أشياء يجب تجنبها أثناء مقابلة العمل
أشياء يجب تجنبها أثناء مقابلة العمل

أهمية التركيز على ما يجب تجنبه أثناء مقابلة العمل : – 

حينما يكون المترشحون بصدد التحضير لمقابلة عمل فإنهم غالبا ما يميلون للتركيز على ما يجب فعله وقوله أثناء المقابلة. هذا أمر منطقي بل وضروري لضمان سير المقابلة في أحسن الظروف وتحسين فرص النجاح فيها. ولكن يبقى أمر آخر لا يقل أهمية يجب التركيز عليه بالمقابل، هو معرفة الأفعال والأقوال التي يجب تجنبها أثناء مقابلة العمل. فهذا الأمر يضمن إبقاءك على فرصك في النجاح عالية وقائمة، ويجنبك كل ما من شأنه التقليل منها وجر مقابلتك للسير في ظروف غير مثالية.

أشياء عليك تجنبها أثناء مقابلة العمل :

الممنوع الأول بخصوص مقابلة العمل، هو نقيض المطلوب الأول: إياك أن تذهب إلى مقابلة عمل دون التحضير لها. فنقص التحضير سيؤدي دون شك إلى قيامك بكل الممنوعات الأخرى، وبالتالي قتل فرصك المحتملة في النجاح. لا بد من الاستعلام حول الشركة، تحضير لباس لائق، تحضير ملفك بعناية والاستعلام حول كيفية الوصول إلى الشركة.

احذر من الوصول متأخرا، فذلك يعني بشكل شبه رسمي فشلك في الحوار. حاول الوصول إلى مكان العمل قبل عشر دقائق من بداية الحوار، فذلك سيجعلك تجريه في أحسن الظروف. بوصولك متأخرا ستعطي الانطباع بأنك شخص غير مسؤول وغير منظم، وهو أمر غير مرغوب فيه في عالم الشغل. كذلك احرص على رتابة مظهرك ونظافته حتى ترسم صورة جيدة عن نفسك حتى قبل بدء الحوار.

أثناء انتظارك لمحاورك، احرص على التحكم في تصرفاتك بكل تفاصيلها. لا تقم بالاستماع للموسيقى أو اللعب بهاتفك المحمول، أو تناول وجبة غذاء. إذا واجهك محاورك أثناء القيام بهذه الحركات، فستعطيه الانطباع بنقص احترافيتك، ما سينعكس سلبا فيما بعد أثناء الحوار. الانطباع الأول الذي سيكونه محاورك بخصوصك مهم جدا، تجنب تشويهه.

أثناء الحوار، لا تقم بمقاطعة محاورك. أنصت جيدا ودعه يأخذ وقته في كلامه وخصوصا في أسئلته. لا تبدأ بالإجابة حتى تتأكد من انتهاء السؤال، ولا تستبق بأسئلتك حتى يدير لك الدفة لطرحها. مقاطعتك لمحاورك ستعطي انطباعا بقلة الرزانة والصبر، في حين تحكمك في مهارات اتصالك ستكون كفيلة برسم صورة إيجابية عليك.

في حال سؤالك من طرف محاورك: ألديك أية أسئلة؟ احذر الإجابة بـ “لا”. محاورك ينتظر شخصا مهتما، شخصا متحمسا، شخصا يقدر التفاصيل ويحب الاطلاع.  كلمة لا ستجعله يرى شخصا غير مهتم بالتفاصيل، وربما ستجعله يظنك غير متحفز كفاية للوظيفة.

أمر آخر يجب تجنبه أثناء الحوار، هو التحدث بأي نوع من السلبية. سواء كان ذلك يتعلق بعمل سابق، وخصوصا بالوظيفة الحالية. ركز على الأمور الإيجابية بخصوص كل شيء: دراستك، خبراتك، مهاراتك ووظائفك. لا تعبد الطريق لأي أمر سلبي أثناء الحوار، احرص على الحفاظ على جو إيجابي وتكلم بحماس عن كل ما يميزك وما يحفزك للتقدم لهذه الوظيفة.

بعض التفاصيل أيضا يجب الحذر منها، كعدم تناول العلك أثناء الحوار، وبالأخص عدم التدخين قبل أو أثناء الحوار. رائحة التدخين قد تكون سببا كافيا لتفضيل مترشح آخر مكانك، خصوصا إذا كان محاورك غير مدخن.

الأمر الأخير الذي لا بد من الإشارة إليه: احذر من إنهاء الحوار بطريقة سلبية، أيما كانت. لا تنس التسليم على محاورك، شكره على وقته وثقته، والأمل في لقائه من جديد. طريقة إنهائك لحوارك ستساهم في تحديد صورتك لدى محاورك، فاحرص على جعلها جيدة بقدر الإمكان.

كانت هذه أهم ممنوعات حوار العمل، ركبها مع أهم المطلوبات، وستكون المرشح الأمثل لنيل الوظيفة.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

5 × اثنان =