أقراص الخميرة

أقراص الخميرة هي حبوب دوائية معدة من الخميرة البيرة تدخل في تصنيع العديد من المستحضرات سواء دوائية أو تجميلية للعناية بالشعر أو البشرة، حيث إنها من المواد الغذائية عالية القيمة لذلك ينصح بها في حالات فقر الدم وتساقط الشعر وبهتان البشرة، كما أنها لا تساهم فقط في تحسن هذه الحالات بل يتم استخدامها أيضًا في حالات النحافة وحالات زيادة الوزن لكن لكل غرض منهما طريقة معينة حتى لا تؤدي إلى نتائج عكسية؛ لذا حرصنا في السطور القادمة على توضيح طرق استخدام أقراص الخميرة لكافة الأغراض الصحية والتجميلية، إلى جانب طرق التحكم في الوزن فإذا كان لديكم الشغف في معرفة ذلك اطلعوا معنا على المعلومات التالية.

العناصر الغذائية المتوفرة في أقراص الخميرة

قبل أن نتعرف معًا على استخدامات أقراص الخميرة لابد أن نتعرف على تركيبتها، فهي تضم العديد من العناصر الغذائية اللازمة لقيام أجهزة الجسم بوظائفها على ما يرام وتشمل (الحديد، الفوسفور البروتين، الزنك، البيوتين الكروم، الثيامين، السيلينوم، أحماض أمينية، والريبوفلفين، الكالسيوم، الماغنسيوم B12 ،B6 ،B1 B15).

أقراص الخميرة لزيادة الوزن

تساعد على التخلص من النحافة من خلال فوائدها الغذائية المتعددة وقيمتها العالية، فهي تعمل على تخمر الغذاء الذي تم تناوله وامتصاص الجسم للعناصر الغذائية الموجودة بصورة أكبر، علاوة على أنها تستخدم لزيادة الكتلة العضلية

طرق استخدام أقراص الخميرة لزيادة الوزن

إذا كانت الأقراص مطحونة فالجرعة تتراوح بين 8 إلى 16 ملعقة صغيرة بعد الانتهاء من تناول الوجبات الغذائية، أما إذا كانت أقراص الخميرة كاملة فمن المفترض تناول قرصين بعد كل وجبة أو ثلاث أقراص في حالة النحافة المفرطة، كما يمكن إذابتها في كوب من العصير المفضل لديك.

بإمكانك أيضًا استخدام الخميرة البيرة البودرة التي تباع في محلات العطارة والأسواق التجارية بدلاً من الأقراص الدوائية، ولكن بطرق معينة ومنها أن تضاف ملعقتين صغيرتين من الخميرة البودرة المعروفة بالخميرة الفورية إلى كوب من الماء المغلي أو الحليب الساخن، وخلطهم بشكل جيد وتناول هذا المشروب بعد كل الوجبات كذلك، كما يمكنك استخدامها بطريقة أخرى وهي رش ملعقة صغيرة من الخميرة الجافة على السلطة، أو إضافتها على مختلف الأطعمة ستعطي نفس الفائدة في زيادة الوزن.

أقراص الخميرة للتخسيس

تساعد أقراص الخميرة على خسارة الوزن وتنحيف الجسم إذا تم تناولها قبل تناول الطعام بنصف ساعة على الأقل، لأنها في هذه الحالة تتخمر داخل المعدة ما يولد شعور بالشبع والامتلاء فتقلل من كميات الطعام المتناولة مع الحفاظ على الاستفادة من الفيتامينات المتوفرة بها، بالإضافة إلى تخفيض السعرات الحرارية دون الإحساس بأي إرهاق أو كسل إذا تم استخدامها ضمن نظام غذائي صحي.

طرق استخدام أقراص الخميرة للتخسيس

إذا كانت أقراص دوائية ينصح بتناول من قرصين إلى ثلاث أقراص قبل الوجبات الغذائية بساعتين خلال النوم أو عند الاستيقاظ بثلاث ساعات حسب وصف طبيب التغذية المعالج لحالتك، أما إذا كانت على هيئة بودرة فما عليك سوى إضافة ملعقة صغيرة منها إلى كوب من الماء الدافئ وملعقة صغيرة من السكر أو العسل ومزجهم جيدًا وتناول هذا المشروب مرة واحدة يوميًا قبل الوجبة الدسمة بنصف ساعة، كما يمكن تقليل الكمية إلى النصف قبل كل وجبة غذائية.

