تسعة
الرئيسية » صحة وعافية » إعطاء الحقن : كيف تتعلم إعطاء الحقن بأنواعها بنفسك ؟

إعطاء الحقن : كيف تتعلم إعطاء الحقن بأنواعها بنفسك ؟

إعطاء الحقن مهارة سهلة، ويمكنك تعلمها في فترة قصيرة، لكنك سوف تحتاج إلى معرفة بعض الإرشادات التي سوف نقدمها لك هنا من أجل إعطاء حقنة بشكل سلس بدون مشاكل.

إعطاء الحقن

إعطاء الحقن ليس أمرًا عسير التعلم على الإطلاق، الحاجةُ أم الاختراع كما يقال، في كثير من الأحيان قد تكون حاجة الإنسان سبباً في إتقانه العديد من الأمور، فمثلاً حينما يمرض شخصُ ما في محيطنا قد يعني هذا الأمر ضرورة أن تعلم بعض مهارات الإسعافات الأولية والعناية الصحية السليمة، لنسعفه ونخفف عنه حدة الألم لحين عرضه علي الطبيب المختص، أو لمتابعة حالته الصحية إذا رافقه المرض بضعاً من الوقت، علي أية حال في هذا المقال سنتطرق لبعض متطلبات إجراء عناية صحية سليمة، مهارة تهم الكثير من الناس خاصة من يقومون علي رعاية كبار السن والمرضي، في هذا المقال سنتعلم سوياً كيفية إعطاء الحقن.

إعطاء الحقن : دليل كامل

طريقة الحَقن

يتم تحديد طريقة الحَقن وذلك عن طريق معرفة:

  • كمية الدواء التي سيأخذها المريض.
  • نوع الدواء الذي سيُحقن، فهنالك بعض الأدوية لا تُحقن في الوريد أبداً. إنما لابد وأن تُحقن في العضلات.
  • سرعة عمل الدواء، وهل نحتاج دواءً ممتد المفعول فيُحقن في العضلات، أم سريع المفعول فيُحقن في الوريد.

أول ما سنبدأ به هو التعريف بالسرنجة وأجزاؤها

تتكون السرنجة من 3 أجزاء رئيسية:

  • إبرة ” Needle”: الجزء الذي يخترق الجسم.
  • جزء إسطواني Barrel””: يحمل الدواء وهو مقسم إما بال “سم” أو “مم”.
  • مكبس”Plunger”: يتم من خلاله إدخال الدواء أو إخراجه.

كذلك عليك معرفة ماهية الدواء الذي ستقوم بحقنه، تأكد من صلاحيته، وتأكد من عدم وجود أجسامٍ غريبة ككريستالات، شوائب أو أشياء أخري تُغير لونه، وتأكد أيضاً من أنه الدواء المناسب وأنه لا يتسبب بأية مشاكل للمريض، ولا يتداخل مع أدوية أخري يتناولها المريض، ويمكنك استشارة الطبيب المُختص أو الصيدلي في ذلك.

قبل إعطاء الحقنة لابد وأن تتيقن من الجرعة اللازمة وما إذا كانت بال “سم” أو “مم”، واتبع الآتي:

