تسعة
الرئيسية » العلاقات » حب ورومانسية » أفكار للشركاء : كيف تجد ما تفعله مع شريكك بعد العمل ؟

أفكار للشركاء : كيف تجد ما تفعله مع شريكك بعد العمل ؟

بعد العمل يجد الشريكين أنفسهم في جو من الملل والترقب، لذلك أحضرنا لك 10 أفكار للشركاء يمكنك أن تقوم بها مع شريكك فور الانتهاء من العمل أنت وهو.

أفكار للشركاء

هذه 10 أفكار للشركاء يمكنهم أن يقوموا بها بعد العمل. يطلق على هذه العلاقة العديد من الاسماء والالقاب، فهو الزواج وهي الشراكة، والسبب ان هذه العلاقة تربط اطرافها بعلاقة طويلة الامد ( هذا هو المفترض منها )، وبالتالي هذه العلاقة الطويلة لها شروطها واحكامها وظروفها التي تتطلب من الطرفين فيها حسن التعامل مع الموقف ومع انفسهم، والاهم التجديد والتنوع، فكما ذكرنا سابقا ان من اهم اعمدة هذه العلاقة هي الادامة فيها، فمثلا ان كنت تقود في طريق طويل المسار، هذا الامر يتطلب منك البحث عن الكثير من ادوات التسلية مع رفيقي الدرب حتى لا تفقد الحماس في هذه الرحلة، والاهتمام ويصيبك الملل، فعلى العكس من ذلك ان ايجاد الوسائل التي تزيد من الحماس سيشعرك بقصر تلك الطريق الطويلة، لهذا على الشريكين ان يجدا تلك الادوات التي تساعدهم على التعامل مع طريقهما، وخاصة في ساعات ما بعد العمل والتي يمارس الكثيرين فيها اعمال رتيبة وروتينية قد تصيبهم في الملل في النهاية ولهذا لو بحثنا عن افضل ما يمكن للزوجين ان يقوما به بعد العمل فمنها.

10 أفكار للشركاء لقضاء الوقت

تفقد الشريك وكيف كان يومه

لعل من اولى الواجبات التي على الشريك القيام بها بعد اجتماعه مع شريكه بعد يوم حافل في العمل هي محاولة تفقده والاطمئنان عليه وكيف كان يومه، هل كان يوما شاقا، هل واجه يوما صعبا ام ان كل شيء كان على ما يرام هذا الام يعمني الاطمئنان لكلا الشريكين في حياتهما، لانه يثير عند كل منهما الشعور بالراحة بالاطمئنان وهو شعور مريح جدا للشريك، وهو مبعث السعادة لكل زوج، حاول ان تسأل عن بعض الامور بشكل و لا تدخل في التفاصيل الا في حالة الشعور ان الشريك يرغب بهذا الامر، عندها حاول ان تبحث عن الاسباب، مع اظهار الاهتمام دوما.

تناول الغذاء معا

واحدة من أفضل أفكار للشركاء لقضاء الوقت هي تناول الطعام. وهنا نعني ان يتناول الشريكين الغذاء او العشاء في احد المطاعم، والهدف من الامر هو قتل التقاليد اليومية، وبنفس الوقت البحث عن برنامج من المعيار اليومي لكلا الزوجين، فمن الامور المملة والتي قد تجلب التعاسة لكلا الزوجين ان يستمرا في تناول طعامهم في ذات المكان، ذات الطاولة في البيت، هذا الروتين يقتل الابداع في المنزل، وعلى العكس منه ان يستطيع كلا منهما ان يبحثا عن الهدوء والمشاعر وتجديد الحب بالخروج الى احد الاماكن، واثارة الرومانسية، هذه هي السعادة.

ممارسة الرياضة

قد يكون هذه الممارسة اما في البيت ان توافرت الاجهزة التي تساعد على ممارسة الرياضة في البيت، وقد يكون الامر يتطلب الذهاب الى نادي للياقة، ما يهم هو المشاركة والممارسة لهذه الرياضة، هذا الوقت هو من الاوقات المهمة التي تعزز روح المشاركة والعطاء بين الزوجين.

التنزه مع بعضهم البعض

امر اخر يعكس روح المشاركة والحب والتجدد عند الزوجين ان يمارسا التنزه يوميا في المساء، والتحدث في شؤون الحياة ككل، والاحلام وتبادل الافكار، المشي والتنزه بطبيعة الحال من الامور التي تساعد على الاسترخاء عند الانسان، وهي بذات الوقت مفيدة جدا للجسم، خاصة عندما يمارسها الانسان مع من يحب، وبذات الشريك في الحياة، ولهذا فلا يوجد ما يؤخرك عن القيام بهذا الامر، فعليك البدء به مع شريك حياتك من الان.

