تسعة
الرئيسية » صحة وعافية » الصحة النفسية » كيف يمكن القضاء على اكتئاب الحمل بطرق طبيعية؟

كيف يمكن القضاء على اكتئاب الحمل بطرق طبيعية؟

أظهرت الأبحاث أن حوالي 33% من النساء الحوامل تعانين من اكتئاب الحمل والتي تعد نسبة ليست بالبسيطة، ومع ذلك تشير الدراسات أن نسبة النساء الحوامل اللاتي تسعى للعلاج لا تتعدى 20%، وهنا سوف نتحدث عن أسباب هذه المشكلة وطرق علاجها.

اكتئاب الحمل

اكتئاب الحمل هو أحد المشكلات التي تعاني منها الكثير من الحوامل والتي قد تستمر لما بعد الولادة، وهو عبارة عن اضطراب مزاجي يتسبب في إصابة الحامل بمشاعر الحزن واليأس، وقد يستمر هذا الاضطراب لعدة أسابيع أو عدة أشهر، وهو يكون ناتجا عن تغيرات في كيمياء الدماغ بسبب التغيرات الهرمونية أثناء فترة الحمل، ولا بد للحامل أن تحرص على علاج أعراض الاكتئاب في الحمل وذلك لأن صحتها النفسية لها نفس أهمية الصحة الجسمانية، ولأن الاكتئاب لن يؤثر فقط عليها كأم بل قد يؤثر على جنينها أيضا.

أعراض اكتئاب الحمل

تعاني المرأة الحامل المصابة بالاكتئاب أثناء الحمل من عدة أعراض، حيث تشعر بالحزن الشديد باستمرار، وينتابها العديد من الأفكار المتكررة في الموت والانتحار، ويكون لديها شعور دائم بالقلق والتوتر واليأس وأحيانا ينتابها شعور بالذنب، كما أنها تفقد نشاطها واهتمامها بكل شيء، وتجد صعوبة في التركيز بالإضافة إلى صعوبة النوم والأرق، أو على العكس فقد تتجه للنوم لساعات طويلة هربا من الشعور بالتوتر والاكتئاب، وأيضا تتغير عادات الأكل لديها فقد تفقد شهيتها وتتناول القليل من الطعام، أو أنها قد تتجه لتناول الكثير من الأطعمة لتفريغ شحنتها والمشاعر السلبية التي تعاني منها.

اكتئاب الحمل الشديد

هناك العديد من المخاطر المحتملة على الأم والطفل عند إهمال علاج الاكتئاب الشديد في فترة الحمل، فقد يؤدي إلى سوء التغذية نتيجة لفقدان الشهية بسبب الاكتئاب مما يؤثر سلبا على الأم والجنين، حيث يؤدي لانخفاض وزن المولود ونقص في النمو ومن الممكن أن يتسبب في ولادة الجنين مبكرا قبل أوانه، ويكون الطفل المولود أقل نشاطا وأكثر اضطرابا وتشويشا عن غيره من الأطفال الذين كانت أمهاتهم لا تعاني من اكتئاب الحمل ، وكذلك فإن الأم التي تعاني من الاكتئاب أثناء الحمل قد لا يكون لديها القوة والرغبة في رعاية مولودها، وأيضا قد يدفع الأم إلى الاتجاه للتدخين أو السلوك الانتحاري في الحالات بالغة الشدة، ولذلك ينبغي عدم إهمال الاكتئاب الشديد في الحمل والحرص على علاجه.

أسباب اكتئاب الحمل

تاريخ عائلي أو شخصي

إذا كان يوجد تاريخ عائلي سابق للإصابة بالاكتئاب أثناء الحمل فمن المتوقع إصابة بالمرأة بنفس الأعراض، بل ومن المرجح أن تصاب به في عمر أصغر، كما يزداد مخاطر الانتحار نتيجة للاكتئاب في حالة وجود تاريخ عائلي للاكتئاب الشديد، وأيضا إذا كان لدى المرأة تاريخ قديم لإصابتها بالاكتئاب في حمل سابق، فمن المتوقع أن تعاني من نفس أعراض الاكتئاب في حملها التالي.

