إيتيكيت المطار

إيتيكيت المطار عند السفر من الأشياء الهامة إجادتها، فالكل يُدرك أن جميعنا نتعرض يوميًا للكثير من المواقف المُحرجة أو قيام البعض بتصرفاتٍ مُزعجة لا تليق بالمكان الذي نتواجد به سواءً بسبب جهل البعض بذلك أو بسبب الظروف المُحيطة بالشخص، وهنا يتدخل فن الإتيكيت من أجل الرقي بالسلوك الإنساني وضبط بعض التصرفات التي تصدر دون وعيٍ من الآخرين.

وعلى رأس تلك المواقف التواجد في المطار سواءً عند السفر أو استكمال بعض الإجراءات أو توديع أحد الأقارب والأصدقاء، فمن المعروف أن المطار يعج بالكثير من المُسافرين والقادمين من مُختلف دول العالم يوميًا، مما يوجب المرونة والتهذيب في التعامل والتصرف برُقي وتحضُر قدر الإمكان، فما هي إذن فنون إيتيكيت المطار والسفر بالتفصيل طبقًا لآراء بعض خبراء الإتيكيت.

إيتيكيت التعامل في المطار

إيتيكيت المطار إيتيكيت التعامل في المطار

يجدر بك عزيزي القارئ تنفيذ بعض الأصول والتعاليم عند التواجد في المطار في حال قيامك بالسفر، بداية من عمل بعض الإجراءات القانونية حتى صعود الطائرة أو الوصول إلى المكان المنشود، فنجد على سبيل المثال من إيتيكيت المطار ما يلي:

  • التحلي بالمرونة والصبر واللباقة أثناء التعامل مع المُشرفين أو الإداريين في تيسير إجراءات السفر، وفي حال ظهور أي مُشكلة يجب التصرف بهدوءٍ ورفعها إلى الجهات المُختصة أو المعنية بذلك، بدون رفع الصوت أو الدخول في نوبة من العصبية تُثير التوتر والقلق في ساحة المطار.
  • كذلك يُفضل أن يتم الذهاب قبل موعد صعود الطائرة على الأقل بثلاثة ساعات من أجل تفادي التكدس أو الازدحام أمام البوابات والانتهاء من إجراءات السفر بصورةٍ أسرع وأيسر وحتى لا تُسبب إزعاج وتوتر للإداريين، وفي حال عدم القدرة على ذلك يجب أن يتم تحضير الأوراق اللازمة لذلك مثل جواز السفر والتأشيرة ومُختلف الأوراق الأخرى من أجل توفير الوقت وعدم الشعور بالارتباك أو التوتر.
  • أما عن إيتيكيت المطار عند الوقوف في الطوابير فيُفضل أن يتم التحلي بالصبر وترك مساحة كافية بينك وبين المُسافر من أمامك وخلفك، مع عدم تخطي دورك مهما كان العُذر سوى في حالة الألم أو اللحاق بالطائرة، على سبيل المثال: إذا كان الشخص سوف يفقد الرحلة، حيث أن الجميع لديه أعذار وفي حال تجاوز أحد المُسافرين رغمًا عنك فيجب التواصل بكل هدوءٍ مع المُشرفين أو المُختصين بحفظ الأمن في المطار.
  • في حال رغبة الشخص في تناول بعض الأطعمة أو المشروبات فيجب أن يقوم بذلك في الساحات المُخصصة لتلك الأغراض، وإذا لم تتوافر يجب أن يتم تناول أطعمة مُعلبة حتى لا تُسبب الفوضى في المكان، وكذلك لا يجب أن تكون الأطعمة ذات رائحة نفاذة أو مُضافًا إليها توابل حارة، وفي حال الرغبة في التدخين يُفضل التواجد في أماكن جيدة التهوية من أجل عدم إيذاء الآخرين.
  • أما عند الشعور بالتعب أو الإرهاق فيجب أن يتم الجلوس على المقاعد المُخصصة لذلك، والبعد عن المقاعد الصغيرة فنجد الكثير من الأشخاص يقوموا بذلك التصرف بشكلٍ غير حضاري بل ويشغل الطريق ويُسبب الإزعاج للآخرين، أيضًا عليك تقليل حجم الأمتعة والحقائب قدر الإمكان حتى لا تتطلب مساحة كبيرة أثناء الانتظار تشغل حيزًا كبيرًا ما يعيق المارة، ويجب ألا يتم وضع تلك الحقائب على المقاعد المُخصصة للانتظار.
  • أما عن الملابس يُفضل أن يتم ارتداء ملابس مُريحة قدر الإمكان وفضفاضة تُساعد على الحركة وأن تكون مناسبة أيضًا لذلك المكان، حيث يُعد اختيار الملابس أحد أهم قواعد إيتيكيت المطار والسفر، فلا يجب ارتداء ملابس سهرة أو ملابس مُثيرة وفاضحة، مع تجنب العطور النفاذة التي تُسبب الاختناق وتؤذي البعض.
  • ومن قواعد إيتيكيت المطار في حال اصطحاب الأطفال يجب ألا تتحول ساحة الانتظار إلى مُنتزه بمرح به الأطفال ما يسبب الإزعاج للآخرين، فيجب على الأم أن تتوخي الحذر وتُحضر معها بعض الألعاب من أجل تسلية الأطفال بجانبها في تلك الفترة.
  • وفي النهاية يجب أن يتم التحلي برحابة الصدر وعدم التذمر من الآخرين أو رفع الصوت حيث أن المطار ضمن القطاعات المُزدحمة دائمًا مما يتطلب من كافة المتواجدين به المرونة ومراعاة حقوق الآخرين والآداب العامة.

