احتباس السوائل

احتباس السوائل في الجسم أو الوذمة هو من أهم المشكلات الشائعة لدى العديد من الأشخاص، والتي ينتج عنها تورم بعض مناطق الجسم أو انتفاخها، ويظهر بشكل خاص في تورم الكعبين وتورم المنطقة تحت العينين وانتفاخ البطن، وقد تكون هذه المشكلة ناتجة عن أسباب بسيطة يمكن علاجها بسهولة وتلافيها، أو قد تكون مؤشر للإصابة بأحد الأمراض الخطيرة، ولذا يجب معرفة أسبابها وعلاجها وعدم إهمالها، كما أن هناك بعض النصائح والطرق الطبيعية التي تساهم في علاجها بسهولة.

احتباس السوائل في البطن

في بدايته يكون غير ظاهرا ولا يمكن تشخصيه إلا عن طريق تصوير البطن بالأشعة، أما في المرحلة الثانية فيكون أكثر وضوحا ويمكن ملاحظته عند انتفاخ الخاصرة، وفي المرحلة الثالثة يتطور الأمر ويصبح شديد الوضوح حيث ينتفخ البطن بشدة ويصاحبه بعض الأعراض التي تؤثر على قدرة الفرد على ممارسة حياته الطبيعية، وهذه الأعراض تشمل الشعور بضغط على الحجاب الحاجز وصعوبة التنفس، والإصابة بارتفاع ضغط الدم البابي والقيء المصحوب بدم، بالإضافة إلى تورم الساقين وفقدان الوزن والشعور بالإجهاد المستمر، وأخيرا قد يصل الأمر إلى حدوث بعض المشكلات للدماغ كالاعتلال الدماغي، ومن أساب حدوث احتباس الماء والسوائل في البطن أمراض الكلى وتشمع الكبد نتيجة إدمان المشروبات الكحولية، ومرض قصور القلب أو الالتهابات في البنكرياس، وقد يكون ناتجا عن عوامل وراثية أو بسبب ضعف التغذية لدى الأطفال، وقد يكون له سبب آخر أكثر خطورة وهو الإصابة بورم سرطاني، ولعلاجه ينصح بأخذ الأدوية المدرة للبول، بالإضافة إلى إتباع نظام غذائي يحتوي على نسبة بسيطة من الأطعمة المملحة.

احتباس السوائل في القدمين

يؤدي احتباس الماء أو السوائل في القدمين إلى تورمهم وانتفاخهم بشكل غير طبيعي، وفي معظم الحالات يكون تورم القدمين أحد الأعراض التي تشير لمشكلة أخرى، ولكنها على الأغلب تكون مشكلة بسيطة ولا تستدعي القلق، وهناك عدة أسباب لحدوث التورم في القدمين مثل الوقوف لمدة طويلة أو المشي مسافات طويلة، وأيضا في فترة الحمل تعاني معظم النساء من هذه المشكلة وخصوصا في الأشهر الأخيرة، كما أن هناك بعض الأدوية التي قد تسبب احتباس السوائل في القدمين مثل الأدوية الهرمونية ومضادات الالتهاب والمنشطات ومسكنات الألم، بالإضافة إلى مضادات الاكتئاب وأدوية السكري والقلب.

طرق تخفيف تورم القدمين بسبب احتباس السوائل

هناك عدة طرق منزلية بسيطة للقضاء على هذه المشكلة مثل نقع القدمين في الماء الدافيء لمدة 3 دقائق وبعدها في الماء البارد لمدة دقيقة بالتناوب مع التكرار عدة مرات يوميا، وأيضا نقع القدمين في الماء الدافيء المضاف له الملح الإنجليزي لمدة ربع ساعة، حيث يساهم هذا الملح في تخفيف التورم وعلاج التقرحات والقضاء على رائحة القدم الكريهة، وكذلك يمكن استخدام بعض الزيوت لتدليك القدمين برفق مثل زيت الزيتون أو زيت الخروع مع التكرار مرات عديدة على مدار اليوم، ويعد خل التفاح من أفضل المواد للقضاء على تورم القدمين حيث نضعه في نفس المقدار من الماء الدافيء، ونغمس بداخله منشفة ثم نلفها حول القدمين لمدة 10 دقائق لتخفيف التورم، كما أن الرياضة من أهم وسائل تخفيف تورم القدمين، فهي تساهم في تنشيط الدورة الدموية وتمنع تجمع السوائل في القدمين، ومن أفضل الرياضات لتخفيف التورم رياضة السباحة وتمارين اليوجا، وينصح برفع القدمين دائما في مستوى أعلى من القلب وتجنب المشي والوقوف ساعات طويلة، وأيضا لا يجب الجلوس مدة طويلة بدون تحريك القدمين، وينصح كذلك بتقليل استهلاك الملح والكافيين قدر الإمكان، وقد يكون ارتداء الجوارب الضاغطة في الرحلات الطويلة سواء في السيارة أو غيرها مفيدا في تجنب تورم القدمين.