ضغوطات الحياة

ضغوطات الحياة والمعيشة تسبب الإصابة بالاكتئاب لدى العديد من الأشخاص بما فيهم الحوامل، فقد تعاني الحامل من الاكتئاب بسبب ظروف المعيشة المادية وضيق الحال ومصاريف الحمل والولادة واحتياجات الطفل، وأيضا قد تعاني من الاكتئاب عند انفصال شريك حياتها عنها أو بسبب فقدان وظيفتها واضطرارها للبقاء في المنزل من أجل الحمل وتربية الأطفال، وكذلك قد تصاب بالاكتئاب الشديد عند وفاة شخص قريب لها.

عدم وجود الدعم الكافي

قد تصاب المرأة بالاكتئاب عندما لا تجد الدعم الكافي ممن حولها وخاصة شريك الحياة، فهي في حاجه لمساندته ودعمه سواء ماديا أو معنويا، حيث تحتاج إلى أن تجد زوجها بجانبها يساندها في أعباءها ويشعر بآلامها ومتاعبها.

الحمل غير المخطط له

أحيانا يكون الحمل المفاجيء بدون تخطيط مسبق سببا لإصابة المرأة بالاكتئاب، فقد تجد المرأة نفسها حاملا فجأة وبدون مقدمات وهي ما زالت لم تفطم رضيعها بعد، أو أنها غير مستعدة نفسيا وصحيا للحمل أو حتى لاكتفائها من الأطفال وعدم الرغبة في الإنجاب مجددا.

التعرض للعنف

مما لا شك فيه أن تعرض المرأة للعنف من قبل زوجها سواء عن طريق الضرب أو حتى المعاملة القاسية والكلام الجارح يسبب لها الاكتئاب الشديد، ويزداد هذا الشعور في فترة الحمل حيث تكون المرأة غير قادرة على تحمل الإهانة والعنف في هذه الفترة.

متى ينتهي اكتئاب الحمل ؟

بعض الحوامل تعاني من الاكتئاب خلال الثلاثة أشهر الأولى من الحمل فقط وتتحسن حالتهم النفسية بدءا من الشهر الرابع، ولكن هناك بعض الحوامل اللاتي قد تستمر لديها أعراض الاكتئاب حتى نهاية الحمل، وغالبا ما تنتهي هذه الأعراض بوضعها للجنين فهي تكون قد تخلصت من التعب والألم والمعاناة أثناء الحمل، كما أن فرحتها بمولودها الجديد تقضي على مشاعر الحزن والاكتئاب التي كانت تنتابها أثناء الحمل، ولكن على الرغم من ذلك فإن هناك نسبة ليست بالقليلة من النساء الحوامل اللاتي تستمر لديها أعراض الاكتئاب بعد ولادة طفلها، وهذا ما يعرف باكتئاب ما بعد الولادة والذي قد يستمر لحوالي شهرين بعد الولادة، وفي بعض الحالات يستمر الاكتئاب لما بعد السنة الأولى من عمر الطفل وعندها لا يكون هذا الاكتئاب هو اكتئاب ما بعد الولادة بل يسمى بالاكتئاب النفسي الذي يحتاج إلى علاج متخصص.