إيتيكيت التعامل في الطائرة

بعد أن تعرفنا على إيتيكيت المطار يُمكننا الآن ذكر بعض المعلومات الأخرى الخاصة بالتعامل في الطائرة، فالبعض يُضطر للبقاء داخلها لعدة ساعات، فيُفضل أن يتعامل الشخص وفق بعض الأسس والأصول التي تم وضعها من قِبل مجموعة كبيرة من خبراء الإتيكيت من أجل الارتقاء بالسلوك الإنساني والتعامل بتحضر مع الآخرين خاصة في مثل هذه الأماكن والمواقف، وهذا على سبيل المثال:

  • عدم التدافع نحو سلم الطائرة عند الصعود خاصةً في حال التواجد مع مجموعة من الأصدقاء أو الرغبة في الجلوس بالقرب من بعضكم البعض أو بجانب النافذة فكل تلك الأمور تُسبب الإزعاج وتجعل صاحبها يخرج عن أصول الذوق والتعامل الراقي فلكلٍ مكانه المُخصص له.
  • كذلك عليك الاستعانة بطاقم الضيافة في الطائرة عند مواجهة أي مُشكلة أو الرغبة في الاستعلام عن رقم المقعد أو مُختلف الأمور الأخرى مثل الطعام والشراب، فضلًا عن عدم المُبالغة حتى في ذلك لعدم شعور البعض بالضيق أو التذمر.
  • أما عن الأمتعة فعليك الالتزام بالأوزان المسموح بها على الطائرة حتى لا تُسبب الإحراج، وأن تخلو من الأطعمة والمشروبات مهما كانت فترة صلاحيتها.
  • ويُفضل عدم التحدث مع المُحيطين بك بصورةٍ مُستمرة فقط قم بإلقاء التحية عند الجلوس وفي حال الرغبة في تبادل أطراف الحديث يجب التأكد من رغبة الطرف الآخر حتى لا تتطفل ويُصاب البعض بالانزعاج، وفي حال وجود شخصٍ ما يداوم على التحدث ورفع الصوت فيُمكنك التنبيه مرتين بحد أقصى، وفيما بعد يتم الاستعانة بالمُضيفة من أجل مُعالجة الأمر.
  • ومن إيتيكيت المطار أنه عند تناول الطعام عليك ألا تحدث فوضى أو أصواتًا مُرتفعة، وفي حال مُشاهدة بعض الأفلام أو مقاطع الفيديو عليك خفض الصوت أو ارتداء سماعات الرأس من أجل الحفاظ على الهدوء وعدم إزعاج المحيطين.
  • وفي النهاية عليك الاستماع إلى التعليمات التي تُلقى من قبل طاقم الطائرة مثل: ربط الحزام أو عدم التدخين والتحرك أثناء صعود وهبوط الطائرة لتوخي الحذر واحتياطات السلامة قدر الإمكان.

إيتيكيت الاستقبال في المطار

إيتيكيت المطار إيتيكيت الاستقبال في المطار

أما عن إيتيكيت المطار الخاص باستقبال المُسافرين أن يكون في نطاق الأدب والذوق فنجد على سبيل المثال:

  • خفض الصوت أثناء التحدث أو النداء على الشخص المُسافر، وألا يتم اصطحاب مجموعة كبيرة من الأقارب والأصدقاء من أجل توديع المسافر حتى لا يحدث فوضى في المطار.
  • وفي حال هجرة الشخص أو السفر لفترة طويلة يجب ألا ينساق الآخرون في إظهار مشاعر الحزن والاشتياق ونجد الأم أو الزوجة تدخل في نوبات من البكاء الشديد لعدة ساعات حتى لا تتحول ساحات المطار إلى ساحة للعزاء، فذلك يُعد مظهرًا غير حضاريًا وغير لائق بل عليك محاولة توديع الأهل والأقارب قبل الذهاب إلى المطار.
  • وكذلك من إيتيكيت المطار عند استقبال المُسافر يُفضل ألا يكون عددًا كبيرًا من الأشخاص حتى لا يحدث تزاحم أو تدافع في المطار، مع عدم المبالغة أيضًا في إظهار مشاعر الفرح والسرور أو القيام ببعض السلوكيات الغير حضارية مثل إحضار فرق موسيقية أو إحضار موكب من السيارات تحمل الأهل والأصدقاء والأقارب.

وأخيرًا أعزائي بعد أن تعرفنا على كيفية إجادة إيتيكيت المطار عند السفر والتصرف بشكلٍ حضاري ولائق، نتمنى لكم سفرًا مُريحًا وموفقًا.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

ثلاثة × 5 =