعض الهرمونات وكذلك البروتين الضروري للجهاز المناعي.
  • حجز السموم التي تدخل إلى الجسم عن طريق الأغذية الملوثة والعقاقير.
  • يقوم الكبد بتخزين الحديد لوقت الحاجة.
  • إنتاج عوامل تجلط الدم.
  • تخزين بعض الفيتامينات والسكريات.

فهذه بعض الفوائد العظيمة التي يقوم بها الكبد داخل أجسامنا لذا يجب علينا الحفاظ على هذا الكنز العظيم، وحمايته من الإصابة بفيروسات الكبد التي تضره. ومن ثم فإن هناك بعض النصائح الضرورية التي من شأنها أن تحمى الكبد وتحافظ عليه إذا اتبعناها، فان الوقاية خير من العلاج، وهذه النصائح هي:

2الحرص على سلامة الغذاء

يجب علينا التأكد من نظافة المأكولات وخصوصا الأطعمة التي تشترى من الباعة الجائلين أو الخضروات والفاكهة التي تحتوى على كثير من الفيتامينات والمعادن والعناصر اللازمة لجسم الإنسان. فالخضروات والفاكهة تكون ملوثة بدءا من رشها بالمبيدات الحشرية إضافة إلى تناولتها كثير من الأيدي وانتهاء بوقوف بعض الحشرات عليها التي قد تكون أحيانا حاملة لإحدى الفيروسات التي تصيب الكبد كفيروس (A) الذي ينتقل للإنسان عن طريق انتقال الفيروس لفم الإنسان أيا كان الطريقة وهذه إحدى الطرق. لذلك كان من الضروري غسل الفاكهة والخضار جيد وتجنب الباعة الجائلين قدر المستطاع حتى تتجنب الإصابة بفيروسات الكبد.

3المحافظة على النظافة الشخصية

النظافة الشخصية قبل أن تكون لجمال الإنسان فهي تحمى الجسم من الإصابة بكثير من الأمراض التي قد تصيبه. ومن هذه الأمراض هو الإصابة بإحدى فيروسات الكبد الذي ينتقل عبر الدم مثل فيروس (C) وفيروس (B). لذلك يجب عدم استعمال الأدوات الشخصية كأدوات الحلاقة وفرش الأسنان والمقصات إلا من قبل صاحبها فقط حتى لا ينقل العدوى لغيره. وأيضا من أساليب النظافة الشخصية غسل الأيدي جيدا بعد استعمال دورات المياه لأن من الممكن نقل العدوى عن طريق دورات المياه.

4البعد عن المخدرات

لا يخفى على كثير منا ما تلحقه المخدرات من ضرر على جسم الإنسان غير أن إحدى هذه الأضرار هو نقل عدوى الإصابة بفيروسات الكبد عن طريق الدم أو عن طريق الفم.

5الحذر من العلاقات الجنسية المحرمة

يجب الحذر والمنع من العلاقات الجنسية المحرمة التي من شأنها أن تساهم في الإصابة بفيروسات الكبد كفيروس (B) وفيروس (C) الذي تزيد احتمالية الإصابة به إذا كانت العلاقات محرمة.

6الحرص عند التعامل مع الجروح والدم

تنتقل الفيروسات التي تصيب الكبد عن طريق الدم لذلك لزم على كل من يتعامل مع جرح أو دم أن يأخذ ذلك بعين الاعتبار، وأن يحمى نفسه عند التعرض لدم شخص أخر، وعدم ملامسة الجرح مباشرة.
كل هذه النصائح ضرورية جدا حتى نحمى أنفسنا من الإصابة بفيروسات الكبد فهي تنتقل للإنسان إما عن طريق أكل أشياء ملوثة بالفيروس أو استعمال أدوات مريض محمله بالفيروسات أو عن طريق دم أو إفرازات شخص مصاب لذلك يجب علينا أخد الاحتياطات اللازمة لأن الصحة تاج فوق رؤوس الأصحاء.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

عشرين − عشرة =