طرق علاج اكتئاب الحمل

إذا بدأت أعراض الاكتئاب في التأثير على حياة المرأة الحامل والتأثير على شهيتها أو نومها أو قدرتها على التركيز، فعندها ينبغي عليها أن تتجه إلى متخصص من أجل الحصول على العلاج، وهناك خيارات مختلفة للعلاج في هذه الحالة سواء عن طريق العلاج النفسي أو الأدوية أو كلاهما، ومن الطبيعي أن تشعر المرأة بالقلق من تناول الأدوية المضادة للاكتئاب أثناء الحمل خوفا من تأثيرها على الجنين، وهنا سوف يقوم الطبيب بتقييم الأمر جيدا من حيث الاستفادة المتوقعة من هذه الأدوية ومدى ضررها على الجنين، بحيث تتمكن المرأة من أخذ القرار السليم بشأن الحصول على العلاج من عدمه، وإذا كانت المرأة الحامل تحصل على علاج نفسي في الأساس قبل بداية الحمل فلا ينبغي أن تتوقف عنه من تلقاء نفسها دون استشارة الطبيب، فقد يكون لتوقفها المفاجيء عن العلاج تأثيرا سلبيا على صحتها وصحة الجنين، ففي هذه الحالة سوف تزداد حدة الاكتئاب وسوف يصبح أكثر خطورة وأكثر صعوبة في علاجه.

علاج اكتئاب الحمل بطرق طبيعية

ممارسة الرياضة

فقد أظهرت الدراسات أن التمارين الرياضية يمكن أن تكون فعالة في علاج الاكتئاب مثل الأدوية المضادة للاكتئاب، حيث تساهم ممارسة الرياضة في تعزيز إنتاج الإندروفين في الجسم وهذه المادة تساعد على تحسين المزاج، وهناك تمارين رياضية خفيفة يمكن للحامل ممارستها وخاصة إذا كانت غير معتادة على ممارسة الرياضة قبل الحمل، كما يمكنها أيضا ممارسة رياضة المشي بكل بساطة فهي من أهم الرياضات السهلة التي يمكن ممارستها في أي وقت وفي أي مكان.

التعرض للشمس

يساهم التعرض للشمس في تحفيز الجسم على إنتاج فيتامين د، كما أن التعرض للشمس واستنشاق الهواء يساهم في تحسين الحالة المزاجية والتخلص من الاكتئاب.

اليوجا

ممارسة اليوجا وتمارين التأمل تساهم بشكل كبير في تخفيف أعراض اكتئاب الحمل ، كما أن اليوجا تساعد على تخفيف الآلام التي تعاني منها المرأة أثناء الحمل، وتساعدها على التواصل بشكل أفضل مع جنينها.

النوم الجيد

قد يكون من الصعب على الحامل أن تحصل على ساعات نوم كافية وخصوصا إذا كانت تعاني من الأرق فإن الأمر يزداد سوءا، ولكن من الضروري أن تحصل الحامل على 7 – 8 ساعات كاملة من النوم أثناء الليل من أجل تحسين المزاج والتخلص من الاكتئاب.

الاسترخاء

تحتاج المرأة الحامل إلى التمتع بالاسترخاء بعيدا عن ضغوطات الحياة ومشاكلها، فيمكنها أن تقوم بالاستماع للموسيقى دون التفكير فيما يقلقها ويسبب لها التوتر، كما يمكن أيضا الحصول على حمام دافيء للمساعدة على الاسترخاء مع تدليك القدمين، كما يمكنها أيضا مشاهدة أحد الأفلام في التلفاز أو مشاهدة البرامج المفضلة لها.

شغل وقت الفراغ

الشعور بالفراغ من أهم الأسباب التي تسبب الإصابة باكتئاب الحمل، فهي تجعل المرأة الحامل تشعر بعدم قيمتها وخاصة إذا كانت ربة منزل وليس لديها عمل، ولذلك ينبغي عليها أن تحرص على شغل وقت فراغها قدر الإمكان سواء بممارسة هواياتها أو تعلم شيء مفيد مثل العزف أو الالتحاق بدورات تعليم اللغات أو حفظ القرآن، حيث يمكنها الالتحاق بهذه الدورات عن بعد من خلال الإنترنت، ومن الممكن أيضا أن تشغل نفسها في قراءة الكتب أو الروايات لتسلية وقت فراغها ومنع إصابتها بالاكتئاب.