أقراص الخميرة للشعر

كما تحدثنا سابقًا عن احتواء الخميرة على العديد من العناصر الغذائية التي لا يقتصر دورها على الحفاظ على صحة الجسم فقط، بل تساهم في علاج مشكلات الشعر التي تتمثل في الحد من تساقط وفقدان الشعر لأنها تساهم في تقوية حويصلات الشعر حتى الأطراف بالإضافة إلى أنها تؤخر شيخوخة الشعر وظهور الشعر الرمادي والأبيض، لأنها تحتوي على نسبة عالية من فيتامين B12 الذي من شأنه الحفاظ على لون الشعر الطبيعي.

تكمن فائدة أقراص الخميرة أيضًا في تكثيف الشعر بشكل مذهل من خلال تغذية البصيلات بالمواد المغذية اللازمة، إلى جانب قدرتها على منح الشعر اللمعان والنعومة لأنها تحتوي على البروتينات والبيوتين الذي يحافظ على رطوبة الشعر ورونقه، علاوة على التخلص من مشكلة تلف الشعر وبهتانه والحد من تكون القشرة بعد فترة من المواظبة على الاستخدام.

طريقة استخدام أقراص الخميرة للشعر

الطريقة الأولى

بإمكانك تناول أقراص الخميرة ثلاث مرات على مدار اليوم قرص واحد قبل كل وجبة غذائية، من أجل تعزيز امتصاص الجسم للفيتامينات والمعادن الموجودة بها وبالتالي الاستفادة من فوائدها للشعر بفاعلية أعلى.

الطريقة الثانية

يمكنك إعداد وصفة طبيعية من أقراص الخميرة للشعر من خلال مزج ثلاث ملاعق كبيرة الحجم من أقراص الخميرة البيرة، ملعقة كبيرة من العسل الأبيض مع ملعقة كبيرة من زيت اللوز الحلو، وملعقة صغيرة من زيت الخروع، ملعقتين من حليب الزبادي، مع ملعقة صغيرة من بتلات الورد، بالإضافة إلى ملعقة صغيرة من زيت الروزماري، ونصف ملعقة صغيرة من زيت البصل، تخلط جميع المكونات مع بعضها البعض بشكل جيد ثم توزع على فروة الرأس وخصلات الشعر جيدا ثم يتم ارتداء غطاء الشعر البلاستيكي، وترك الخليط لمدة ساعتين كاملتين وبعد ذلك يغسل الشعر بالماء الفاتر، هذه الوصفة تعمل على إصلاح الشعر التالف وتقوية بصيلات الشعر بنسبة كبيرة إذا تم استخدامها بانتظام مرة واحدة أسبوعيًا.

أقراص الخميرة للبشرة

الخميرة لديها خواص مهدئة لذلك فهي تعمل على علاج البشرة الملتهبة والمتهيجة؛ نتيجة التعرض المفرط إلى أشعة الشمس، علاوة على أنها تساهم في تفتيح البشرة حتى إن البعض يضعوها في وصفات تبييض وتسمين الوجه كما أنها تصلح للاستخدام مع البشرة الدهنية، لأنها تتحكم في إفراز الزيوت التي تنتجها البشرة.

أقراص الخميرة تساعد في علاج بعض مشاكل البشرة مثل حساسية البشرة والإكزيما، والتخلص من أثار حب الشباب والحد من ظهور النمش من خلال إزالة طبقة الجلد الميت وتجديد الخلايا، والجدير بالذكر أنها تساهم في تحفيز تدفق الدم المحمل بالأكسجين والعناصر الغذائية إلى خلايا البشرة ما يزيد من نضارتها وإشراقها، فضلاً عن التخفيف من درجة الهالات السوداء في محيط العينين.

أضرار حبوب الخميرة

على الرغم من فوائد أقراص الخميرة إلى أنها قد تترك بعض الآثار العكسية على بعض الأشخاص التي تزول بمجرد الامتناع عنها، كما أنها من الممكن أن تظهر بعد فترة من الاستخدام أو بعد المرة الأولى فهي مثلها مثل أي مستحضر طبي أو طبيعي، لذا يجب الحرص على الرجوع إلى الطبيب قبل الإقبال عليها ومعرفة محاذير تناولها وأضرارها التي تتلخص في الإحساس المستمر بالصداع والأوجاع في أماكن متفرقة من الرأس مع تكرار الشعور بانتفاخ البطن وتقلصات المعدة والمغص خاصة لمرضى القولون العصبي، بالإضافة إلى الشعور المستمر بالحكة الناجمة عن الإصابة بالحساسية، بالإضافة إلى التهاب الجلد وتورمه.

