إيتيكيت عيد الأضحى

ما هو إيتيكيت عيد الأضحى وكيف يمكن التصرف في عيد الأضحى بحضارية خصوصًا مع امتلاء عيد الأضحى بالتعاملات الاجتماعية المختلفة؟ هذا ما نود التحدث عنه في السطور القادمة خصوصًا أن ثمة الكثير من الأمور في عيد الأضحى تختلف عن عيد الفطر فيما يخص الولائم والذبح وتوزيع الأضحية وغيرها مما يستدعي وجود قواعد وآداب يجب السير عليها في عيد الأضحى ولذلك كان يجب أن يكون هناك إيتيكيت لعيد الأضحى وهذا ما سنتحدث عنه خلال السطور التالية:

إيتيكيت الذبح

من قواعد إيتيكيت عيد الأضحى أن يكون الذبح في مكان مناسب أو معد للذبح فلا يمكن أن يكون الذبح في مكان غير معد فيه خصوصًا مع امتلاء الشوارع بالدماء وغيرها وهذا ما لم يعد يليق بعد الآن في عيد الأضحى لما فيه من قذارة وتلويث للبيئة فضلا عن الرائحة السيئة وغيرها لذلك يجب ذبح الأضاحي في الأماكن المخصصة لها وهي المجازر وغيرها من الأماكن وهذا ما يجب أن نوعي المجتمع به لأن هذا مفيد لنا وللناس من حولنا خصوصًا وأن منظر الدماء في الشارع ليس بالمنظر الجيد على الإطلاق.

إيتيكيت عيد الأضحى في الزيارات

من قواعد إيتيكيت عيد الأضحى في الزيارات أن نقوم بزيارة الناس في الصباح بعد الصلاة مباشرة خصوصًا لأقارب الدرجة الأولى أما من الأصدقاء والمعارف أو الأقارب الأقل درجة فيمكن أن نزورهم بعد انتهاء فترة الغداء حيث يكون قد انتهوا من الطهي وإعداد الغداء أو ذبح الأضحية وأصبحوا مهيئين لاستقبال المعايدين في بيوتهم وبناء عليه علينا أن نستبعد فترة الصباح والظهيرة من الزيارة والذهاب بعد صلاة العصر مثلا وهو الوقت الأمثل ولا مشكلة من الزيارة في اليوم الثاني بالطبع.

إيتيكيت الولائم

إيتيكيت عيد الأضحى إيتيكيت الولائم

يوجد إيتيكيت للولائم في عيد الأضحى أيضًا بحيث يجب وضع طبق اللحم الرئيسي في منتصف المائدة، مع أنواع اللحوم الأخرى فأشياء مثل الكفتة وشرائح اللحمة وغيرها من الأِشياء التي تعد مُقبّلات لكن أشياء مثل الفتة في مصر والكبسة في السعودية والمنسف في بلاد الشام وغيرها، ويجب أن يكون وقت الوليمة في أول أيام العيد بعد الظهر مباشرة لأن الناس عادة تكون مستيقظة من بعد الفجر ولا تستطيع أن تصبر حتى الساعة الخامسة مثلا وقت الغداء المعتاد، بل يجب التعجيل بالغداء في أول أيام العيد، أما في ثاني أيام العيد فلا مشكلة على الإطلاق في وضع الغداء في موعده العادي سواء الرابعة أو الخامسة، ولكن عموما كلما كان مبكرا كان أفضل.

إيتيكيت عيد الأضحى في التهاني والمعايدات

من إيتيكيت عيد الأضحى في التهاني والمعايدات هو عدم إرسال الرسائل النمطية المحفوظة والمكررة والتي لا تلقى أثرا في نفس المُرسل إليه بل يجب عليك التجديد والابتكار، ومن إيتيكيت عيد الأضحى أيضًا ألا تذهب للمعايدات في وقت الغداء إلا لو كنت مدعوا، خصوصًا في أول أيام العيد، وعليك ألا تحادث أحدهم في الهاتف في هذا الوقت، إما في الوقت الباكر بعد صلاة العيد مباشرة أو الانتظار للمساء، وعلى الصغير أن يهاتف الكبير وعلى المرؤوس أن يهاتف المدير وعلى الأبناء أن يهاتفوا الآباء وهكذا.

إيتيكيت عيد الأضحى ليس بذلك الشكل المتزمت والمتعصب لطرق الإيتيكيت المعتادة ولكن هناك أمور يجب لفت النظر إليها حتى لا نقع بالخطأ فيها دون أن نقصد.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

18 + 20 =