تناول الأوميجا 3

قد يتسبب النقص في الأحماض الدهنية مثل الأوميجا 3 في الشعور بالاكتئاب وسوء المزاج، وخاصة أثناء الحمل حيث تحتاج الحامل إلى أحماض الأوميجا 3 من أجل نمو جنينها، ولذلك ينصح بالإكثار من تناول الأسماك بشكل عام أثناء الحمل، أو تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على الأوميجا 3 مثل زيت كبد السمك، وسيكون مفيدا بالتأكيد لها ولطفلها.

تناول فيتامين ب

هناك اعتقاد آخر وهو أن نقص الفيتامينات يتسبب في الإصابة بالاكتئاب، حيث أن فيتامين ب المركب على الأخص ضروري من أجل الصحة العقلية والنفسية، ولا يمكن للجسم القيام بتخزين فيتامين ب ولذلك فلا بد من الحصول عليه بشكل يومي عن طريق الأطعمة الغنية به أو المكملات الغذائية.

تناول الأطعمة الغنية بالبروبيوتيك

أثبتت الدراسات أن صحة المعدة والأمعاء تساهم بشكل مباشر في الصحة العقلية والنفسية، وهذا يعني أن تناول الأطعمة الغنية بالبروبيوتيك مثل الزبادي أو عصير الفواكه بالزبادي يساهم في منح الشعور بالسعادة والتخلص من الاكتئاب.

التحدث إلى المعالج أو شخص قريب

يمكن للحامل الحصول على جلسات لدى المعالج النفسي فقط من أجل التعبير عن أفكارها ومشاعرها، كما قد يفيدها أيضا أن تتحدث مع أحد الأشخاص المقربين لها وأن تعبر له عن كل ما بداخلها وكل ما ينتابها من أفكار، فهذا سوف يساعدها بشكل كبير في الشعور بالراحة النفسية والتخلص من الاكتئاب.

علاج اكتئاب الحمل بالقرآن

القرآن الكريم هو أفضل علاج أنعم الله به علينا للتخلص من الاكتئاب فهو شفاء لما في الصدور، فقراءة القرآن تريح النفس وتهدي العقل وتخلص من المشاعر السلبية وتجعل الإنسان يشعر بسلام داخلي وهدوء نفسي، وتمنحه شعورا داخليا بالطمأنينة والسكينة والراحة النفسية، ولذلك فمن الأفضل أن تلجأ الحامل إلى الله عز وجل وتتقرب له بالعبادات سواء عن طريق قراءة القرآن أو الصلاة للتخلص من كل ما ينتابها من قلق وتوتر، وهناك آيات قرآنية وسور تساعد بشكل كبير في التخلص من الاكتئاب مثل سورة الفاتحة وسورة المؤمنون وآية الكرسي وغيرها من الآيات الكريمة.

الخاتمة

اكتئاب الحمل هو من الأمور الشائعة التي تتعرض لها معظم الحوامل، ويكون السبب الرئيسي له هو اضطراب الهرمونات خلال هذه الفترة، فتنتاب الحامل مشاعر الحزن والتوتر والقلق والعصبية الشديدة لأتفه الأسباب، وقد تعاني من اضطرابات في النوم والشهية مما قد يؤثر على صحتها وصحة جنينها، وهناك الكثير من الطرق والوسائل التي تساعدها على التخلص من الاكتئاب، عن طريق ممارسة الرياضة والترفيه عن النفس والنوم جيدا والاسترخاء، وفي حالة استمرار الأعراض فلا بد لها من زيارة طبيب متخصص للحصول على العلاج المناسب.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح طبية، برغم من أن هذه النصائح كتبت بواسطة أخصائيين وهي آمنة ولا ضرر من استخدامها بالنسبة لمعظم الأشخاص العاديين، إلا أنها لا تعتبر بديلاً عن نصائح طبيبك الشخصي. استخدمها على مسئوليتك الخاصة.

منال محمد

كاتبة مقالات ومترجمة. لدي اكثر من 150 مقالة على موقع تسعة تغطي مواضيع الصحة والعافية والعناية الذاتية والغذاء والتغذية السليمة مثل العناية بالبشرة والشعر

أضف تعليق

ثلاثة × 2 =