تسعة
الرئيسية » العلاقات » حب ورومانسية » اختيار مكان المواعدة : كيف تختار مكان للمواعدة ؟

اختيار مكان المواعدة : كيف تختار مكان للمواعدة ؟

اختيار مكان المواعدة يحدث فارقًا كبيرًا، خصوصًا في المرات الأولى للمواعدة، نعطيك بعض الإرشادات المهمة لكيفية اختيار مكان المواعدة الملائم للقائك الأول.

اختيار مكان المواعدة

إن اختيار مكان المواعدة عامل أساسي في إنجاح العلاقة من عدمه لاسيما وإن كان هذا اللقاء هو اللقاء الأول، لذلك
يجب عليك اختيار هذا المكان بعناية، ولاختيار هذا المكان بعناية يجب عليك تحديد بعض الأشياء في البداية.

طريقة اختيار مكان المواعدة

طبيعة الشخصية التي ستخرج معها

فليس كل الناس مثل بعضهم، وقد يفضل الإنسان شيء لا يفضله غيره وقد ينزعج الإنسان من نفس الشيء الذي يولع به غيره، لذا يجب عليك أن تتفهم طبيعة الشخصية التي تود دعوتها في موعد، وأي الأماكن قد تحبها فتختار من بينها، وأي الأماكن قد تنزعج منها فيفضل أن تتجنبها، لذلك على أساس طبيعة الشخصية يكون اختيار مكان المواعدة

طبيعة الموعد نفسه

هل الموعد تم تحديده على أساس أنه طرفان يتحدثان عن نفسهما ويستمع كل منهما للآخر لمعرفة إن كانا مناسبان للدخول في علاقة أم لا، أم أن هناك طرف لا يعرف هذا ويظن أنه مجرد مرافقة شخص ما للذهاب إلى مكان ما من أجل قضاء وقت طيب.

نوع اللقاء

هل اللقاء هو اللقاء الأول تمامًا؟ أم الثاني؟ هل سبقه عدة لقاءات من قبل مطلقًا؟ أم هو اللقاء الأول الذي سيكون فيه طرفي الموعد بمفرديهما؟

هذه الأشياء جميعها تحدد آليات اختيار مكان المواعدة، وبناءً على هذه الأشياء جميعها إليك أبرز النصائح عن اختيار مكان المواعدة.

استشارتها قبل أي خطوة

عند اختيار مكان المواعدة لا تتردد في أخذ رأيها فيما يخص هذا المكان، بالطبع إذا كانت الفتاة في معظم الأحيان تحب أن يقود الرجل العلاقة ويكون هو ربان السفينة، فإنها أيضًا يهمها جدًا أن لا تشعر بالتهميش أو التجاهل، لذلك قبل أي شيء يجب أن تأخذ رأيها وتستشيرها قبل أخذ أي خطوة فيما يخص اختيار مكان المواعدة لأنك بذلك ستشعرها أنك تعمل على راحتها وعلى اختيار أفضل مكان تظن أنه يناسبها وأنها ستجد فيه راحتها في الجلوس فيه، فإن أوكلت إليك الأمر فكما قلنا يجب أن تتفهم طبيعة شخصيتها، ويجب أن تحدد طبيعة الموعد الذي أنت بصدده، وتكون على قدر المسئولية والثقة التي وضعتها فيك بأنك ستختار المكان المناسب لها والذي ستجد راحتها فيه.

أن يكون هادئًا

من أدبيات اختيار مكان المواعدة إن كان هذا هو الموعد الأول، فيجب أن تختاره هادئًا، على أي شخص مهما كانت طبيعة شخصيته يود أن يتحدث في جوٍ هادئ غير صاخب أو مزعج حتى يستطيع أن يرتب أفكاره ولا يكون متوترًا أو مضغوطًا، وعلى الأقل يحب أن يقول كلامه ويتم الاستماع إليه دون مشكلات أو عوائق ويحب أيضًا أن يقول الكلام دون أن يضطر إلى رفع صوته أو جذب انتباه أحد، لذلك اختيار مكان المواعدة في اللقاء الأول دائمًا يجب أن يكون هذا المكان هادئًا، لذلك ابتعد عن الكافيهات الصاخبة التي تقوم بتشغيل موسيقى عالية الصوت، أو أن تدعوها للقاء أيام المباريات حيث تكون المقاهي مكتظة بالرواد والتلفزيون مفتوح على آخره والمشجعون يهتفون أو يلعنون اللاعبين في الشاشة أو يناقشون بعضهم البعض، صدقني لن تحتاج إلى الاستماع لأفظع الشتائم التي يكيلها المشجعون لبعضهم البعض أو للاعبين أو للحكم أو للمدير الفني أو للبدلاء أو للكرة ذاتها، أيضًا ابتعد عن الشوارع الرئيسية المزدحمة حيث ضجيج السيارات وآلات التنبيه وورش الصيانة وأصوات البائعين والمشادات بين أهل الشارع، اختر مكانًا به موسيقى هادئة، رواد هادئون يتهامسون إلى بعضهم البعض، طاولات بمساحات فسيحة بينها ومقاعد مريحة، وعاملون بالمكان مرحبون محتفون، حيث لن يكون الوضع جيدًا حينما تفاجأ بعمال سيئون مستاؤون لا يعاملونك بالحفاوة المطلوبة، لذلك من قواعد اختيار مكان المواعدة ، أن تختار مكانًا هادئًا من كل النواحي.

