متى وكيف تستخدم أمر تحصيل الارباح في الفوركس ؟
متى وكيف تستخدم أمر تحصيل الارباح في الفوركس ؟

عندما تتعود على التداول في سوق العملات العالمية ” الفوركس” وتكتسب الكثير من الخبرة في ممارسة هذا النوع من التجارة المفتوحة والغنية بالكثير من الفرص, تكتشف ان اغلب الحالات التي تتداول فيها بالبيع او الشراء داخل منصة التداول لا تعرف فيها على وجه الدقة أين سترسو في نهاية العملية, ولا تعرف بشكل دقيق هل ستحقق المكسب ام الخسارة ولا الاتجاه الذي سيتحرك اليه المؤشر, ولذلك فمن البديهي ان المتاجر في سوق الفوركس لا يتاح له في اغلب الحالات ان يحدد منذ البداية متى سيستخدم خاصية تحصيل الارباح , ولكن يحددها في غالب الاحوال اثناء حركة السوق بعد بدء عملية التداول نفسها, اما في بعض الحالات نستطيع ان نضع امر تحصيل الارباح كجزء اساسي ولا يتجزأ من استراتيجية التداول نفسها, وفي هذه الحالات نتحدث في هذا المقال.

أحد اهم الأسباب المعروفة والرائجة لوضع أمر تحصيل الارباح تظهر في اننا دائما نتوقع أن يتحرك السوق بشكل وكأنه يعاكس الوضعية التي اخترناها في عملية التداول في نطاق معين. فعلى سبيل المثال تجد أن هناك مستوى مقاومة كبيرة أمام أمر شراء تستهدف فيه الوصول لمستوي سعر اعلي ويقاوم هذا المستوي من المقاومة تحرك السعر الي حيث تريد وتستهدف من العملية ، وهذا بالطبع من الممكن جدا أن يسبب لك المشاكل. لذلك ففي مثل هذه الحالات وهي كما قلنا ليست كثيرة في سوق الفوركس قد نجد انه من الافضل ان نقوم بوضع أمر تحصيل الأرباح في اطار استراتيجية التداول التي تستخدمها في المتاجرة.

العوامل التي تحكم عملية امر تحصيل الربح

التداول في سوق الفوركس ينقسم الي عدة انواع وعدة انماط, لكن نستطيع ان نقسمها الى نوعين, النوع الاول هو التداول مع النمط الحركي للسوق وهو في الاغلب يكون في الاطارات الزمنية البعيدة وهنا في هذه الحالة لا يفضل اطلاقا ان نستخدم خاصية او فكرة وضع امر لتحصيل الارباح في استراتيجية التداول الخاصة بنا. والسبب في ذلك ان التداول على الاطار الزمني البعيد سيشهد بطبيعة الحال تغير كبير وعريض للسعر ولذلك وضع امر تحصيل للارباح قد يحد من تحقيق المكسب المرجو من العملية, ويكون انهاءها بشكل ذاتي غير صحيح والافضل هو انهاءها من قبل الشخص نفسه اثناء متابعته للعملية.

اما اذا كان التداول عكس النمط، فإن عملية وضع أمر تحصيل الارباح تصبح تصرفاً صحيحا للغاية وامر منطقي تماما، والسبب في ذلك ان في هذا النوع من عمليات التداول يكون هناك ميل للنمط السائد ان يصمد على أي مدي زمني. ولذلك فقد تتعرض عملية التداول التي نقوم بها لمنطقة مقاومة شديدة او منطقة دعم قوية حسب نوع العملية التي نفعلها شراءا او بيعا لزوج العملات. وفي هذه الحالات يكون وضع امر تحصيل الارباح تصرفا حكيما وصحيحا الي حد كبير, فامتداد العملية في مدي الزمن لن يؤثر كثيرا بل يعرض المتاجر لخسارة التداول الذي يقوم به بعدما كانت فرصة تحقيق الربح سانحة له.

التوقيت الصحيح لوضع امر تحصيل الارباح

اذا كان المتداول مبتدئا فلا ننصحه باستخدام اوامر تحصيل الارباح في اطار استراتيجية التداول الا اذا اراد استخدامها في اطار عمليات مضاربة اي تداول في الاطار الزمني القصير الذي لا يتعدي الساعات القليلة, اما الشخص الذي يتداول في اطر زمنية بعيدة فلا يشغل باله اصلا بأمر تحصيل الارباح فهو ضد مصلحته التي يسعي لتحقيقها. اما المتداول الاكثر خبرة والذي يتاجر عكس النمط فننصحه دائما بوضع امر تحصيل الارباح بنفس الاسلوب الذي يضع به امر وقف الخسارة بالضبط, وان يتعامل في مرحلة استخدام هذا الامر في الاطار الزمني الضيق حتى يستطيع استغلال الامر لصالحه اكثر وبصورة افضل.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

أربعة × ثلاثة =