أمعاء غير صحية

يوجد الكثير من الدلائل والعلامات على وجود أمعاء غير صحية لديك منها مشاكل الجهاز الهضمي ومشاكل في الطاقة وصعوبة الحركة والتعب، فما هي تلك العلامات؟

مشكلة وجود أمعاء غير صحية ليست مجرد مشكلة سهلة، فدوما ما يقال أن المعدة هي بيت الداء والدواء إلى الانسان، وهذه المقولة أيضا تنطبق على الأمعاء، فإذا ارد الانسان الحصول صحة جيدة فعليه العناية بالأمعاء والتأكد من حالتها الصحية الجيدة، فالأمعاء الصحية هي سر للحفاظ على صحة الجسم والعقل، وللتوضيح بشكل اكبر فإن نظام الجهاز الهضمي الذي يعمل بشكل صحيح أمر ضروري لصحتك العامة، وهذا يستدعي أن يصطف الجهاز الهضمي مع البكتيريا التي تساعد في أداء العديد من الوظائف الهامة، وهذه البكتيريا الجيدة تساعد في تعزيز المناعة، وإنتاج السيروتونين الكيميائي الدماغ جيدة، وتحويل الغذاء إلى طاقة، والتخلص من المواد والسموم الغريبة عن الجسم، على سبيل المثال لا الحصر.

إذا هذا هو الوضع الطبيعي والذي يجب أن تكون عليه الأمعاء الصحية والسليمة، ولكن في حال كانت البكتيريا السيئة في الجهاز الهضمي تغلب على البكتيريا الجيدة، فإن الأمور يصيبها الخلل، وبالتالي ما ينتج عن هذا الاختلال التوازن في بكتيريا الأمعاء يمكن أن يؤثر على مدى فعالية الأجهزة الأخرى والأنظمة الجسدية المرتبطة بها، علميا فقد أشارت الكثير من الدراسات والأبحاث الطبية والصحية إلى ربط الاختلال في القناة الهضمية بالاختلالات الهرمونية، وأمراض المناعة الذاتية، والسكري، والتعب المزمن، والقلق، والاكتئاب، والأكزيما والوردية وغيرها من المشاكل الصحية المزمنة، الأمر الذي قد يفاقم المشكلة أن معظم الناس لا يدركون حتى أن هناك شيئا خاطئا مع بكتيريا الأمعاء، وبالتالي فإن المشكلة تذهب دون علاج، إن معرفة العلامات على الأمعاء غير الصحية سوف تساعدك على تحديد ومعالجة هذه المسألة، إليك اهم هذه العلامات:

مشاكل الجهاز الهضمي

لعل من اكثر هذه المشاكل وجودا هي الانتفاخ أو الغاز أو الإسهال أو حركة الأمعاء غير المنتظمة وهي علامة واضحة على عدم التوازن في بكتريا الأمعاء، فكما أن بكتيريا الأمعاء تعمل على هضم وكسر الغذاء، فمن الطبيعي للغازات أن تنطلق من خلال هذه العملية. ولكن إذا ظهر أو عاني الانسان من الغاز الشديد، والنفخ أو التجشؤ فيمكن أن يكون راجعا إلى الجهاز الهضمي غير متوازن، وفي بعض الأحوال يمكن أن يجمع الغاز المفرط في الجهاز الهضمي بسبب سوء هضم الأطعمة التي تخمرها البكتيريا في الأمعاء الغليظة حيث يتم إنتاج الغاز. أيضا عدم الشعور بالراحة في الهضم قد تظهر بصورة شديدة وبشكل خاص بعد تناول وجبات غنية بالكربوهيدرات، في حال وجود مشاكل بالأمعاء.

- إعلانات -

إن المشاكل الأخرى التي ستظهر نتيجة وجود أمعاء غير صحية هي ارتجاع الحمض، ومرض التهاب الأمعاء، ومرض القولون العصبي والتهاب القولون فكلها مرتبطة بعدم التوازن في ميكرو بيوم الأمعاء.

نقص الفيتامينات والمعادن

الدور الرئيسي للجهاز الهضمي هو كسر الطعام الذي تأكله وتوريد المغذيات لجميع خلايا الجسم. ومن ثم تستخدم هذه العناصر الغذائية من قبل الخلايا للنمو والإصلاح والطاقة، ولهذا عندما تكون عملية الجهاز الهضمي غير كافية بسبب عدم توازن البكتيريا الأمعاء، فإن امتصاص الجسم من المواد المغذية يصبح اكثر ضعفا مع مرور الوقت، وهذا يمكن أن يتسبب لاحقا إلى نقص التغذية، وتشمل أوجه القصور الشائعة بسبب حالة أمعاء غير صحية الوصول إلى مستويات غير كافية من الفيتاميناتD، K،B12، B7 وكذلك المغنيسيوم. في بعض الحالات عليك زيارة طبيبك لغاية المساعدة في تحديد ما إذا کنت تعاني من نقص في أي من المواد المغذية أو الفيتامينات والمعادن وما إذا کان من المرجح أن یکون ذلك بسبب أمعاء غیر صحیة أو بعض الحالات الأخرى.