ممارسة بعض الالعاب البيتية

هناك الكثير من الالعاب التي يمكن ان نمارسها في البيت للتسلية وتنشيط الدماغ وزيادة الارتباط، بعضها كلاسيكي للغاية ونمطي وبالتالي يعتبر من يمارسونها بالتقليدين، على سبيل المثال الشطرنج، ومنها التي بدأت بالظهور مؤخرا كالعاب الفيديو وخلافه، المهم ايضا والهدف هي المشاركة والتعاون، وزيادة روح المحبة بين الشريكين، فلا سيء يعدل الاهتمام المتبادل بينهما اثناء المشاركة بالنشاطات والالعاب، ولكن الاهم الا تغلب روح التنافس هى المحبة والسعادة، فيجب الحذر.

الطبخ معا

لعل الطبخ من اكثر الامور تعقيدا، ولكن ان تم التفاهم عليه فهو سيعطي نتائج طيبة للغاية، فالمطبخ عادة من اكثر الاماكن قدسية للمرأة والتي تدافع عنه كمملكتها المقدسة و لا تسمح لاحد بالاقتراب منه على الاطلاق، وبالتالي ان دخول الشريك والزوج والحبيب الى المطبخ يعتبر مقياس هام للتعاون والتفاهم والمحبة بينهما والسعادة، خاصة ان الطعم اللذيذ للطعام سيكون مشتركا بينهما، ولهذا فعلى الزوجين ان يستطيعا كسر حاجز.

مناقشة المستقبل

بالطبع لكل بيت وعائلة هدف يجب على الطرفين الرئيسين فيها مناقشتها بين وقت لاخر، ولهذا قد يكون من المفيد جدا ان يجلس الزوجين في اوقات الراحة وفي كل مساء وان يناقشا الحياة، ما لها وما عليها، وما هي خططهم لها في المستقبل، وكيف سيعملون على جعلها افضل وافضل، هذا الامر من الامور المهمة جدا في الحياة وفي الكثير من التعاون والفائدة لهما، وهو افضل من ان ينفرد احدهما في هذه القرارات المهمة والتي قد تؤثر على مصير العائلة احيانا، فدوما ليس هناك افضل من المشورة.

مشاهدة التلفاز معا

امر تقليدي وعادي وتشارك فيه جميع الاسر، ان تجلس العائلة وتشاهد احد برامج التلفاز التي يستمتعوا فيها، ولما لا، خاصة ان كان هناك احد البرامج التي يفضلونها، يمكن ان يجتمع الاثنان حول التلفاز وان يحضر بعض المكسرات والشراب، والاستمتاع بمشاهدة هذه البرامج، ولكن من المهم ان يحاولا ايجاد تلك البرامج المفضلة لكليهما، وليس على حساب الاخر مرة اخرى.

زيارة الاهل

من العادات والتقاليد والادوار الطبيعية في الحياة هي تبادل الزيارات والقيام بها بشكل دوري، فيمكن ان يزورا في هذا اليوم اهل الزوج على ان يقوما بزيارة اهل الزوجة في المناسبة والفرصة التالية، فبالنهاية ان سعادة ارتي الشريكين واتصاله بهما قد يعني اتصال الشريكين مع بعضهما البعض هما الاخرين فيجب التنسيق والاستمرار بالقيام بهذه الزيارات، ضمن برنامج ممنهج، ان بناء علاقة جيدة بين كل طرف وعائلة الطرف الاخر هي من الامور التي تعني السعادة للشريكين.

زيارة المسارح او السينما

انها طقس من الطقوس الضرورية لكي يستعيد الشريكين ذكرياتهما وشبابهما، فزيارة المسارح لحضور الحفلات الموسيقية وكذلك احيانا مشاهدة بعض الافلام في دور السينما امر يعيد لهما شبابهما ويساعدهم على تخطي قساوة اليوم والعمل والاستهلاك لهما، فقط عليكم ان تحاولوا القيام بهذا الامر والانطلاق في الحياة.

معاوية صالح

انسان بسيط ومتفاهم، مليء بالاحلام وارغب بتحويلها الى حقيقة وواقع ملموس. أحب دائماً واسعى لكسب المزيد من العلم والمعرفة وخصوصا في مجال التاريخ والأدب والسياسة. أنا لا اصدق كثير من الأشياء التي اراها واسمعها.

أضف تعليق

إحدى عشر − 5 =