تسعة
الرئيسية » كمبيوتر وانترنت » جوال » كيف تمنع نفسك من الإدمان على الهاتف المحمول ؟

كيف تمنع نفسك من الإدمان على الهاتف المحمول ؟

نستعرض بعضًا من الوسائل التي تستطيع استخدامها من أجل منع نفسك من الإدمان على الهاتف المحمول ، فالإدمان على الهاتف لا يقل خطرًا عن الإدمان على المخدرات.

الإدمان على الهاتف المحمول

إن عصرنا هو عصر التكنولوجيا والتطور والتقدم في كل المجالات، وهذا بالطبع يوفر لنا الكثير من الوقت والمجهود ويختصر علينا المسافات. إلا أن الجانب الأخر من التطور التكنولوجي قد يكون ضارا لأبعد الحدود، فقد يتطور استخدامنا لتلك الأجهزة إلى استخدامها بشكل مبالغ فيه، أو إدمانها. حيث ظهر مؤخرا الإدمان على الهاتف المحمول الحواسيب والإنترنت.

خطوات منع نفسك من الإدمان على الهاتف المحمول

الإدمان على الهاتف المحمول نوع سيء للغاية من أنواع الإدمان، ذلك أن الهاتف المحمول لا غنى عنه لأي شخص كان، ولذلك فإن تجنب هذا النوع من الإدمان ليس بالأمر السهل أبدا. إليك بعض الخطوات التي ستضمن لك ألا تتحول إلي مدمن لاستخدام الهاتف المحمول.

أستغل المواقف من حولك لكي تغلق هاتفك

لا تفوت الحياة من حولك وأنت مشغول في تفقد رسائل تطبيقات التواصل الاجتماعي في العالم الافتراضي، عندما تكون في اجتماع هام مع رئيسك أو زملائك في العمل، أو عندما تكون مع أصدقائك، أو تتناول الطعام مع زوجتك أو عائلتك، أو لديك مشروع ما لإنجازه، قم بإغلاق الهاتف فور بداية الاجتماع أو اللقاء أو الاستذكار، وكن حازما وصارما مع نفسك.

هذا سيمكنك من أن توجه كامل انتباهك للحياة الحقيقية وليس الافتراضية في الهاتف، وحتى إذا كان هناك مكالمات ضرورية فإنه بفضل التكنولوجيا الحديثة ستجد تنبيه بخصوص تلك المكالمة عندما تعيد فتح هاتفك مرة أخرى.

حدد مواعيد لتفقد هاتفك

بالطبع لا يمكن إنكار أن الهواتف النقالة ذات أهمية قصوي، وكذلك تفاعلك مع تطبيقات التواصل الاجتماعي قد تكون هامة بالنسبة لعملك أو دراستك ،لذلك حدد لنفسك جزء في يومك تقوم فيه فقط بتفقد الهاتف ، سواء ستتواصل مع الآخرين من خلاله أو ستتفقد البريد الإلكتروني أو ستتفقد تطبيقات التواصل الاجتماعي، المهم أن تحدد مدة الوقت الملائم لك وتلتزم به ولا تتخطاه، فإن فعلت ذلك تجنبت مشكلة الإدمان على الهاتف المحمول وأضرارها.

خصص يوما أو أكثر بلا هاتف تماماً

لا تدع الهاتف يسرق وقتك وأيامك ،ليس الطبيعي أن تتجول دائما حاملا معك هاتفك في معظم الأوقات، لكي لا تعتاد على تواجد الهاتف دائما إلي جوارك، خصص يوما في الأسبوع أو يومين أو أكثر (حسب حالة احتياجك للهاتف) لكي لا تتفقد فيه هاتفك تماما إلا في حالات الضرورة القصوى (مثل: أن تكون حياة شخصاً ما في خطر ويحتاجك في الحال).

اغلق خاصية التنبيه أو الإشعارات

كلما نشر أحدهم منشور جديد علي “فيس بوك” أو “تويتر” ينبهك هاتفك إلي وجود منشور جديد، وأنت لست بحاجة لمعرفة عدد المنشورات التي يقوم بها شخص معين أو عدد الآراء التي يكتبها البعض يوميا في كل دقيقة علي صفحاتهم في مواقع التواصل الاجتماعية، أوقف هذا في الحال، ستقلل من التشتيت الذي تتعرض له، كما ستقلل من المرات التي ينبهك فيها هاتفك إلي أشياء ليست ضرورية بالمرة.

لا تجعل الهاتف خيارك الأول في وقت الفراغ

إذا وجدت نفسك قد انتهيت من عملك، أو مذاكرتك أو النشاط الأساسي في حياتك، ولديك بعض وقت الفراغ الذي لم تحدد بالضبط كيف ستقضيه، لا تتبع تفكيرك الذي يدفعك أول شيء لتفقد الهاتف، فالهاتف ليس هواية وليس هذا ما تقوم به في وقت فراغك، هناك كثير من الأشياء التي يمكنك القيام بها بدلا من التحديق في شاشة الهاتف، تعرف علي الخيارات الأخرى المتاحة أمامك في المكان المتواجد فيه، واجعل الهاتف آخر اختياراتك، تذكر أن الإدمان على الهاتف المحمول يعطلك عن القيام بالكثير من الأشياء المفيدة في حياتك.

أهم ما في الأمر، أن تعرف خطورة الانسياق وراء إدمان الهواتف المحمولة، وأن تكون على وعي بمقدار استخدامك للهاتف وهل أنت تستخدمه بشكل مفرط أم لا، لأن حل المشكلة يبدأ أول شيء بأن تكون على دراية بوجودها من الأساس وإلا لن تستطيع حلها. إذا ما اتبعت الإرشادات الموجودة في هذا المقال، فسوف تساعد نفسك بشكل كبير على التخلص من الإدمان على الهاتف المحمول بسرعة.

منة مدحت

اهتم بالكتابة في عن المواضيع تثير الفضولية. من هواياتي : المطالعة لانها وسيلتي لزيادة المعرفة

أضف تعليق

9 + ستة عشر =