الشعور بالنقص في الطاقة

إذا كنت تجد صعوبة في الشعور بالنشاط خلال اليوم حتى عندما تكون قد قضيت ساعات كافية من النوم ومع تناول الوجبات الصحية فإن هذا الأمر هو إشارة وعلامة على انك تمتلك أمعاء غير صحية . وللتوضيح فإن هذه العملية التي تساعد على إنتاج الطاقة في الجسم عن طريق هدم المواد الغذائيّة التي يتم هضمها في داخل الجهاز الهضمي ومن ثم تحويلها إلى أشكال الطّاقة المُختلفة عن طريق مرورها بسلسلة من التّفاعلات الكيميائيّة، كما أن عملية الأيض تعتبر العمليَّة التي يتم من خلالها بناء الخلايا المُختلفة والأنسجة وهدمها، هذه العملية المهمة تبدأ عن طريق الميكروبات في الأمعاء، وقد يؤدي عدم التوازن في بكتيريا الأمعاء إلى منع جسمك من امتصاص العناصر الغذائية التي يحتاجها من الأطعمة، مما يجعلك تشعر بالتعب طوال الوقت.

بالإضافة إلى ذلك، فإنه يتيح مرور السموم عبر جدران الأمعاء في الجهاز الهضمي، والتي بدورها يمكن أن تؤثر على مستوى الطاقة الخاصة بك.وعلاوة على ذلك، البكتيريا الأمعاء غير صحية تؤدي إلى زيادة في بعض المركبات الالتهابية والي تسمى السيتوكينات، وهي ترتبط مباشرة بالشعور بالتعب. وقد أظهرت دراسة نشرت حول التغذية وكانت حول الممارسة السريرية الدور الهام وآثار الميكروبات الأمعاء على امتصاص المواد الغذائية وتنظيم الطاقة. ومع ذلك، فإن الأدوار المحددة التي تلعبها الميكروبات الأمعاء الفردية في حصاد الطاقة تظل بالرغم من ذلك غير مؤكدة، أيضا هناك دراسة أخرى نشرت في عام 2016 حددت علامات بيولوجية لمتلازمة التعب المزمن ترتبط ببكتيريا الأمعاء والعناصر الميكروبية الالتهابية في الدم.

- إعلانات -

مشاكل البشرة دليل على وجدود أمعاء غير صحية

أيضا من المشاكل والعلامات التي ترتبط بالأمعاء الغير صحية هي مشاكل الجلد مثل حب الشباب، الوردية، والأكزيما أو قشر الجلد، فهي قد تكون ذات صلة تناسبية مع صحة الأمعاء، في الواقع قد حدد الخبراء محور الأمعاء والدماغ والجلد والذي يفسر كيف لصحة الأمعاء أن تؤثر في جميع أنحاء الجسم، بما في ذلك في الجلد، ويتصل هذه التهاب بالعديد من الحالات الجلدية، وخاصة حب الشباب والصدفية، وتشير دراسة أجريت عام 2011 أن الميكروبات في الأمعاء، وسلامة الجهاز الهضمي نفسه، هي عوامل تسهم في عملية حب الشباب، وبالتالي إذا كنت تعاني فجأة من ظهور مشاكل جلدية جديدة أو أصبحت أكثر تواترا في الأمراض الجلدية الالتهابية مثل حب الشباب والوردية والصدفية والتهاب الجلد أو الأكزيما، إذا فهناك احتمال أن يكون علامة على انك تمتلك أمعاء غير صحية .

بداية مرض السكري

من العلامات التي يجب الانتباه الهيا كثيرا أن هناك أيضا علاقة قوية بين الأمعاء الدقيقة الغليظة وكل من وجود أو تطوير محتمل للسكري من النوع 2، فقد وجد إن بكتيريا الأمعاء لدى المصابين بداء السكري من النوع الثاني تحتوي على مستويات عالية من البكتيريا الضارة التي لا تدعم صحة الأمعاء.

وتشير دراسة إلى أن ميكروبيك الأمعاء قد يكون هدفا محتملا للتدخل العلاجي لدى الأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بمرض السكري، أما توضيح هذا الأمر ففي تكوين الأمعاء الميكروبية، مركبات معينة تسمى سلسلة الأحماض الأمينية المتفرعة والتي قد تؤدي في النهاية إلى مقاومة الأنسولين، ووجدت الدراسة أن عمل البكتيريا الضارة يسبب مقاومة الأنسولين، التي هي مقدمة لتطوير مرض السكري.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

سبعة عشر − اربعة =