تسعة
الرئيسية » اعرف اكثر » اختبارات » اختبار الرضا عن النفس : اختبر إلى أي مدى يصل رضاك عن نفسك

اختبار الرضا عن النفس : اختبر إلى أي مدى يصل رضاك عن نفسك

اختبار الرضا عن نفس هو اختبار مهم، لكي يدرك كل منا بشكل حقيقي هل هو راضٍ عن نفسه أم ساخط عليها وعلى أفعاله، فكلٌ منّا له نظرة لنفسه ولحياته، ومنا من يكون راضيًا ومنّا من يكون غير راضٍ، قم بعمل اختبار الرضا عن النفس واكتشف بنفسك!

اختبار الرضا عن النفس

أن تكون راضٍ عن نفسك هي قمة السعادة، فالرضا عن النفس لا يضمن لك السعادة في الحاضر وحسب، بل حتى في المستقبل ستكون سعيدًا برضاك عن نفسك وما وصلت إليه، ولا شك أن الرضا عن النفس في هذه الحياة هو أحد الأشياء الثمينة التي يسعى إليها جميع البشر، فرضاك عن نفسك يعني نجاحك ورضاك عن أفعالك، ولكن أن تصل لهذه المرحلة ليس أمرًا سهلاً ولا يبلغه إلا المحظوظون؛ فهل تحسب نفسك محظوظًا؟ هل أنت راضٍ عن نفسك؟ يساعدك اختبار الرضا عن النفس الذي نقدمه لك في اكتشاف ذلك بطريقة رائعة، وذلك من خلال مجموعة من الأسئلة التي يجب أن تجيب عليها من خلال وضع نفسك في موقف هذا السؤال والإجابة بناءً على حياتك ونفسك وستحصل على النتيجة بعد عمل اختبار الرضا عن النفس بكل سهولة.

أهمية عمل اختبار الرضا عن النفس واكتشاف مدى رضاك

أحيانًا نحتاج إلى مساعدة من الآخرين لتقييم أمر ما في حياتنا، فهناك حقيقة تقول بأن من خارج الموقف يمكنه أن يحكم أفضل من الشخص صاحب الموقف، وذلك بسبب النظرة الشاملة لكل الأمور، وهو ما يساعدك فيه اختبار الرضا عن النفس ، حيث يقوم بتقييم شامل لكل إجاباتك التي ستجيبها على أسئلة الاختبار ويخبرك عن مدى رضاك عن نفسك، فيمكن للشخص أن يظن بأنه راضٍ عن نفسه وعن أفعاله لكنه في الحقيقة غير ذلك، فالمواقف هي من تحكم وتصرفاتك في الحياة هي من تحدد إذا كنت راضيًا أم لا، لذا لا تتردد في عمل اختبار الرضا عن النفس واكتشاف هذه الحقيقة الخاصة بك!

قواعد وإرشادات عمل الاختبار بطريقة صحيحة

من أجل عمل اختبار الرضا بطريقة دقيقة لكي تحصل على نتيجة قريبة من شخصيتك وربما هي حقيقتك؛ فإننا وضعنا بعض القواعد والإرشادات الخاصة بهذا الاختبار والتي يجب أن تعرفها جيدًا قبل بدأ الاختبار، وهي ليست قواعد صارمة لا يمكن كسرها، فالأمر كله يعود إليك، فهل ترغب في معرفة حقيقة رضاك عن نفسك؟ أم أنك ترغب في الحصول على نتيجة مثالية تريدها وحسب؟ إذا كنت تريد الحقيقة اتبع إرشادات عمل الاختبار، وأجب عن الأسئلة بمصداقية وبتركيز، فيجب أن تكون إجاباتك نابعة من حياتك ومن تصرفاتك في حياتك العملية بشكل واقعي، ولا يجب أن تكون إجاباتك خيالية، اقرأ الأسئلة جيدًا وأجب وفقًا لما بداخل نفسك حتى تعرف إذا كنت راضيًا عن نفسك أم لا؛ وفيما يلي إرشادات هذا الاختبار:

  • وقت الاختبار: الوقت مفتوح، يمكنك أن تأخذ كامل الوقت الذي تريده لكي تجيب عن هذه الأسئلة، فالاختبار لا يقيس سرعة إجابتك عن الأسئلة بل يقيس الإجابات نفسها ويقيمها بدقة، لذلك خذ وقتك وتمهل بقدر كافٍ لكي تجيب عن الأسئلة بشكل يناسبك ويناسب حياتك ونفسك.
  • عدد الأسئلة: الأمر ليس بكثرة الأسئلة، ستجد فقط 10 أسئلة في اختبار الرضا عن النفس ، يجب أن تجيب عليها جميعًا وهي أسئلة بسيطة نحاول من خلالها قياس بعض تصرفاتك وأفعالك وآرائك عن نفسك لكي نتمكن من خلال هذا الاختبار من إخبارك بنتيجة صحيحة أو على الأقل أقرب إلى الصواب.
  • لا تكن مثاليًا: وهي قاعدة مهمة للغاية يجب أن تحافظ عليها أثناء إجابتك عن الأسئلة كلها، فالمثالية في الإجابة سوف تجعلك تحصل على نتيجة غير واقعية، يجب أن تجيب بناءً على واقعك أنت وحياتك أنت وليس بناءً على النتيجة التي تريد الحصول عليها، فقط أجب عن الأسئلة بواقعية وليس بمثالية.

شارك هذا الاختبار لترى نتائجك


فقط اخبرنا من أنت لعرض نتائجك!

اختبار الرضا عن النفس : اختبر إلى أي مدى يصل رضاك عن نفسك انت %%personality%%

شارك نتائجك



أحمد مصطفى

كاتب عربي، وطالب بكلية الهندسة جامعة المنوفية، مهتم بالكتابة والتدوين والتدقيق اللغوي.

أضف تعليق

6 − ستة =