أسباب احتباس السوائل في الجسم

الإفراط في تناول الصوديوم

تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة مرتفعة من الصوديوم والأملاح مع قلة شرب الماء يؤدي لاحتباس الماء والسوائل في الجسم، كما أن بعض الأطعمة المعلبة والتوابل لها نفس التأثير في حدوث هذه المشكلة.

نقص الماغنسيوم

احتباس الماء في الجسم هو أحد الأعراض الشائعة لنقص عنصر الماغنسيوم في الجسم، وذلك لأنه يسبب اختلال في وظائف الجسم مما ينتج عنه احتفاظ الجسم بالماء، وقد أثبتت الدراسات أنه في حالة حصول المرأة على 200 ملجرام من الماغنسيوم يوميا ينخفض احتباس الماء والسوائل في جسمها، أما أهم الأطعمة الغنية بالماغنسيوم فهي الخضروات الداكنة والفواكه المجففة والمكسرات والأفوكادو واللبن والشوكولاتة والحبوب الكاملة.

نقص فيتامين ب

نظرا لأن فيتامين ب يلعب دورا هاما في حفظ توازن السوائل بداخل الجسم، ولذا فإن نقص هذا الفيتامين في الجسم ينتج عنه قيام الجسم بتخزين السوائل، وللحصول على فيتامين ب من مصادره الطبيعية ينصح بتناول الفواكه المجففة والموز والبطاطا والتونة والفستق ولحم الدجاج والديك الرومي واللحم البقري بالإضافة إلى بذور عباد الشمس.

نقص البوتاسيوم

يعد البوتاسيوم أحد أهم العناصر اللازمة لقيام خلايا الجسم بأداء وظائفها، ولذلك فهو ضروري للحفاظ على توازن نسبة السوائل في الجسم، ولذلك ينصح بتناول الأطعمة الغنية بعنصر البوتاسيوم مثل الفواكه، حيث أن أغلب أنواع الفواكه تتميز بغناها بالبوتاسيوم وأهمها البطيخ.

الجفاف

قلة شرب الماء ينتج عنه إصابة الجسم بالجفاف، وبالتالي يلجأ الجسم إلى محاولة الاحتفاظ بالماء الموجود بداخله، فيحدث احتباس للماء والسوائل بداخل الجسم.

تناول الأطعمة المصنعة

مما لا شك فيه أن هذه الأطعمة تحتوي على نسبة كبيرة من الصوديوم بالإضافة إلى السكريات، وليس ذلك فقط فإن هذه الأطعمة ذات أضرار بالغة على الصحة، فهي تعمل كالسموم التي تضر بالكلى والكبد.

طرق التخلص من احتباس السوائل

تناول كميات كافية من الماء

يحتاج الجسم إلى الكثير من الماء لقيام جميع أعضاء الجسم بوظائفها، حيث ينتج عن نقص الماء في الجسم عدم قدرته على التخلص من السوائل الزائدة، ولذلك فمن الضروري الإكثار من تناول الماء للحفاظ على توازن وظائف الجسم وتعزيز قدرته على التخلص من مشكلة احتباس السوائل .

إتباع نظام غذائي صحي

للتخلص من السوائل المختزنة في الجسم ينصح بتناول الأطعمة الصحية، والإكثار من تناول الخضروات والفواكه والأطعمة الغنية بالبوتاسيوم والماغنسيوم وفيتامين ب، وتقليل الأطعمة المالحة قدر الإمكان، والابتعاد عن المعجنات والوجبات السريعة والأطعمة المصنعة والمعلبات.

النوم الجيد

لا بد أن يحصل الجسم على قسط كاف من الراحة حتى يستطيع أن يتخلص من احتباس الماء وزيادة السوائل في الجسم، ولذا ينصح بالحصول على سبع ساعات من النوم يوميا على الأقل.

ممارسة الرياضة

تساعد الرياضة على تنشيط الدورة الدموية وتقليل احتباس الماء والسوائل بالجسم، فأثناء ممارسة التمارين الرياضية ترتفع حرارة الجسم ويخرج الماء الزائد عن طريق التعرق.

التخلص من التوتر والقلق

وذلك لأن التوتر الشديد ينتج عنه زيادة هرمون الكورتيزول المسئول عن إدرار البول، ولذلك يحدث اختلال في توازن السوائل في الجسم.

علاج احتباس السوائل بالأعشاب الطبيعية

البقدونس

يساهم في إدرار البول بشكل طبيعي مما يساعد على التخلص من السوائل المختزنة في الجسم، وبالتالي فإنه يساهم في التخلص من الوزن الزائد الناتج عن احتباس السوائل ، فيمكن أخذ حزمة من البقدونس ووضعها في إناء لتغلي على النار، وبعد ذلك نقوم بتناول شاي البقدونس ثلاث مرات يوميا.

