تسعة
الرئيسية » صحة وعافية » كيف تحصل على أعصاب قوية عن طريق أطعمة ووسائل طبيعية؟

كيف تحصل على أعصاب قوية عن طريق أطعمة ووسائل طبيعية؟

أن يمتلك الإنسان أعصاب قوية لهو أمر مهم جدًا في الحياة اليومية. ولكن الأمر يحتاج إلى عدة عادات يومية وأكلات وروتين ليس بالصعب كما يتصوره الكثير من الناس، ولكنه يحتاج إلى إرادة حقيقية.

أعصاب قوية

أي شخص يتمنى أن يمتلك جسده أعصاب قوية على الدوام. وذلك لأن الأعصاب هي المُحرك الأساسي لجميع عمليات الحركة داخل الجسم. ولذلك وجود الأعصاب بصورة صحية بشكل دائم، يضمن للجسم صحة قوية وحركة دائمة. أيضًا قوة الأعصاب تؤثر جدًا على نفسية الإنسان. فالجسم السليم والصحي يجعل الإنسان يشعر بنشاط دائم. وهذا النشاط يجعل نفسية الإنسان مستقرة. في حين أن الأعصاب الضعيفة تشعر الشخص بعدم الثقة في جسده وفي نفسه. مما يجعله هذا غير راضي. ولذلك في هذا المقال سنتكلم عن كيفية امتلاك أعصاب قوية عن طريق طرق طبيعية وأكلات بسيطة ومتوفرة في جميع المنازل في العالم.

أسباب حدوث ضعف الأعصاب

عندما تعرف الأسباب فسهل جدًا أن تتجنبها فيما بعد، حتى تحصل على أعصاب قوية بشكل دائم. فهناك مثلًا العوامل الوراثية والجينية، والتي يكون مصدرها الآباء والأجيال القديمة. فتكون بنية الجهاز العصبي لهذا الشخص ضعيفة. وتجده غير قادر على بذل أي مجهود بدني أو عصبي. وفي هذه الحالة يكون العلاج بسيط وفعال من خلال زيادة فيتامين ب12 في جسم هذا الشخص. فهذا الفيتامين مسئول عن اكتساب أعصاب قوية. ولكن غالبًا الحصول عليه في الغذاء بصورة كبيرة في مثل هذه الحالات، أمر صعب ويحتاج إلى الكثير من الوقت. ولذلك من الممكن أن يلجأ الشخص لطبيب أعصاب ليصف له هذا الفيتامين في صورة حقن أو حبوب.

بعض العلاجات والأمراض تكون سبب في ضعف الأعصاب

توجد عدة أمراض قد تؤدي إلى ضعف الجهاز العصبي عمومًا، ومن أهم هذه الأمراض هو السكري. والذي مع مرور الوقت يؤدي إلى ضعف عام في الجسم. وحدوث أعراض مثل الرعشة البسيطة جدًا. أو الشعور بالخمول الدائم والارتخاء العصبي وعدم القدرة على حمل أي شيء. في هذه الحالة أيضًا يكون الطبيب له إجراءاته، وسيعطي الطبيب فيتامين ب المركب.

أما في علاجات أمراض السرطان، والقليل من المضادات الحيوية، وبعض الأدوية الأخرى التي قد يكون لها تأثير جانبي على الأعصاب، فالأمر طبيعي. ويمكن حل هذه المشكلة لتحصل على أعصاب قوية بحل من الاثنين. إما أن تصبر على العلاج. إما أن يوفر الطبيب دواء أخر لا يسبب لك هذه الأعراض الجانبية.

عوامل نفسية

هناك الكثير من العوامل النفسية التي قد تؤثر على أعصاب الإنسان دون أن يعلم. أهمها الضغط العصبي والقلق، والارتياب والخوف. حيث من أعراض الخوف المشهورة، الرعشة وعدم قدرة القدمين على حمل الجسم كنوع من أنواع الاستسلام والشعور بالضعف. أو أن تشعر أن قدميك غير ثابتين. وفي الشتاء يرتبط الخوف مع الشعور بالبرد ويبدأ الإنسان بالشعور بعدة انتفاضات في حين أنه دافئ. ولكن شعوره بالخوف يجعله يشعر بهذه الأعراض. الخبر السار هو أن هذه الأعراض وقتية وتنتهي بانتهاء الحالة المزاجية للفرد. ليرجع الشخص طبيعي بأعصاب قوية دون أي مشكلة. ولكن الخبر السيئ، هو أن استمرار هذه الحالات العصبية لفترات طويلة يجعل الإنسان يعاني مع الوقت عصبيًا.

