هل يموت الحب الاول ؟ هل تعلم

الانسان ومعاناته من الحب الاول : هل يموت الحب الاول ؟



سر قوة الحب الاول

ما اروع الحب الاول , وما أقوى تاثيرة على الانسان. يأتي فيجد قلبا طاهرا خاليا من اي تجارب , فيملك القلب والمشاعر. ربما كان هذا سبب قوة الحب الاول حيث يأتي للانسان وهو في بداية حياته وبلا تجارب او خبرات, ويكون بداخل الانسان رغبة شديدة وعطش لا مثيل له للاحساس بالحب وتذوق حلاوة الحب الاول. ربما ينجح الحب الاول في ان يكون الحب الاخير ايضا ولكن هذا لا يكون الا في حالات قليلة ولاشخاص هم بحق محظوظين .

اسباب المعاناة من الحب الاول

ياتي الحب الاول للانسان وهو في مقتبل العمر وعادة ما يكون الحب الاول والشخص مازال في مرحلة المراهقة, ويكون بلا تجارب او خبرة تجعله قادر على التمييز او تجعل الانسان قادر على تحكيم عقله بجوار قلبة للحكم علي هذا الحب. فيكون الوقوع في الحب الاول مبني على الانسان ومعاناته من الحب الاولالرومانسية والخيال والعواطف بعيدا بعض الشيئ عن العقل وظروف الحياة والتزاماتها.
هناك شيئا اخر يمتاز به الحب الاول , وهو ان هذا الحب ياتي في مقتبل العمر حيث يكون الشاب او الفتاة غير قادر على الوفاء بالالتزامات التي تحمي هذا الحب وترعاه, هذه الالتزامات تشمل  كافة انواع الارتباط الداخلي والخارجي . كل ما سبق من عوامل وغيرها الكثير تجعل من الحب الاول حبا ضعيفا لا مكان له الا القلب بينما على ارض الواقع سرعان ما يختنق الحب ويموت .

الانسان ومعاناته من الحب الاول

تتفق معي يا عزيزي ان الحب الاول ياتي في مراحل عمرنا المتقدمة , في ايام مراهقتنا وبداية شبابنا, وعادة ما يكون الحب لابن الجيران او زميل الدراسة او احد الاقارب, ولكن تتفق معي ايضا في ان الشاب او الرجل يكون في هذه الفترة غير قادر على حماية حبه الاول لعدم كفائته المالية وعدم جاهزيته من تعليم ومسكن وغيره من متطلبات الزواج , مما ينتج عنه تخلي احد الطرفين عن الاخر , ربما تجبر الفتاة على الارتباط بالاكثر جاهزية عندما تفشل في اقناع حبيبها في التقدم لها . او ربما بمرور العمر يغير الشاب من خططه واولوياته مما يجعل الارتباط بحبه الاول غير وارد حاليا . فيموت الحب الاول على ارض الواقع وتنتهي العلاقات ظاهريا, ولكن هذا الحب يظل حبيس الصدور طالما القلب ينبض .

هل يموت الحب الاول

حادث من تحادث وحاور من تحاور ولكنك ستعرف ان الحب الاول لايمكن ان يموت مهما بدا انه غير ظاهر او موجود , تكبر الفتاة وتتخلى عن حبها الاول كرها او رغبة منها , وربما ترتبط بشخص رائع يحول حياتها الى سعادة غامرة . ولكن عندما تري حبها الاول في الواقع او في بعض الاوقات تتذكر موقفا معينا , تجد قلبها كله يتراقص حنينا لحبها الاول ويعبر عن افتقاده لهذا الحب , وبالمثل عند الرجل , تمضي حياته وهو مشغول باسرته وعمله مهموم الحياة بكل ما فيها , وبغض النظر عن سعادته في حياته الحالية او عدم سعادته, تاتي لحظات اللقاء بالحب الاول ولو عن طريق المصادفة لتحدث بركانا عنيفا يهز كل مشاعر ه الداخلية وتجعله يتوق لان يعود به الزمن ولو للحظات.

صدقني يا اخي مهما بدا صوت الحب الاول باهتا وخافتا, ومهما توارى واختفى , سيظل في ثنايا القلب, ويبقي لأنات الحب الاول مذاق لا يٌنسى .





رجـــــــــــاء : رجاءا من كل الإخوة والأخوات الكرام الذين استفادو من هذه المعلومات وبقليل من الجهد ترك تعليق أو مشاركة الموضوع عبر احدى الأزرار الثلاثة twitter أو facebook أو +google ولكم جزيل الشكر على ذالك.