الشمر

هو أيضا من مدرات البول كما أنه يعمل على خفض ضغط الدم الانقباضي، ويساعد الجسم على التخلص من السوائل الزائدة والصوديوم، وذلك عن طريق تناول شاي الشمر باستمرار عدة مرات أسبوعيا، والذي يتم إعداده بوضع ملعقة من بذور الشمر في كوب من الماء المغلي وتركه 10 دقائق ثم تصفيته.

الزنجبيل

من أهم العناصر التي تساهم في تخليص الجسم من السموم والأملاح والسوائل الزائدة والكولسترول، وليس ذلك فقط فهو يلعب دورا هاما في تنشيط الدورة الدموية والحفاظ على توازن السوائل بالجسم، نأخذ نصف ملعقة من الزنجبيل المطحون ونضعها في كوب من الماء المغلي، وننتظر ساعة ثم نضيف ملعقة من العسل وبعدها يمكن تناول مشروب الزنجبيل، ولا بد من المداومة عليه من أجل التخلص من احتباس الماء والسوائل.

احتباس السوائل في الجسم وزيادة الوزن

يؤدي احتباس الماء والسوائل بالجسم إلى زيادة الوزن وخاصة لدى النساء، وهذا الأمر يكون مؤشرا لوجود خلل في وظائف الكلى والأوعية الدموية، حيث يفقد الجسم توازن ما يدخل الجسم من سوائل وما يخرج منه في صورة عرق أو بول، ويظهر هذا الاحتباس والذي يسبب زيادة الوزن على عدة مناطق من الجسم مثل الذراعين وأصابع اليدين والبطن والقدمين والكاحلين، ويمكن التأكد من وجود احتباس في السوائل من عدمه عن طريق الضغط على المنطقة المتورمة بأطراف الأصابع، فإذا ظهرت آثار الأصابع على الجلد واستمرت أكثر من ثانيتين فهذا مؤشر لاحتباس السوائل بالجسم، وقد يكون احتباس السوائل في الجسم المسبب للسمنة ناتجا عن الإكثار من تناول الأطعمة التي تحتوي على الكثير من الأملاح، حيث يقوم الملح بتخزين الماء في الجسم ويساهم في فتح الشهية للطعام، أو قد يكون ناتجا عن الإكثار من تناول السكريات التي ترفع نسبة الأنسولين في الدم مما يؤدي لزيادة الصوديوم، وأيضا فإن وجود حساسية لدى الجسم من بعض الأطعمة قد ينتج عنه زيادة تخزين السوائل في الجسم، كما أن بعض الأدوية مثل حبوب منع الحمل تسبب احتباس الماء والسوائل بالجسم، والذي ينتج عنها زيادة الوزن بدرجة كبيرة.

احتباس السوائل بعد الولادة

بعد الولادة من المتوقع أن تجد المرأة زيادة في وزنها بنسبة 25%، وتكون هذه الزيادة ناتجة عن احتباس الماء والسوائل في جسم المرأة طوال فترة الحمل، حيث أن الجسم يقوم بإنتاج السوائل بنفسه من أجل تليين جسم الحامل، حتى يصبح لديه القدرة على التوسع والتمدد ليستوعب وجود الجنين، وأيضا من أجل إعداد مفاصل الحوض وأنسجته للقيام بولادة الطفل، ويحدث احتباس السوائل في جسم الحامل في مناطق محددة من جسمها وهي اليدين والساقين والكاحلين والقدمين، ويبدأ في الظهور عادة في الشهر الخامس من الحمل، وهو أمر طبيعي لا يستدعي القلق إذ سرعان ما يختفي بعد الولادة، ولكن في حالة وجود أعراض شديدة وحدوث تورم مفاجئ في اليدين والوجه فلا بد من استشارة الطبيب في الحال، فقد تكون هذه الأعراض مؤشرا على حدوث تسمم الحمل.

الخاتمة

احتباس السوائل في الجسم ينتج عن عدة أسباب وأهمها قلة شرب الماء والإفراط في تناول الأطعمة التي تحتوي على الصوديوم، وأيضا نقص بعض العناصر في الجسم مثل البوتاسيوم والماغنسيوم وفيتامين ب، ولعلاج مشكلة احتباس الماء والسوائل في الجسم ينصح بممارسة الرياضة وتناول الأطعمة الصحية والإكثار من شرب الماء والمشروبات العشبية، ومن أهم المشروبات للتخلص من الماء الزائد في الجسم مشروب الزنجبيل وشاي البقدونس وشاي الشمر والمريمية والشعير.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح طبية، برغم من أن هذه النصائح كتبت بواسطة أخصائيين وهي آمنة ولا ضرر من استخدامها بالنسبة لمعظم الأشخاص العاديين، إلا أنها لا تعتبر بديلاً عن نصائح طبيبك الشخصي. استخدمها على مسئوليتك الخاصة.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

سبعة + اثنا عشر =