الإصابات القوية أو الرياضات العنيفة

“محمد على كلاي” من أشهر الناس في التاريخ الذين أصيبوا بشلل الرعاش بسبب ممارسته لرياضة الملاكمة. وكان وصف الأطباء أن من كثرة الضرب في منطقة الرأس حدثت مشكلة في عملية نقل الإشارات العصبية. أيضًا هناك دراسة قد تم إنتاج فيلم أمريكي عليها من بطولة الممثل “ويل سميث” باسم “كونكيوجن”، وهو كان يتكلم عن طبيب أثبت للعالم أن لعبة كرة القدم الأمريكية تسببت في إصابة الكثير من لاعبيها بمرض عصبي أدى إلى انتحارهم فيما بعد. الخلاصة من هذه الأمثلة أن الرياضات العنيفة أو الإصابات القوية قد تؤدي إلى إتلاف الجهاز العصبي. وهذا الأمر غالبًا لا يكون له علاج. لذلك حتى تضمن حصولك على أعصاب قوية تجنب هذا النوع من الرياضات.

ممارسة الرياضة

من أكثر الأشياء التي تضمن أعصاب قوية للإنسان هي ممارسة الرياضة. ولا يشترط نوعًا معين في الرياضة. ولكن يجب أن تكون بصورة يومية ومستمرة. والجيد في ممارسة الرياضة أنها وسيلة طبيعية لجعل الجسم في حالة نشطة. وجعل الأعصاب خصوصًا في حالة متسقة مع العضلات. وكمثال على ذلك؛ لو ذهب شخص لصالة الألعاب الرياضية ورفع وزن بيديه الاثنين وحاول أن يرفعه مرة واحدة. سيجد أنه لا يعرف كيفية التحكم في الصعود والهبوط بالوزن بصورة متزنة. وذلك لأن الأعصاب والعضلات لم يعتادوا على العمل معًا بهذه القوة وهذا المجهود. أما بعد يومين أو ثلاثة من مواصلة التمارين بصورة مستمرة ستجد أنك عرفت كيفية التحكم في عضلاتك عن طريق أعصابك. مما سيجعل أعصابك أقوى وتتحمل مجهود أكثر. ولكن لا تحاول أن تزيد الحمل مرة واحدة بل اجعله تدريجيًا.

أنواع الرياضات المفيدة للأعصاب

تمرين الضغط مفيد جدًا لتحصل على أعصاب قوية في نصف جسدك من أعلى. حيث تسند جسمك كله على ذراعيك وأنت منبطح لأسفل. ثم تبدأ برفع جسمك كله بيديك ليكون متوازي بطريقة مائلة مع سطح الأرض. ثم تبدأ في النزول والهبوط عدة مجموعات. ومن الممكن أن تجعل المجموعة 20 عدة على مدار أربع مجموعات. وبين كل مجموعة والأخرى ثلاث دقائق. أو من الممكن أن تستخدم وضعية الثبات في تمرين الضغط عندما تكون في الوضع المرفوع ومستند على يديك. ستشعر حينها برعشة في يديك. ولكن مع الوقت ستجد الأمر صار أفضل وأعصابك صارت أكثر قوة وثبات.

الركض أيضًا من أكثر الرياضات المهمة جدًا للجسم، حيث أن كل العضلات تقريبًا تعمل من خلال الركض. وهذا يأتي في صالح الأعصاب.

قابض الذراعين. وهي آلة بسيطة جدًا تمسكها في يدك ومن ثم تبدأ في الضغط عليها مقاومًا إياها. حتى تكتسب يديك أعصاب شديدة وقوية. وقد تستطيع أن تستبدل هذا القابض بالكرة المطاطة وهي كرة في حجم اليد، ولكنها مصنوعة من مادة مطاطة كلما ضغطت عليها ترجع طبيعية وهكذا. ولها نفس التأثير.

شرب السوائل

أثناء ممارسة التمارين الرياضية يجب عليك أن تتأكد جيدًا من احتواء مستلزماتك على ماء. أو أي سوائل تستطيع من خلالها أن تعوض الفقد من تأثير المجهود. وهذا لأن السوائل والأملاح داخل الجسم، وخصوصًا ملحي البوتاسيوم والصوديوم، هما المسئولين عن توصيل الإشارات العصبية. بين خلية عصبية والخلية العصبية الأخرى. وبين الخلية العصبية والخلية العضلية. ولذلك كلما حافظت على مستوى السوائل في الجسم كلما قللت من عملية فقط الأملاح. مما يجعلك قادر على مواصلة تمارينك الرياضية. والحفاظ على التوازن العصبي داخل جسمك بطريقة جيدة جدًا.

بند أخر يخص السوائل وهو الألبان والعصائر الطبيعية. هذا النوع من السوائل ينبغي أن يكون روتين يومي في حياة كل من يريد أن يحصل على أعصاب قوية. وهذا لما تحتويه هذه السوائل الطبيعية من عناصر وأملاح معدنية مفيدة جدًا للأعصاب ولنشاط الجسم العام مما يجعلك تشعر دومًا بنوع من أنواع الطاقة. أيضًا ابتعد عن المنبهات بشكل مسرف. فربما كوب واحد من القهوة وكوب واحد من الشاي كافيان جدًا للشخص العادي على مدار اليوم الواحد. ولكن هذه المنبهات إذا زادت عن الحد فهي ستؤدي إلى خلل الجهاز العصبي. واعتماده عليها في عملية التنشيط مما سيعد نوع من أنواع الإدمان البسيط، ولكنه مؤثر على المدى الطويل على أعصاب الجسم.