يحظر تمامًا تناول أقراص الخميرة في حالة الأشخاص الذين يعانون من داء كرون، لأنها تعرضهم إلى نوبات كبيرة وخطيرة فيجب الامتناع عن تناولها بشكل نهائي.

الإفراط في تناول أقراص الخميرة بصورة مستمرة قد يؤدي إلى العديد من المضاعفات مثل خطر الإصابة بهشاشة العظام الذي قد يصل إلى الكساح، فعلى الرغم من أن الخميرة غنية بنسبة مرتفعة من الكالسيوم لكنها قد تلحق بعض الأضرار بصحة الجسم، لأنها تحتوي على الفوسفور الذي يبطل تأثير الكالسيوم عند زيادته في الجسم وبذلك تظهر أعراض صعوبة الحركة وآلام العظام، لذلك ينصح بمحاولة تعويض ذلك بتناول كبسولات زيت السمك.

محاذير استخدام أقراص الخميرة

  1. ينصح بعدم المبالغة في استهلاك أقراص الخميرة خاصة للأشخاص الذين لديهم حساسية غذائية من الخمائر، لأنها تزيد الحالة سوء.
  2. يحظر استخدامها مع الأشخاص المصابين بمرض ارتفاع ضغط الدم، لأنها تحتوي على نسبة عالية من الصوديوم الذي ينصح دائمًا بالتقليل منه في هذه الحالة حتى لا يتسبب في أي خطر على صحة الجسم عامة.
  3. لابد من الرجوع إلى الطبيب قبل استخدام أقراص الخميرة وإبلاغه بحالتك الصحية وبالأدوية التي تتناولها، حتى لا تتسبب الخميرة في إبطال مفعولها ومن ثم تضرر أجهزة الجسم.
  4. أما فيما يخص الأشخاص المصابون بمرض السكر فيحذر عليهم الاعتماد على أقراص الخميرة من أجل تعارضها مع العلاجات الدوائية للسكر، ومن هنا تشكل ضررًا كبيرًا على انضباط مستوى السكر في الدم لديهم.
  5. لا ينصح بتناول أقراص الخميرة لدى الأشخاص المصابين بالأمراض المناعية التي تتعلق بهشاشة وترقق العظام ونقص نسبة الكالسيوم، لأن كمية الفوسفور المتوفر في الخميرة تؤثر على نسبة الكالسيوم في الدم إلا إذا أوصى الطبيب بأخذها وتحت إشرافه.
  6. لا يفضل الاعتماد على أقراص الخميرة بكثرة لأي غرض لدى الأفراد الذين يشكون حموضة المعدة، حيث إنها من الممكن أن تسبب في زيادة درجة حموضة المعدة ما يعرض القولون إلى الانتفاخ، لكنها جيدة بنسبة كبيرة في علاج الإمساك المزمن لدى الأشخاص العاديين
  7. الاستخدام العادل لأقراص الخميرة هي مدة لا تزيد عن شهر فهي نسبة آمنه في معظم الحالات، أما الزيادة عن تلك الفترة، فربما يزيد من التعرض للإصابة بالصداع وآلام الرأس بدايةً من الدرجة الخفيفة حتى الدرجة الحادة المزمنة.
  8. لا يفضل استعمال أقراص الخميرة مع المرأة الحامل أو المرضعة، كما يجب تجنبها أيضًا عند التخطيط إلى الحمل حتى لا تؤثر على الهرمونات في تلك المرحلة أو تكون الجنين.
  9. لا ينصح بها للأطفال أقل من عمر الخمسة عشر عامًا لأنها قد تؤخر من النمو في تلك المرحلة.
  10. يحذر من تناولها مع الأشخاص الذين يعانون من داء النقرس، حيث إنها تزيد من مستوى اليوريك أسيد في الجسم وبالتالي زيادة آلام القدم

في الختام حرصنا على إمدادكم بكافة المعلومات عن أقراص الخميرة وفوائدها وطرق استخدامها وأضرارها، بالإضافة إلى محاذير تناولها حاولوا قدر المستطاع الاطلاع على تركيبات أي مكملات غذائية مقبلين على أخذها، حتى تكونوا على دراية كاملة بما يدخل أجسامكم كي تبقى صحتكم على أفضل حال.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح طبية، برغم من أن هذه النصائح كتبت بواسطة أخصائيين وهي آمنة ولا ضرر من استخدامها بالنسبة لمعظم الأشخاص العاديين، إلا أنها لا تعتبر بديلاً عن نصائح طبيبك الشخصي. استخدمها على مسئوليتك الخاصة.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

أربعة + تسعة =