  • اخرج الدواء من الأمبول.
  • اغسل يديك بالماء والصابون، وجففهما جيدا. أمسك الأمبول واحرص علي أن تري المكان المحدد الذي يمكنك كسر الأمبول من خلاله، فغالباُ ما تكون هنالك علامة عنده، أطرق الجزء العلوي من الأمبول بخفة، حتي يصبح الدواء كله في الجزء السفلي من الأمبول، لف الجزء العلوي منه بشاشة كحولية، واكسر الأمبول بحذر.
  • قم بوضع إبرة السرنجة في الأمبول واسحب المقدار اللازم من الدواء.
  • أمسك السرنجة وارفعها لأعلي لتخرج الهواء منها، اطرق عليها طرقا خفيفاً متواصلاً بإصبعك، اضغط علي المكبس لأعلي، ليخرج كل الهواء الزائد وحتي تصل أيضاً للجرعة المطلوبة من الدواء.
  • في بعض الأحيان يكون الدواء في زجاجة vial وليس في أمبول، وزجاجة ال Vial لمن لا يعلم هي زجاجة صغيرة ذات غطاءٍ مطاطي تحتوي علي الدواء المطلوب إما بجرعة واحدة أو عدد من الجرعات، وهذا يعني ضرورة الانتباه للجرعة المحددة التي يتعين علي المريض تناولها.
  • قم بتفريغ الدواء منها في السرنجة وذلك بإدخال سن الإبرة في غطائها المطاطي، وسحب الجرعة.
  • أيضاً في بعض الأحيان يكون الدواء في زجاجة ال vial عبارة عن بودرة وليس سائلاً وفي هذه الحالة نستخدم مذيباً مُعقماً معيناً يصفه الطبيب أو الصيدلي.
  • بعدها تستخدم كمية محددة من المذيب، بتلك الجرعة الموصوفة في نشرة الدواء.
  • ينبغي أن تعلم بأن هذا النوع من الحقن لابد وأن تستخدم له سرنجتين، إحداهما، تسحب بها المذيب لتضعها في زجاجة الدواء والأخري تسحب بها الدواء لتحقنه في جسد المريض، ويرجع السبب في ذلك لكون تلك الإبرة التي سحبت بها المذيب قد قلت حدتها فإذا استخدمتها لتحقن بها المريض ستسبب له ألماً مُبرحاُ.

بعض الاحتياطات يجب مراعاتها عند إعطاء الحقن للمريض

  • اختيار مكان تكون الإضاءة به جيدة حتي يسهل عليك إعطاء الدواء.
  • تأكد من تاريخ صلاحية السرنجة، واهتم جيداً بهذا الأمر ولا تستخدم سرنجة انتهي تاريخ صلاحيتها تحت أي ظرف فهذا يعني أن تعقيمها قد انتهي، وهذا قد يسبب مشاكل صحية جمة.
  • التأكد من صلاحية الدواء.
  • عدم استعمال سرنجة مستعملة من قبل.
  • لا تلمس الإبرة أبداً بيديك.
  • لا تخلط نوعين من الدواء أبداً إلا بعد استشارة الصيدلي.
  • لا تترك الإبرة مكشوفةً أبداً بعد تعبئتها بالدواء بل قم بتغطيتها إن كان ضرورياً تركها بعض الوقت.
  • لا ترمي الإبرة في القمامة دون غطائها، فقد تصيبُ شخصاً آخر بالعدوي.

طرق إعطاء الحقن

هنالك طريقتين لإعطاء الحقن، الحَقن بالعضلات والحَقنُ بالوريد:

الحقن بالوريد “VI “

  • الحقن الوريدي هو من أسرع وأفضل طرق إعطاء الحقن، ومن أهمها كذلك في الإسعافات الأولية، نظراً لسرعة الوصول للنتيجة المطلوبة من الدواء حيث أنه يُحقن في الدم مباشرةً، ويضمن تأثيراً سريعاً وفعالاً.
  • كذلك من الممكن الحقن في أي أوردة واضحة في الجسم ولكن أكثر الحُقن الوريدية شيوعاً تكون في اليد والذراع. في الذراع تكون الأوردة جيدة جداً للحقن حيث أنه يمكن إعطاء الحقن بسهولة لأن تلك الأوردة تكون سطحية وواضحةً جداً، ويسهل ملاحظتها. علي المريض أن يكشف المريض ذراعه.
  • قم بربط رباط علي ذراع المريض في مكان أعلي بقليل من الوريد الذي ستقوم بالحَقن فيه.
  • انزل ذراع المريض للأسفل بحيث تكون في اتجاه الأرض وانتظر ثوان قليلة حتي يتضح لك الوريد جيداً.
  • قم بتطهير الوريد باستخدام قطنة وكحول.
  • قم بإدخال سن الإبرة بهدوء بحيث تكون بزاوية “30-45”.
  • بعد الانتهاء من الحَقن، ضع قطنة مبللة بالكحول في مكان الحَقن، وقم بسحب الإبرة بهدوء حتي تخرج.
  • لا تدلك أبداً مكان الحَقن.
  • لتجنب النزيف، اطلب من المريض أن يثني ذراعه علي مكان الحقنة قليلاً وأن يضغط عليها بإصبعه.

