تسعة
الرئيسية » مجتمع وعلاقات » أصدقاء » كيف تحافظ على أصدقاء المدرسة المخلصين لآخر العمر؟

كيف تحافظ على أصدقاء المدرسة المخلصين لآخر العمر؟

أصدقاء المدرسة هم البذرة التي تزرعها وأنت صغير ويكبرون معك ليبقوا مُلازمين لك طيلة حياتك؛ فحافظ عليهم حتى تسعد بهم وتجد من يقف بجانبك في الأفراح والأحزان.

أصدقاء المدرسة

أصدقاء المدرسة هم أهم الأصدقاء الذين لا يتم تعويضهم بمال، فالصديق كنزٌ يجب الحفاظ عليه، حيث أن الصداقة هي التي تبني شخصية الإنسان فيشعر الفرد بأن له صديق يقف بجانبه في الأفراح والأحزان، وقليلًا ما تجد شخص ليس له صديق، فكل إنسان يبحث عن نصفه الثاني الذي يُكمله والذي يشعر معه بالوفاء والمحبة، فالصداقة تعتبر صفة مُلازمة للإنسان كالأقارب والجيران، ولكن يجب عليك اختيار الصديق الصحيح الذي يقف بجانبك في وقت الشدّة قبل وقت الفرح، كما يجب عليك أن تستمر في التواصل مع صديقك والسؤال المُستمر عنه حتى بعد الانتهاء من الدراسة ودخول الجامعات المختلفة، فالصديق هو كاتم أسرار صديقه ومُعاونه على حل المشاكل والانتهاء من الأزمات، فهكذا يكون الصديق الحق.

التواصل مع أصدقاء المدرسة

نُوجه الضوء إلى أهمية الصديق حيث تُعتبر الصداقة هي أسمى معاني الحياة، فبدون الصديق لا نجد من يقف بجانبنا لذلك يجب علينا التواصل المستمر مع أصدقاء المدرسة والسؤال المستمر عنهم بشتى الطرق سواءً عن طريق الاتصال بالموبايل أو عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي التي أصبحت منتشرة جدًا في هذه الآونة الأخيرة، كما يجب زيارتهم ومُتابعة أخبارهم بصفة مستمرة؛ حيث أن أصدقاء المدرسة لا نستطيع أن نحصل على غيرهم مهما مرّت الأيام فهؤلاء هم من تربيت معهم وتعلمت من خلالهم الأخلاق الحميدة وكبرت معهم وكبرت عقولكم سويًا وهم الذين شاهدت نجاحاتهم وشاهدوا نجاحك وهم من يسكنون بجانبك وتعرفت على آبائهم وأمهاتهم.

9 أسباب تؤكد أن أصدقاء المدرسة هم أفضل أصدقاء

تتعدد الأسباب التي تؤكد على أهمية أصدقاء المدرسة وكيفية تعلُق كلٍ منهم بالآخر طيلة حياتهم، ففي خلال ظروف الحياة يُمكن التعرف على أصدقاء جدد ولكن أصدقاء المدرسة هم الذين يحتلون مكانة مُرتفعة في قلوبنا، وهذه الأسباب تتمثل في:

  • حبك الشديد لهم وعدم الملل منهم وتود قضاء جميع أوقاتك معهم.
  • معرفتك بجميع أفراد عائلتهم والتمسك الشديد بهم بسبب حبهم لك وحبك لهم.
  • رأيتهم وهم صغار وهم رأوك في جميع حالاتك فلا يوجد بينكم أي نوعٍ من الحرج.
  • مشاركتهم لك في كثير من الهوايات والرياضات.
  • تقوم بالتحدث معهم في أي شيء يخطر على بالك بدون تكليف.
  • عاشوا معك كل لحظاتك السعيدة.
  • التصرف معهم بطريقة عفويّة وعدم التصنُع أمامهم.
  • معرفة ما يُحزن كلٍ منهم وتجنُبه.
  • عشت معهم أحزانهم قبل أفراحهم.

كيفية الحفاظ على أصدقاء المدرسة ؟

يحب بعض الأشخاص أصدقائهم بعد حب الأهل، ويبحثوا دائمًا على طرق للحفاظ على أصدقاء المدرسة لتقوية علاقاتهم بهم ولكي يستمروا سويًا في الحياة، وتتعدد طرق الحفاظ على الأصدقاء التي سوف نعرضها لكم بكل استفاضة:

التواجد عند الحاجة

من أقوى الطرق التي تجعلك تُحافظ على صديقك مدى الحياة هي أن توجد بجانبه وقت الاحتياج لك سواءً في منزله أو الاتصال به لمعرفة الطلب الذي يحتاجه منك حتى وإن كان يحتاج لدعم نفسي فقط، ويجب عدم التخلي عن صديقك مهما كان الأمر إلا إذا كان السبب لظروف قاهرية ليس لها حل وبعد حل هذه الظروف يجب التحدث مع صديقك ومعرفته أسباب التخلي عنه وقت احتياجه له ومعرفة ما هي حاجته الذي يحتاجها؛ خاصةً وإن كان هذا الصديق المُقرب منك الذي يعتبر هو كاتم الأسرار والذي يقف بجانبك قبل أي شخص حتى لا تخسره وتخسر صداقته معك.

الدعم والتحفيز النفسي والمعنوي

يجب تدعيم الصديق وتحفيزه عند نجاحه في مجال معين سواء كان النجاح دراسيًا أو النجاح في عمله، فالدعم النفسي من أقوى الطرق التي تُحافظ بها على صديقك، فيشعر بالسعادة من محبة صديقه له، ولكن إذا كان هذا النجاح ينتقده بعضٍ من الناس فيجب تحفيزه أيضًا والجلوس معه ومعرفة ما هي نقاط انتقاد هؤلاء الأشخاص وكيفية تغيير وجهة نظرهم إلى الأفضل.