ارتباط الأكل بالأعصاب القوية

الأكل هو الوقود الحيوي الرئيسي الذي يدخل جسم الإنسان. ينبغي أن يكون هذا الوقود من نوعية فاخرة جدًا وليس مجرد وقود يتميز بالبذخ والمظاهر الفارغة. وأقصد من هذا أن الأكل ليس بثمنه ولا بشكله. الأكل الجيد غالبًا رخيص الثمن ومتوفر. ولكنه قد يكون مرهق في التحضير وهذا ما يدفع الناس للجوء إلى الأكلات السريعة التي تؤدي إلى السمنة. والتي هي في الأساس من أهم الأسباب التي تجعل الأعصاب ضعيفة. أما في المقابل الأكل الصحي فسيكون كالآتي:

الكبدة

وهو الاسم الدارج لكبد الحيوانات المذبوحة. تحتوي على وحدات كثيرة جدًا من حمض الفوليك الذي يعمل جيدًا على زيادة معدل الهيمجلوبين في الجسم. مما يحارب الأنيميا. أيضًا تحتوي على كمية كبيرة من فيتامين ب6 وب12. وكلاهما مهم جدًا في الحفاظ على الأعصاب قوية.

الخس

هو من الخضروات المتوفرة جدًا ولذيذ جدًا. وله العديد من الفوائد لأنه يحتوي على العديد من الفيتامينات. مثل فيتامين ب وفيتامين د وفيتامين أ. كذلك يحتوي على الكالسيوم والبوتاسيوم المفيدان جدًا لبناء العضلات والأستيل كولين أو ناقلات الإشارات العصبية. كل هذا موجود في الخس بصورة مكثفة.

البيض

يحتوي البيض على البروتينات اللازمة لنمو العضلات بشكل جيد. أيضًا يحتوي على مادة الكولين والتي هي مهمة في نقل الإشارات سواء الإشارات العصبية العصبية. أو الإشارات العضلية العصبية. في كلتا الحالتين هذه المادة مهمة جدًا للحصول على أعصاب قوية ونشطة بصورة دائمة.

اللحم

معظم اللحوم وخصوصًا الحمراء تحتوي على البروتينات المهمة جدًا للعضلات والجليكوجين. وهذه المادة تتحول إلى مادة سكرية مهمة لتقوية الأعصاب. هذا غير احتوائها على فيتامين ب.

العدس

العدس ضمن الأكلات الجيدة جدًا من أجل علاج الأمراض الناتجة من القلق والتوتر. مثل القولون العصبي. كما أنه يعمل على تقوية الجهاز العصبي للإنسان وتكون الفائدة الكبيرة له عندما يؤكل بالقشرة الخارجية له، لما تحتويه على فيتامينات وبروتينات بشكل كبير.

التمر

نوع من أنواع البلح المجفف. ويحتوي على سكريات تتميز بسرعة امتصاص الجسم لها. فتعمل هذه السكريات الخفيفة على تحسين أداء المخ والحصول على أعصاب قوية بصورة طبيعية. هذا غير احتواء البلح أيضًا لفيتامين ب.

الكيوي والموز من أجل أعصاب قوية

كلاهما يحتوي على نسبة بوتاسيوم عالية وخصوصًا الموز، ولأنه الأكثر توفرًا في معظم فصول السنة فيعتبر مصدر جيد جدًا للبوتاسيوم الطبيعي المهم جدًا لعملية بناء العظام. وصناعة الناقلات العصبية. مما يؤدي إلى تحسين أداء الجهاز العصبي بصورة جيدة جدًا. كما يحتوي الكيوي على مادة السيرتونين وهي مادة السعادة. أو كما يدعونها بذلك لأنها تسبب شعور كبير بالراحة النفسية.

الفراولة

تحتوي على مادة اليود وهي مادة تعمل على الحد من تدهور أداء الجهاز العصبي، والدماغ. ولذلك تعد الفراولة دواء جيد جدًا لكبار السن. ويفضل أن يأكلوا الفراولة باستمرار وبصورة يومية من ثمرتين إلى ثلاث في اليوم الواحد. وهذا الروتين سيجعل من أعصابهم محمية وقوية.

ختام

الأكل الجيد ونظام الحياة المعتدل والمتزن سيضمنان لك أعصاب قوية وعضلات نشطة وجسم متسق على مدار السنوات. ولا تنسى شرب الماء دومًا بصورة معتدلة.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح طبية، برغم من أن هذه النصائح كتبت بواسطة أخصائيين وهي آمنة ولا ضرر من استخدامها بالنسبة لمعظم الأشخاص العاديين، إلا أنها لا تعتبر بديلاً عن نصائح طبيبك الشخصي. استخدمها على مسئوليتك الخاصة.

أيمن سليمان

كاتب وروائي، يعشق منهج التجريب في الكتابة الروائية، فاز ببعض الجوائز المحلية في القصة القصيرة، له ثلاث كتب منشورة، هُم "ألم النبي (رواية)، وإنها أنثى ولا تقتل (رواية)، والكلاب لا تموت (مجموعة قصص)".

أضف تعليق

8 + 20 =