لاحظ أنه قد يتم الحقن خارج مكان الوريد مما يسبب للمريض بعض التورم ويسبب حدوث حرقان في مكان إعطاء الحقنة، لذلك انصح المريض بوضع كماداتٍ دافئة يومياً لبضع دقائق حتي يزول التورم والألم، كما يمكن الحَقن الوريدي في اليد، هذا النوع من إعطاء الحقن يكون أكثر ألماً، لكنه لا يختلف عما ذكرناه سابقاً، نفس الاحتياطات، ولكن عليك جعل الإبرة بزاوية ” 15″ درجة بدلاً من “30-45”. كذلك في كبار السن حاول اختيار الأوردة الرئيسية الواضحة وتجنب الصغيرة حتي لا تتليف.، ويفضل الابتعاد عن هذا النوع من إعطاء الحقن في كبار السن بشكلٍ عام، نظراً لصعوبتها وكذلك الأثر الناتج عنها.

الحَقن في العضلات

يجب عليك أولاً ضرورة التأكد من أن هذا الدواء يستخدم للحَقن العضلي، أو IM، فهذا أمر خطيرٌ جداً فلو أعطيت بعض الحقن مثل الأدرينالين في العضلات فإن المريض بموت بعد ثوانٍ من إتمام عملية الحقن.، لذلك انتبه جيداً، اتخذ كل احتياطات السلامة التي سبق ذكرها، تحديد العضلة المناسبة للحَقن، وذلك بُناءً علي عمر المريض.، وكمية الدواء، فمثلاً للأطفال أقل من عامين يفضل الحقن في العضلة الأمامية عن الخلفية وهكذا.

الحَقن يكونُ عمودياً حتي عمق مناسب، فالعضلة الخلفية تتحمل عمقاً أكثر من 3 سم، علي عكس عضلة الكتف التي لا تتحمل نفس العمق، قبل البدء بإعطاء الحقنة عليك التأكد من أنك لا تحقن وريداً لذلك قم بسحب بعض السنتيمترات، فإذا تم سحب بعض الدماء، فعليك تغيير المكان في الحال.

الحقن في عضلة الألية

  • قم بتقسيم عضلة الألية إلي أربعة أرباع.
  • قم بتطهير الجزء العلوي الخارجي بقطنة بها بعض الكحول.
  • امسك جزء من العضلة بين يديك واضغط جيداً فهذا يقلل من إحساس المريض بالألم.
  • قم بحَقن الإبرة واسحب المكبس فإن لم يخرج دم، قم بإفراغ محتويات السرنجة بزاوية 90 درجة عمودياً علي المكان.
  • قم بسحب الإبرة برفق ويدك تضغط علي العضلة لأسفل.

لاحظ التالي

  • في الأطفال أقل من 10سنوات يمنع الحقن في العضلة الخلفية للفخذ، بل يجب الحقن في العضلة الأمامية له.
  • ممنوع الحقن بإبرة فشل حقنها في الوريد في أي عضلةٍ في الجسم، لأن هذا يسبب خُراجاً والتهابات عديدة.
  • الحقن في الكتف يتم أيضاً بنفس الطريقة وباتخاذ نفس التدابير.
  • أما الحقن في عضلة الفخذ فهو يتم بنفس الطريقة، ويتم الحقن فيه للأطفال ومن هم دون الخامسة عشرة، كذلك مناسبٌ إذا ما قررت إعطاء الحقن لنفسك.
  • في النهاية لابد وأن تتعلم ما سبق ذكره في هذا المقال بشكلٍ عملي، فلا يكفي أبداً تعلمه نظرياً، فابدأ بالتدريب علي ذلك قليلاً، قبل أن تقرر التعامل مع المريض.

شاهندا خالد

19 عاماً، مصريةٌ الجنسية، أدرس بكلية الصيدلة بالجامعة الألمانية.

أضف تعليق

واحد × 4 =