أن يكون جديدًا

في اختيار مكان المواعدة يجب أن تتفهم طبيعة الشخصية، فإن كانت شخصية هادئة بطبعها ففي هذه الحالة يجب عليك أن تختار أقل الأماكن صخبًا وأكثرها هدوءًا وانعزالاً وخصوصية، أما إن كانت هذه الشخصية تحب المغامرة وتميل للتجديد والاكتشاف، فيجب عليك أن تختار مكانًا مبهرًا، اختيار المكان وحده بالنسبة لها يعضد من موقفك، لذلك اختيار المكان عليه عامل هام جدًا إذا عرفت الشخصية التي أنت بصدد مواعدتها طبيعتها تحب الأماكن الجديدة المبهرة والتي تنطوي على تفاصيل غريبة مدهشة، أم تحب أن تجلس في هدوء وسكينة؟ فإن كانت من النوع الأول فستكسب عدة نقاط لديها لمجرد اختيار مكان غير تقليدي يبهرها ويحوز على إعجابها ويا حبذا لو لم تذهب إليه من قبل مطلقًا أو لم تكن تعلم بوجوده أصلاً.

اختر منطقة في المنتصف

لا تختر مكانًا بعيدًا عن مسكن من تواعدها، من أصول اختيار مكان المواعدة أن يكون المكان قريبًا من مسكنها لكن لا تختر مكانًا بجوار منزلها لأنه قد يكون اختيار مكان بجوار منزلها يسبب لها بعض الإزعاج لذلك من الأفضل دومًا استشارتها، وفي معظم الأحيان يستحسن أن يكون المكان ليس بعيدًا بقدر يجعلها تقطع مسافات طويلة ويجعل المشوار مرهقًا وهذا ما يسبب بعض الضيق للفتيات بسبب أنها تود المحافظة على هندمتها وأناقتها وتجميلها دون إتلاف بسبب المواصلات وطول الطريق وغيرها، لذلك أبعد ما يمكن أن يجب دعوتها إليه مكان في منتصف المسافة بينكما، ويفضل أن تقترب أكثر أنت إليها، لأن ذلك سيجعلك ذو حظوة كبيرة لديها، لذلك عند اختيار مكان المواعدة احرص دومًا أن لا يكون هذا المكان بعيدًا جدًا بحيث أنها تقطع ساعات حتى تصل إليك، اعمل على راحتها ولا تجعلها تقاسي المتاعب من أجل أن تصل إليك.

اذهب إلى مكان تعرفه

يفضل عند اختيار مكان المواعدة، أن تذهب إلى مكان سبق إليك وأن زرته من قبل، لذلك فأنت تدرسه جيدًا وتعرف أسعاره ومشروباته وقد يكون هناك معرفة أو ألفة بينك وبين العاملين هناك فينعكس ذلك على المعاملة التي سيعاملونك بها أمامها، والتي إن كانت بحفاوة وترحاب وبشكلٍ خاص سيزيد ذلك من نقاطك لديها بالطبع وستشعر هي أكثر بالأمان والطمأنينة معك، وستضمن بذلك أنه لن يحدث أي مواقف محرجة أو سيئة، أيضًا يفضل عند اختيار مكان المواعدة أن تذهب قبلها وتضبط الأمور وتطمئن أن كل شيء يسير بخير، وأن تنتظرها أنت أفضل من أن تنتظرك هي، لأنه لن تكون الأمور جيدة إن أتت هي قبلك وانتظرتك ولن تقبل منك أي عذر وقتها، لذلك يجب عليك ضبط هذه الأمور، أما إن قررت أن تذهب إلى مكان لم تذهب إليه من قبل، فعليك إذن استشارة أصدقاءك عن أفضل الأماكن المناسبة للموعد، والبحث عن الإنترنت حيث هناك مواقع الآن تقدم لك هذه الخدمة أن تقترح لك أماكن للخروج وفي الأسفل تجد تعليقات الناس الذين ذهبوا إلى هذه الأماكن ومراجعاتهم مما سيفيدك جدًا بالطبع، وسيؤكد أفضلية اختيارك لهذا المكان وأنه هو المناسب تمامًا أو ينفيه.

خاتمة

اختيار مكان المواعدة عليه عامل كبير في إنجاح العلاقة خصوصًا إن كان أول لقاء بينكما، ولأنه سيترك انطباعًا سيئًا أو حسنًا على مدى العلاقة بعد ذلك، فاحرص على أن لا تهمل أو تستهتر بالأمر.

محمد رشوان

أضف تعليق

إحدى عشر − ستة =