اكتساب الأخلاق والعادات الحميدة

ينبغي على الصديق أن يُضيف لصديقه عادات صالحة، ويجب إذا كان الشخص لديه عادات سيئة كشرب السجائر أو عدم مواصلة الصلاة أن يُجنب صديقه هذه العادات السيئة وبعده النهائي عنها ولا يُحاول أن يُشارك صديقه معه، فالصداقة هي شعور نبيل يكون مُتبادل بين الأصدقاء وخاصةً أصدقاء المدرسة ويجب ألا يشوبه أي عادة سيئة، فالصداقة هي أن تدل صديقك إلى طريق الخير والصلاح الذي لا يغضب الله -عز وجل-.

وإذا كان الصديق لا يحب هذه العادات السيئة فمن الممكن أن يتخلى عن صديقه الذي يتصف بهذه العادات حتى لا يضر نفسه، ولكن الأفضل أن يقوم الصديق بالوقوف بجانب صديقه وإبعاده عن هذا الطريق الخاطئ وإعطاءه الإرشادات السليمة التي تتبع ديننا الإسلامي، ولكن إذا وجده على هذا الطريق من الممكن أن يبعد عنه لفترة حتى يشعر الآخر أنه وقع في الطريق الخطأ ومن ثم يعود مرة أخرى إلى الطريق السليم والاقتراب من صديقه مرة أخرى.

معرفة طِباع الصديق

ينبغي على الصديق معرفة طِباع صديقه حتى يتصرف معه من خلالها، فهذه العلاقة أطرافها مُتساوية يجب على كلٍ منهم معرفة كيفية التعامل والتصرف مع الآخر حتى لا يحدث التصادم وتنتهي علاقة الصداقة، فكل صديق يعرف الذي يضايق صديقه ويجب أن يبتعد عنه ويتجنبه، كما يعرف الشيء الذي يُسعده ويجب عليه القيام به حتى يفرح به صديقه وتزداد قوة العلاقة بينهم، كما ينبغي ألا يفرض أحدهم على الآخر القيام بفعل شيء على غير اقتناع فهذه لا تُعتبر صداقة.

الوسطيّة في الصداقة

من أفضل الأمور الناجحة في الصداقة هي الوسطيّة، فالصداقة تعني التوازن في العلاقة بحيث لا تكون علاقة مُكبتة فبعض الأصدقاء يكون مُلتصق بصديقه بحيث لا يجعله حتى يُمارس حياته اليومية بكل مرونة ويُكدر حياة صديقه بالتدخل في كل أساليب حياته، أو علاقة مفتوحة فلا يسأل عن صديقه لمدة شهر مثلًا فهذه لا تُعتبر صداقة؛ فالوسطيّة هي أفضل شيء للنجاح في الصداقة فيترك كلٍ منهم الآخر يُمارس حياته الطبيعية كما هي، وعدم التواصل المستمر حتى لا ينفر أحدهم من الآخر، فيمكن التواصل معه كل يومين عن طريق الموبايل مرة أو زيارة منزله مرة أو التجمع للتحدث والتنزه في الحدائق مرة أخرى حتى تستمر الصداقة بمعانيها وأحاسيسها الجميلة التي لا تُعتبر مُقيدة.

تجنب الأمور المالية

لاستمرار الصداقة الحقيقية يجب تجنب التواصل في الأمور المالية، فالإنسان بطبعه يحب المال لأن هو الذي يجلب له جميع احتياجاته، وفشلت صداقات كثيرة بسبب التدخل مع بعضهم في الأمور المالية؛ حيث يقوم الشخص بالاقتراض من صديقه على أساس رد هذا المال بعد فترة وبعد مرور هذه الفترة لا يستطيع المُقترض رد هذا المال وهنا تحدث المشكلة ويغضب كلٍ منهم من الآخر ويحدث الانفصال ويبتعدون عن بعضهم.

التعامل مع الصديق بتلقائية

عند التعامل مع صديقك فيجب أن تتعامل على طبيعتك ولا تتصنع أقوالك أو أفعالك فهذا صديقك الذي يُعتبر هو توأم روحك والذي يعرف عنك كل شيء، فيجب التعامل مع صديقك بدون أي مُجاملات أو حرج فالتعامل يكون ببساطة؛ فالحياة ما هي إلا مواقف وأفراح وأزمات تحدث لنا، فإذا حدثت الأزمات سيشاهدك صديقك على غير حقيقتك وذلك سوف يحدث رغمًا عنك ففي المواقف الصعبة تظهر الشخصية على حقيقتها ولا تظهر الشخصية المُصطنعة، وعندئذٍ سيفاجأ صديقك بتعاملك وسينفر منك ويبتعد عنك؛ لأنه كان يظن بك أفضل من ذلك وستنتهي علاقة الصداقة؛ لذلك يجب أن تكون تلقائيًا وتتصرف أمام أصدقائك بطبيعتك.

الصداقة هي أفضل سمات الحياة، وستعرف قيمة الصداقة وقيمة أصدقاء المدرسة إذا مرّ عليك فرحك ولم تجد أي صديق بجانك، أو إذا مرّ عليك ضيقٍ أو حزن ولا تجد من تحكي له أسرارك أو من يسألك ما الذي يُحزنك؛ فوقتها ستعرف قيمة هؤلاء الأصدقاء الذين يستمرون معك في الأفراح والأحزان وإلى عمر الشيخوخة فعندئذٍ ستجد من يسأل عنك باستمرار.

ندى حسن

من هواياتي المطالعة واهوى الكتابة كثيرا و الابحار عبر الانترنيت لمعرفة كل جديد

أضف تعليق

11 + 5 =